السعودية: هيئة الخبراء تنفي السماح لموظفين محددين الزواج بغير السعودية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

السعودية: هيئة الخبراء تنفي السماح لموظفين محددين الزواج بغير السعودية

أحوال الناس
08 - صفر - 1431 هـ| 23 - يناير - 2010


الرياض ـ لها أون لاين: نفت هيئة الخبراء السعودية ما نشرته العديد من الصحف المحلية والعربية على صفحاتها يومي الخميس والجمعة الماضيين بشأن إنهاء دراسة تسمح للوزراء والقضاة وموظفى الخارجية والعسكريين وأعضاء الشورى والطلاب المبتعثين بالزواج من غير السعوديات.

وقالت الهيئة في بيان لها صدر أمس الجمعة: "إن ما نشر لا أساس له من الصحة، وإنه لم تجر أية دراسة بصدد تعديل أوضاع هذه الفئات في هذا الشأن".

وكانت العديد من الصحف المحلية والعربية تناقلت خلال اليومين الماضيين، أنباء تحدثت عن إجازة هيئة الخبراء التعديلات المقترحة من قبل وزارة الداخلية على مشروع تنظيم زواج المواطن السعودي بغير سعودية وكذلك المواطنة بغير سعودي، مدعية أن اللجنة ستسمح للوزراء ومن في مرتبتهم وشاغلي المرتبة الممتازة والمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وأعضاء السلك القضائي وموظفي الخارجية، الزواج بغير سعودية والعكس.

وكانت أول صحيفة نشرت الخبر هي صحيفة (الرياض) في عددها الصادر أول أمس الخميس، قالت فيه: "إن التعديلات أجازت الزواج لسعودي بغير سعودية، والعكس لموظفي الديوان الملكي وديوان ولي العهد ومجلس الوزراء ومجلس الشورى والمراسم الملكية والمجالس والهيئات التي يرأسها خادم الحرمين الشريفين أو ولي العهد".

واشترطت أن يكون الزواج متوافقاً مع الضوابط الشرعية، وأن يكون الراغبون في الزواج بالسعوديين خاليين من الأمراض المانعة من الزواج، وألا يكونوا من غير المرغوب فيهم.

وأسند التنظيم الجديد الى المحاكم المختصة مهمة توثيق أو عقد أي زواج كهذا، على أن تتولى الممثليات السعودية في الخارج هذا الاختصاص قبل توثيق عقد الزواج إذا كان سيكون في الخارج.

اللافت للنظر أن لجنة الخبراء لم تتخذ أي إجراء ضد نشر الصحف المحلية أنباء وصفتها أنها "غير صحيحة"، كما لم تطالب صحيفة الرياض بنشر تكذيب، كما تجري العادة حين نشر أنباء غير صحيحة عن مصادر حكومية أو أهلية، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات حول هذا الموضوع، في الوقت الذي لم تفسّر فيه صحيفة الرياض حقيقة "الخطأ" الذي وقعت فيه، وما إذا كان مختلقاً أو موثوقاً.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...