ماذا بعد الحج (1)

دعوة وتربية » نوافذ
22 - ذو الحجة - 1430 هـ| 09 - ديسمبر - 2009


فرح المسلمون بنجاح موسم الحج هذا العام 1430هـ، الذي لم تحدث فيه كوارث، وسجدنا لله شكرا على ذلك، وحمدنا الله تعالى لعدم وقوع حوادث أليمة، أو انتشار الأمراض أو الأوبئة خاصة أنفلونزا الخنازير التي دفعت بعض المسؤولين للمطالبة بإلغاء الحج هذا العام.

وعلى المسلمين الذين نالوا ثواب الحج هذا العام، واجتهدوا في أن يكون حجهم مبرورا؛ أن يفرحوا أيضا فالحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة،  كما أخبر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

  فليسعد كل حاج نجح في مجاهدة نفسه بالإقبال على الطاعات، والتنافس في الخيرات، مع الابتعاد عن الذنوب، وهجر المعاصي واجتهد أن يلزم نفسه بتقوى الله تعالى، وحاول أن يبتعد عن الرفث والفسوق ليسعد بميلاد جديد حقيقي، يعود الحاج فيها صفحة بيضاء تطبيقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم:" من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه".

وليفرح المسلم الذي اجتهد في استثمار أيام العشر الأول من شهر ذي الحجة، ولم يحج ولكنه أحسن استثمار هذا الموسم العظيم من مواسم الطاعة، وتعرض للنفحة الربانية التي ينعم الله تعالى بها علينا، وأرشدنا لاستغلالها، فيجتهد جميع المسلمين على الاستمرار لنيل الدرجات والتنافس في الخيرات و الإقبال على الطاعات.

وعلى المسلمين الذين ذاقوا لذة الطاعة، وشعروا بحلاوة العبادة، واستشعروا فوائد الاستقامة: أن يبحثوا كيف يثبتوا على الطاعات، ويستمروا في فعل الصالحات، ويستقيموا على طريق الجنات.

فقد أخلص الحاج في نيته، وتوجه بعمله لله تعالى، وابتعد عن الرياء، فهل يستمر على هذا الإخلاص في بقية الأعمال.

 وقد أعد النفقة الطيبة من الكسب الحلال فليحرص على المكسب الحلال دائما.

وحرص الحاج على مصاحبة الأخيار، ومجالسة الصالحين النافعين له في دينه ودنياه؛ فهل يلازمهم دائما ليذكروه بفعل الخير الدائم، ويرشدوه لعمل الصالحات، والمداومة عليها، وينصحوه إذا أخطأ، ويوجهونه لتجديد التوبة إذا زلت قدمه. 

وكل حاج اجتهد في تعلم المناسك، وأعلن استسلامه لمنهج الله تعالى، واقتدى في حجه بالنبي القدوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم؛ ؛ فهل يتأسي بسنته في بقية أعماله؟

وتنافس الحجاج في التخلق بالأخلاق الحميدة، والتحلي بالصفات الطيبة، وأحسن التعامل مع المخلوقين، وتسابق في إغاثة الملهوف، وقدم العون للمحتاجين فهل يستمر في اتباع هذه الأخلاق الفاضلة دائما؟.

وكل حاج امتنع عن محظورات الإحرام أثناء حج بيت الله الحرام، ونجح في مجاهدة نفسه على ترك أمور مباحة ليتدرب فيما بعد على ترك الأمور غير المباحة، فهناك محظورات لا بد أن نهجرها على الدوام، يقول جل وعلا: (تِلْكَ حُدُودُ ٱللَّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ ٱللَّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ) [البقرة: 229].

وكل حاج أو مسلم يحاول البحث عن طرق الثبات على الطاعات بعد الحج، أو كل مسلم يبحث بعد أن تنافس في الطاعات في الأوقات الفاضلات، ويسأل بعد مجاهدة نفسه وتفوقه في إلزامها تقوى الله، كيف يستمر في طريق الطاعة دون زلل أو انتكاس؟

من الأمور المعينة على الثبات على الطاعة ـ إضافة لما سبق ـ استحضار أوقات الإخلاص لله والندم والتوبة، والاجتهاد في الطاعات؛ ليستمر العبد عليها بعد العودة من الحج.

فالحجاج قد تجرودا من المخيط، وتذكروا الموت مع الاغتسال، وأخلصوا النية لله تعالى مع  الإحرام وقبله، وسكبوا دموع التوبة في صعيد عرفات، وندموا على فعل الذنوب بعد الوقوع في العثرات، وضجت أصواتهم بالتلبية، والتقرب إلى الله، وشعروا بالافتقار إليه تعالى، وتذللوا وانكسروا بين يديه سبحانه، وسكبوا العبرات عند البيت وخشعوا عند الملتزم، والمقام ، وعاهدوا الله تعالى على الاستقامة عند استلام الحجر، وانتصروا على أنفسهم مع تفوقهم على شياطينهم، فليفرحوا بنعمة الله تعالى عليهم، وعودتهم بحج مبرور وذنب مغفور وميلاد جديد (قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس: 58].

فليفرح كل حاج بهذه المنح العظيمة، وليسعد بهذه المبشرات الكريمة، وليحاول أن يأخذ من رحلة الحج زادا إيمانيا ينفعه بقية العام، ولا يسود هذه الصفحة بمعاص جديدة، أو ذنوب كبيرة.

فمن وفق للتنافس في هذه الأعمال الصالحات عليه أن يداوم عليها، وهذا من علامات قبول العمل، وهي مسألة مهمة ينبغي أن نشغل أنفسنا بها، ونتساءل هل قُـبِـل العمل أم لا؟ فإن التوفيق للعمل الصالح نعمة كبرى، ولكنها لا تتم إلا بنعمة أخرى أعظم منها، وهي نعمة القبول. وهذا متأكد جداً بعد الحج الذي تكبد فيه الحاج أنواع المشاق، وأنفق فيه الأوقات، وصرف الأموال، فهل يضيع هذه الطاعات بعد ذلك سدى؟

 فما أعظم المصيبة إذا لم يقبل العمل بسبب سوء النية، وعدم الإخلاص في العمل من البداية، والتوجه به لإرضاء المخلوقين، بدلا من التوجه بالطاعة لإرضاء رب العالمين، والبعد عن الرياء.

فعلينا أن نتعاهد أعمالنا الصالحة التي كنا نعملها، فنحافظ عليها، ونزيد عليها شيئاً فشيئاً؛ للوصول إلى الثبات ولنحافظ على الاستقامة، ونسير في طريق الجنات.

ونستكمل إن شاء الله في الحلقة القادمة بقية الأمور المعينة على الثبات على الطاعة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
ماذا بعد الحج (1)
-- سحر شعير - مصر

23 - ذو الحجة - 1430 هـ| 10 - ديسمبر - 2009




فضيلة الشيخ/علي مختار
السلام عليكم ورحمة الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
حقاً لقد كانت فرحة كبير شعر بها الكثير من المسلمين أن تم موسم الحج بسلام وذلك من توفيق الله تعالى وتأييده لعباده المؤمنين.
وهو أيضاً من معاني إظهار الله تعالى لدينه ولو كره الكافرون.
فنسأل الله تعالى أن يتقبل من الحجيج وأن يثبتهم على أخلاق الحج وأن يرزق كل من لم يحج من المسلمين أداء هذه الفرضة العظيمة مستقبلاً إن شاء الله تعالى.
سحر شعير

ماذا بعد الحج (1)
-- مصلح - اليمن

23 - ذو الحجة - 1430 هـ| 10 - ديسمبر - 2009




من المهم جدا أن تتعلم كيفيية الثبات على الطاعة والعمل الصالح جزاكم الله خيرا

ماذا بعد الحج (1)
-- عبد الملك - السعودية

23 - ذو الحجة - 1430 هـ| 10 - ديسمبر - 2009




فرح المسلمون بنجاح موسم الحج هذا العام 1430هـ، الذي لم تحدث فيه كوارث

فعلا فرحنا بنجاح موسم الحج ولم تقع الحوادث الألليمة التي كانت تشوه منظر المسلميين

ماذا بعد الحج (1)
-- -

25 - ذو الحجة - 1430 هـ| 12 - ديسمبر - 2009




بسم الله

وقعت حوادث أليمة بسبب الأمطار أو السسيول في مكة كانت خفيفة وكانت كارثية في جدة وتضرر الحجاج منها لأنها في طريق الحجاج، والحمد لله إن السيول

ماذا بعد الحج (1)
-- علاء محمد - مصر

25 - ذو الحجة - 1430 هـ| 12 - ديسمبر - 2009




بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرا على هذا الكلام الجميل.

ماذا بعد الحج (1)
-- عبد الله عبد الرحمن -

25 - ذو الحجة - 1430 هـ| 12 - ديسمبر - 2009




بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله خيرا وهذه رؤيا منامية من امرأة صالحة حسب ما نقل الشيخ محمد حسان حفظه الله

روى الشيخ محمد حسان وقد أدى فريضة الحج لهذا العام 1430 هــ قال :
إن امرأة صالحة - نحسبها كذلك ولا نزكي على الله أحد - كانت بالحرم المكي فأعياها التعب فغفت عيناها فإذا هي ترى الرسول( صلى الله عليه وسلم بالرؤيا ظهره للكعبة ووجهه للناس وقال لها قولي لمحمد ابن حسان أن يبشر الحجاج بالقبول ...

ماذا بعد الحج (1)
-- عبد الله - مصر

25 - ذو الحجة - 1430 هـ| 12 - ديسمبر - 2009




وعلق الشيخ محمد حسان على الموضوع بأن الحج كان مميزا هذا العام، وكان يخبر أصدقائه بكل مشعر عن هذا التميز .. وقال أيضا أن الله سبحانه وتعالى له حكمه بإرسال المطر أثناء مناسك الحج وقال هو تطهير لكل مرض فقال سبحانه وتعالى: (وننزل لكم من السماء ماء لنطهركم به). )

وعلق الشيخ محمد حسان على من ألغى اسمه لأداء الحج ومنهم من سحب نقوده خوفا من أنفلونزا الخنازير !!!

وقال: أين الإعلام من التحذير من التجمع بالمباريات والحفلات والأسواق !!! لماذا أتى التحذير فقط لمن أراد لحج !! ولهذا كل من ذهب للحج ذهب متحديا لدعايات الإعلام، ومقبل على الله وخالصا النية لوجه الله، ولأنه لم يخش الموت.

ماذا بعد الحج (1)
-- أحمد عبد الكريم - مصر

27 - ذو الحجة - 1430 هـ| 14 - ديسمبر - 2009




من طرائف الأحداث ومضحكاتها
الرئيس الذي منع الحج ماذا حصل له؟
هذا الذي حدث لأحد الرؤساء العرب الذي بادر نظامه بإلغاء سفر الحجاج لهذا العام خوفا من انتشار أنفلونزا الخنازيرفى بلاده من أنفاس العائدين من الحج وزحامه ..فيشاء الله أن يصاب فخامته بها وهو فى عقر قصره..

ماذا بعد الحج (1)
-- عبد الكريم -

27 - ذو الحجة - 1430 هـ| 14 - ديسمبر - 2009




الغريب قي الأمر أن المنع صدر بقرار جمهوري فهذا البلد العربى هو البلد الوحيد الذى سارع بلهفة لاهفة إلى إلغاء الحج وبقرار رئاسى.ولم يترك الموضوع للجهات المختصة فى وزارات الصحة والأوقاف بتونس وما الى ذلك..

فالحمد لله أن موسم الحج قد نجح ولنستعد للاستفادة بهذه الدروس بعد الحج

ماذا بعد الحج (1)
-- somia - السعودية

28 - ذو الحجة - 1430 هـ| 15 - ديسمبر - 2009




جزاكم الله خيرا

على هذه الفوائد وتلك التذكرة

ماذا بعد الحج (1)
-- علي مختار -

28 - ذو الحجة - 1430 هـ| 15 - ديسمبر - 2009




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد

جزاكم الله خيرا جميعا

على هذه المشاركات المفيدة، وتلك الإضافات النافعة.

ماذا بعد الحج (1)
-- سارة - السعودية

28 - ذو الحجة - 1430 هـ| 15 - ديسمبر - 2009




بسم الله

جزاكم الله خيرا موضوع جيد فعلا نحتاجه بعد الحج

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...