مقدم البرامج السحرية في السجون السعودية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مقدم البرامج السحرية في السجون السعودية

ساخر » غرائب وعجائب » عجائب الدنيا
05 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 19 - مايو - 2010


1

 المصدر: Herald-tribune

 الكاتب ميشيل سلاك مان

                  

رغم مرور عامين كاملين على إعلان الحكم بالإعدام على مقدم البرنامج التلفزيوني اللبناني "علي حسين سبات"، لكنه لا يزال عالقاً بالسجون السعودية دون إعدام، بالرغم من أنه اعترف بممارسته للسحر، وحكم عليه تبعاً لاعترافه الصريح بالإعدام.

يمارس حكم الإعدام في السعودية بواسطة وضع الشخص في ساحة كبيرة ليشاهد ذلك أكبر عدد من الناس، وينفذ حكم الإعدام بواسطة رجل يحمل سيفاً حاداً يعمل على فصل رأس المجرم عن جسده.

عمل سبات في القناة اللبنانية التي تسمى"شهرزاد"، وهي تعتبر من ضمن القنوات التي تعمل بطريقة الخط الساخن بالشرق الأوسط، ويدّعي سبات أنه قادر على التنبؤ بالمستقبل وعلاج الناس بطريقة مزج أنواع العصائر والأعشاب.

 وفي هذا الصدد تحدث القاضي السابق عبد العزيز الجاسم: "من الصعوبة بمكان التصديق بمثل هذه الأفعال، ويعد الإقرار و الاعتراف سيد الأدلة، ويصبح الجرم لا شك فيه".

تمت إجراءات إدانة سبات عبر رحلة طويلة بدأت في عام 2008م حينما قرر السفر للسعودية لإجراء عمرة لزيارة مكة، وتم اعتقاله وفق خطة محكمة قام بتنفيذها رجال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

تم اعتقال سبات بعد موافقته على منح امرأة جرعة دواء تحت اسم "تعويذه سحرية" طلبتها لتتمكن من التخلص من الزوجة الثانية وتطليق زوجها لضرتها الجديدة. تم تسجيل مكالمته وموافقته على تجهيز التعويذة السحرية لها ومن ثم اعتقل.

بعد اعتقاله ظهر المعتقل سبات في التلفزيون السعودي وأقر واعترف بممارسته للسحر بالمملكة العربية السعودية قائلاً "كل علاجاتي ووصفاتي للمرضى تتم بواسطة خلطة العسل والحبوب والأعشاب"، ومن ثم أضاف "إنني أخلط السحر مع العسل ومن ثم ألعق منه".

هنالك بعض الأصوات طالبت بتغيير الحكم، ولكن الرأي العام يطالب بتنفيذ الحكم.

فكل من يمارس السحر يعدم بالمملكة العربية السعودية، وحاليا ثمة تحركات من بعض المنظمات الدولية تنشط للمطالبة بإلغاء هذا الحكم.

في المملكة العربية السعودية يمارس القضاة سلطاتهم ويستمدون أحكامهم من الكتاب المقدس "القرآن "، ليس هنالك محام يدافع عن المتهم، والمحامية التي تبرعت بالدفاع عنه هي محامية لبنانية وليست مواطنه سعودية.

وفي هذا الصدد يتحدث السيد إبراهيم المقيضيب (رئيس لجنة حقوق الإنسان بالسعودية): "لدينا العديد مثل هذه الحالات، وقد حكم فيها القضاة أحكام مختلفة".

كان المتهم سبات يظهر في التلفزيون اللبناني ويتقاضي نحو " 700" دولار شهرياً، يقدم في برنامجه بعض الإرشادات والنصائح لمشاهدي تلك القناة ممثلة في التعاويذ السحرية التي يرددها.

قام التلفزيون السعودي باستضافة مقتضبة للمتهم سبات، ووصفه بأنه يعد من الأشرار المشهورين والمعروفين برداءة السمعة على مستوى العالم العربي، وفي هذا الصدد قال القاضي المعتزل السيد الجاسم مؤكداً على اعتراف سبات بجرم السحر: "إن ممارسة جرائم التزوير والاحتيال لا يعاقب عليها بالإعدام، ولكن ممارسة السحر هي التي يعاقب عليها بالإعدام"، ويضيف أيضاً "يتوجب علينا إدراك الاختلاف بين أعمال الخداع  وممارسة السحر، ويصعب على كل القضاة البرهنة على ممارسة المتهم لهذا  النوع من العمل، إلا إذا اعترف المتهم بممارسته لهذا النوع من الجرم".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- جمعة الشهراني - السعودية

05 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 19 - مايو - 2010




قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : الحدود صادرة عن رحمة الخلق وإرادة الإحسان إليهم ، ولهذا ينبغي لمن يعاقب الناس على ذنوبهم أن يقصد بذلك الإحسان إليهم والرحمة لهم ؛ كما يقصد الوالد تأديب ولده ، وكما يقصد الطبيب معالجة المريض ... انتهى .
والحكمة في تشريع الحدود أنها شرعت زواجر للنفوس ونكالا وتطهيرا ، فهي عقوبة مقدرة لحق الله تعالى ، ثم لأجل مصلحة المجتمع ؛ فالله تعالى أوجبها على مرتكبي الجرائم التي تتقاضاها الطباع البشرية ؛ فهي من أعظم مصالح العباد في المعاش والمعاد ؛ فلا تتم سياسة الملك إلا بزواجر عقوبات لأصحاب الجرائم ، منها ينزجر العاصي ويطمئن المطيع وتتحقق العدالة في الأرض ويأمن الناس على أرواحهم وأعراضهم وأموالهم ، كما هو المشاهد في المجتمعات التي تقيم حدود الله ؛ فإنه يتحقق فيها من الأمن والاستقرار وطيب العيش ما لا ينكره منكر ، بخلاف المجتمعات التي عطلت حدود الله ، وزعمت أنها وحشية ، وأنها لا تليق بالحضارة المعاصرة ، فحرمت مجتمعاتها من هذه العدالة الإلهية ، ومن نعمة الأمن والاستقرار ، وإن كانت تملك من الأسلحة والأجهزة الدقيقة ما تملك ؛ فإن ذلك لا يغني عنها شيئا ، حتى تقيم حدود الله التي شرعها لمصالح عباده ؛ فإن المجتمعات البشرية لا تحكم بالحديد والآلة فقط ، وإنما تحكم بشريعة الله وحدوده ، وإنما الحديد والأجهزة آلة لتنفيذ الحدود الشرعية ، إذا أحسن استعمالها ، وكيف يسمي هؤلاء المنحرفون حدود الله التي هي هدى ورحمة للعالمين ؟ ! كيف يسمونها وحشية ولا يسمون عمل المجرم المعتدي وحشية وهو يروع الآمنين ويجني على الأبرياء ويخلخل أمن المجتمع ؟ ! إن هذا هو الوحشية ، وإن الذي يشفق عليه أظلم منه وأشد منه وحشية ، ولكن إذا انتكست العقول وفسدت الفطر فإنها ترى الحق باطلا والباطل حقا .
لابد ان يقام على هذه الساحر الحد حتى يكون عبرة لغيره ولايسمح لشخص أو سلطة بالتدخل في امرا قد حكم به رب السموات والارض فهو سبحانه جل في علاها أعلم بما يصلح لعباده.

-- جمانة -

06 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 20 - مايو - 2010




هدا يعدم الف مرة

-- -

08 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 22 - مايو - 2010




لماذا لم يعدم ؟ سننتااان واعترف خلاص مابقى شيء

-- ددا^ـ^ - السعودية

12 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 26 - مايو - 2010




يسلموا على الموضوع وان شاء الله عبره لغيره

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...