كُتَّاب "نورة الرهيط" ينور نساء عنيزة

وجوه وأعلام
07 - رجب - 1424 هـ| 04 - سبتمبر - 2003


ولدت "نورة بنت سليمان بن فهد الرهيط" في عام 1344هـ/1925م في مدينة "عنيزة"، وتعلَّمت على يد والدها مبادئ القراءة والكتابة وعلوم الدين عامة، حيث كان والدها من طلبة العلم عند الشيخ "عبدالرحمن الناصر السعدي" رحمه الله.

وفي عام 1360هـ/1941م على وجه التقريب، وهي في السادسة عشرة من عمرها، فتحت كتّاباً للفتيات في منزلها، التحق به في بداية الأمر عدد قليل منهن، ثم ذاعت شهرتها داخل مجتمع عنيزة، وأصبح الإقبال على "كتّاب نورة الرهيط" كبيراً، وقد ظلَّ طوال فترة الستينيات والسبعينيات الهجرية يمارس دوره التعليمي داخل المجتمع النسائي في عنيزة، وتخرَّج فيه عدد كبير من الطالبات.

وكانت طريقة التدريس المتبعة في كتّاب نورة هي الطريقة نفسها السائدة في كتاتيب منطقة نجد في ذلك الوقت، وهي تقوم على التركيز على حفظ القرآن الكريم ومعرفة بعض الأمور الشرعية عن طريق دراسة التوحيد والفقه، وتعلم مبادئ القراءة والكتابة، أما وقت الدراسة فكان على فترتين: صباحية ومسائية.

ولم تكن نورة تشترط أجراً على الطالبات، إلا أنهن كن يقدمن لها أشياء رمزية دليلاً على شكرهن، مثل صاع من البرُّ صيفاً، وقليل من الحطب شتاء.

وعندما صدر القرار السامي بإنشاء الرئاسة العامة لتعليم البنات وافتتاح مدارس البنات النظامية؛ كانت نورة الرهيط من أوائل المعلمات اللائي بدأن مسيرة التعليم النظامي في عنيزة، حيث عينت معلمة في المدرسة الابتدائية الأولى بتاريخ 6 رمضان 1380هـ/21 فبراير 1961م؛ لأن الرئاسة رأت أنها ذات مؤهل علمي يعادل الصف الخامس الابتدائي، فأتاحت لها ولمثيلاتها العمل بمدارسها بهذا القدر القليل من العلم؛ تشجيعاً للفتاة السعودية على ممارسة العمل، ومن جانبها حرصت نورة على استكمال تعليمها، فحصلت على الشهادة الابتدائية عن طريق المنازل من المدرسة نفسها عام 1383هـ/1964م.

وتدرجت نورة في سلك التعليم النظامي معلمة لمدة ست سنوات، ثم مساعدة مديرة في الدراسة الصباحية، إلى جانب عملها مديرة للمدرسة الأولى لمحو الأمية بعنيزة من عام 1393هـ/1973م إلى عام 1402هـ/1982م. بعدها تركت العمل المسائي واستمرت في العمل الصباحي إلى عام 1409هـ/1989م، حيث أحيلت على التقاعد بعد تجديد لها دام خمس سنوات، وفي عام 1415هـ/1995م.

توفيت عن عمر يناهز الواحد والسبعين، رحمها الله تعالى.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- وحدة - المملكة المتحدة

13 - ربيع أول - 1428 هـ| 01 - ابريل - 2007




مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووة
موضوع اكثر من رائع^_^

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...