مصر تشكل لجنة لمناهضة عمالة الأطفال، والأردن تبحث التشريعات الخاصة بها

أحوال الناس
10 - ربيع أول - 1431 هـ| 24 - فبراير - 2010


1

لها أون لاين ـ صحف: أعلنت وزيرة الدولة للأسرة والسكان المصرية، أن الوزارة انتهت من تشكيل لجنة دائمة لمناهضة عمل الأطفال، ومتابعة تنفيذ كل من قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 واتفاقية حقوق الطفل، وذلك عن طريق عقد اجتماعات دورية؛ بهدف وضع خريطة تفصيلية بمواقع عمل الأطفال، وأكثر المهن انتشارا، وأسوأ أشكالها، بالإضافة إلى التنسيق مع خط نجدة الطفل رقم 16000 وممثلي الوزارات المعنية والجمعيات الأهلية.

وأشارت مشيرة خطاب خلال رئاستها للاجتماع الإجرائي لإعداد خطة للتصدي لمشكلة عمالة الأطفال، وبحضور ممثلي وزارات التضامن الاجتماعي والتربية والتعليم والقوى العاملة والهجرة والزراعة والصحة، إلى ضرورة استثمار الاهتمام الذي توليه الدولة لقضية التسرب من التعليم، خاصة بعد قرار رئيس الوزراء بتشكيل لجنة برئاسة وزير التنمية المحلية، وعضوية وزراء الداخلية، والتضامن الاجتماعي، والتربية والتعليم، والأسرة والسكان، للقضاء على تلك الظاهرة.

    وفي الأردن عُقدت جلسة نقاشية؛ لبحث التعديلات التشريعية على عمالة  الأطفال. عقدها المجلس الوطني لشؤون الأسرة بعد ظهر أمس الثلاثاء في  نادي الملك حسين، شارك فيها عدد من أعضاء مجلس الأعيان.

 وكانت نتائج وتوصيات الدراسة التحليلية التي أعدها المجلس الوطني  لشؤون الأسرة حول التشريعات المتعلقة بعمل الأطفال في المملكة مدار بحث  الجلسة النقاشية.

    وأكدت الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة، العين الدكتورة  هيفاء أبو غزالة أهمية تبني التعديلات المقترحة من خلال نتائج الدراسة.

    وأشارت إلى أهمية هذه التعديلات لأنها تتعلق بالنصوص القانونية الخاصة بعمل الأطفال لإيجاد البدائل الخاصة بتوفير الحماية لهم، والحاجة  الاقتصادية التي تدفع الأسرة إلى عمل الطفل.

    واستعرضت ممثلة المجلس الوطني لشؤون الأسرة القانونية حنان الظاهر أبرز نتائج الدراسة الداعية إلى ضرورة تفعيل الرقابة على أرباب العمل؛  لضمان الالتزام بالحد الأدنى لعمر الحدث، وعدم تشغيل من يقل عمره عن 15  سنة تحت أي ظرف.

وشددت الدراسة على ضرورة تفعيل النصوص القانونية  الخاصة بأوقات تشغيل الحدث والمدد المتعلقة بذلك، وإدراج نص قانوني في  قانون العمل يحدد مدة الأجازة السنوية الخاصة بالأحداث، وضرورة وضع نصوص  قانونية توجب إجراء الفحص الطبي الدوري المجاني للأطفال العاملين.

    وخلصت الدراسة إلى ضرورة إجراء دراسات عن التأثيرات الصحية لعمل الأطفال، والتي تعكسها التقارير الخاصة بالفحص الدوري في حال إقراره في  قانون العمل، وبيان التوصيات المتعلقة بالأعمال التي تؤثر صحيا على نمو  الحدث وتكوينه، سواء على المدى القريب أو المدى البعيد.

   وفي مداخلات لأعضاء وعضوات مجلس الأعيان شددت العين تمام الغول على  أهمية توعية الأسرة بمهامها وواجباتها تجاه أطفالها، فيما نبه العين  راتب السعود إلى ضرورة إلغاء نظام الفترتين المطبق في بعض مدارس  العاصمة والزرقاء، معللا أن هذا النظام يزيد من فرص تسرب الأطفال  الأحداث من المدرسة.

    من جهته لفت العين نادر الذهبي إلى ضرورة تمكين المعلمين والمعلمات بطرق التعامل مع الأطفال، معتبرا أن موضوع تنظيم الأسرة من الأولويات  التي تجنب الأسرة الأزمات.

    ويعمل المجلس الوطني لشؤون الأسرة كمظلة داعمة للتنسيق وتيسير عمل  الشركاء من المؤسسات الوطنية الحكومية وغير الحكومية، والمؤسسات الدولية  والقطاع الخاص العاملة في مجال الأسرة؛ للعمل معا لتحقيق مستقبل أفضل  للأسرة الأردنية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...