أول موقع إلكتروني بعدة لغات لتلقي شكاوى المحجبات حول العالم

أحوال الناس
21 - ربيع أول - 1431 هـ| 06 - مارس - 2010


القاهرة- منير أديب:

تم تدشين أول موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت لتلقي شكاوى المحجبات حول العالم بعدة لغات، رداً على ما تتعرض له المحجبات من مضايقات ومنع وحرمان في أوروبا وبعض المناطق في الشرق الإسلامي.

ويقدم الموقع صفحاته بأكثر من 5 لغات هي الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والروسية والسويدية، لعرض شكاوى المحجبات من كافة المناطق ونشر قضايا المحجبات في الإعلام العربي والغربي والشرق الإسلامي وأوروبا وترجمة الشكاوى بعد تحويلها لتقارير صحفية ونشرها لكافة وكالات الأنباء العالمية والصحف، وإرسال نسخة أصلية من الشكاوى على البريد الإلكتروني لسفارات الدول اللائي تقمنّ فيه هؤلاء المحجبات. وهي مبادرة منبثقة من موقع "حجاب ويب" الشهير بأخباره الدورية عن أوضاع المحجبات حول العالم.

ويستقبل الموقع الإلكتروني http://www.wiseinmedia.com جميع شكاوى المحجبات في أنحاء العالم، وبجميع اللغات حيث تتمكن مقدمة الشكوى من عرض قصتها أو حكايتها مع  الاضطهاد، وإضافة اسم البلد وتفاصيل شكواها وإرفاق هاتفها تمهيدا لتحويل الشكاوى لتقارير بلغات مختلفة، ونشر هذه التقارير عبر وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وإرسال روابط الصحف والتقارير مرفق بها أصل الشكوى لسفارات الدول  والجهات المعنية ببعض المحجبات وحقوق الإنسان.

وفي تصريح خاص لموقع لها أون لاين قال محمد السيد رئيس تحرير موقع "ويس ميديا –الحكمة الإعلامية" والمعني بتلقي شكاوى المحجبات،: "إن فكرة الموقع جديدة، ولكنه يحتاج لمشاركة العرب والمسلمين في كل مكان؛ لإنجاح هذه المبادرة لتصبح واجهة المحجبات حول العالم على أن تكون هذه المشاركة فاعلة".

وأضاف أن الموقع يسعى لتحسين صورة المحجبات والدفاع عنهن، بعدما استطاع الإعلام العربي والغربي من السخرية من المظاهر الإسلامية "للرجل المسلم" سواء في الملبس أو المظهر، فكان لابد من حماية ما تبقى من رموز إسلامية ومظهر وفريضة حاول الغرب تشويه صورتها والسخرية منها على مدار سنوات طويلة مثل الحجاب، فما لا يدرك كله لا يترك كله، مع العلم أن دولا كثيرة في الشرق الإسلامي ساهمت في تشويه صورة الإسلام والمسلمين من رجال ونساء.

وحول أسباب تدشين هذا الموقع قال محمد السيد: "إنه تلقى عددا كبيرا من الشكاوى من عدد من المسلمين المقيمين في الغرب تعرضوا لمضايقات بسبب ارتداء زوجاتهم أو بناتهم للحجاب؛ مما دعانا لإنشاء موقع متخصص في تلقي شكاوى المحجبات.. وسيتطور إن شاء الله لاحقاً إلى مركز يهتم بهذا الشأن.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
أول موقع إلكتروني بعدة لغات لتلقي شكاوى المحجبات حول العالم
-- ام عبدالرحمن - مصر

13 - جماد أول - 1431 هـ| 26 - ابريل - 2010

ظلم الدونيا والمسؤليه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...