الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية

كتاب لها
20 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 02 - يونيو - 2010


بقدر ما شعرت بالأسف من المواقف العربية السلبية، تجاه الحصار الإسرائيلي المصري المزدوج، وخنق غزة لدرجة الموت! بقدر ما سررت درجة البكاء من الموقف البطولي التركي الذي ذكرنا بالرجولة لمواقف أسلافنا الأوائل كهارون الرشيد والمعتصم وصلاح الدين، صحيح أننا نضرب المثل بالنخوة العربية وظللنا دهرا نضرب بها المثل؛ إلا أننا اليوم بتنا نستحي من عروبتنا التي لا تحسن سوى الشجب والتنديد، بل بات التنديد مؤدبا لدرجة أنه أصبح أكثر إغراء بالجريمة حتى أصبحنا نقول: ليتهم سكتوا . تركيا ذات التعاون الطويل مع إسرائيل تدرك اليوم أن قتلة الأنبياء ليس لهم عهد ولا ميثاق وهي التي تدير ظهرها لصديقها وتعض الأنامل التي تداعبها وتحنو عليها هذه هي إسرائيل وهم هم اليهود الذين قالوا لموسى عليه السلام (فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون) نعم قال الرئيس التركي مللنا هذا الكذب ! وصفق له الجمهور الحاضر وصفقت له الملايين من المسلمين وغير المسلمين، ممن سئم الجبروت والكبر والظلم الصهيوني،  بل صفقت له قلوبنا في صدورنا، صفق له كل حر مغبون في حقه وماله وحريته ! فماذا بعد؟! هل سيتحرك معه الأحرار من الذين يتطلع العالم إلى حركتهم ليقولوا لإسرائيل ولمن يدعم إسرائيل كفى! إذا لم نتحرك اليوم ونحن في أقوى موقف وهم في أذل وقت.. فمتى سنتحرك ؟

 إن العالم الأوربي اليوم يتسول على أبواب الدول النفطية ليسدد ديونه التي تهدده بالانهيار وأمريكا في أشد المواقف حرجا فجريمة إسرائيل غبية ولا يمكن أن تبرر على الإطلاق, ولو بررت للمغلوبين على أمرهم منا كالعادة، فلن تتقبلها العقول المنطقية من الصحفيين والحقوقيين والنواب والرؤساء في العالم، ولعل هذه الحادثة القشة التي ستقصم ظهر البعير!

نعم سارعت مصر لفتح معبر رفح الآن بعد أن رشقت النساء والشيوخ والأطفال الرضع بالماء الحار ، فلم اليوم يفتح المعبر؟! وهل سيغلق بعد أن يهدأ الضغط على إسرائيل ! ما عدنا نعرف من إسرائيل ومن أصحاب إسرائيل ومن أعداء إسرائيل ومن أعداؤنا، بتنا من كثرة اللكمات على رؤوسنا نتخبط حتى صرنا لا نفرق بين البيان الذي يصدره الأزهر من البيان الذي تصدره الأمم المتحدة ! ربما هي دوخة اللكمات أو تشابه اللهجات والطروحات!

ولأننا آمنا بأن الله لا يقدر لنا إلا الخير قلنا لعل في حادثة الاعتداء على أسطول الحرية خيرا كثيرا، ظهرت وحشية إسرائيل، وظهر للعالم أجمع ظلم اليهود وجبروتهم ، وظهر لتركيا المسلمة أنها كانت مخطئة في علاقاتها مع إسرائيل، وأتيحت الفرصة للصادقين من المسلمين الذين يريدون نصرة المظلوم دون أن تلحقهم ملامة.

إن الظلم له عاقبة وإن العاقبة قريبة ومن أظلم الظلم ظلم ذوي القربى

و ظلم ذوي القربى أشد مضاضةً      على القلب من وقع الحسام المهند

كان الله في عون أهل غزة وكان الله في عون كل مظلوم ورد الله كيد الكائدين وسلط عليهم من يسومهم سوء العذاب ( إن ربك لبالمرصاد).

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. رقية بنت محمد المحارب

دكتوراه في الحديث.

-أستاذ مساعد بكلية التربية (الأقسام الأدبية) .
- لها العديد من المشاركات في الصحف والمجلات ، وألقت العديد من الدروس العلمية والمحاضرات والدورات.
- من مؤلفاتها:
"النص في تحريم النمص"
"كيف تخشعين في الصلاة"
"الإبانة عن أسباب الإعانة على صلاة الفجر وقيام الليل".


تعليقات
الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- ام هالة -

20 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 02 - يونيو - 2010

مقاله رائعة تقول للمحسن احسنت

جزاك الله خير يادكتورة قلتي الي في خاطري

سددك ربي

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- ام ايمن -

20 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 02 - يونيو - 2010

بوركت يا دكتورة

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- -

21 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 03 - يونيو - 2010

برأيي أن تُركيا تريد مدحاً بلا أي شيء !
و تريد أن يرها الجميع بصورة حسنة بلا أي شيء
فكيف إذا مدحها المسلمون العرب ؟
يجب ألا نتفاءل كثيراً إزاء الموقف التركي
لكن نقول ربما يبدأ تغيير تركيا بعد الحادثة ؟؟؟

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- سحابة&% صيف$@ - السعودية

21 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 03 - يونيو - 2010

سدد الله خطاك يادكتورة% والله مقالاتك جنان وانا من اشد المعجبين بكتاباتك والله يوفقك قولي ااامين

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- فــــــجر - السعودية

22 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 04 - يونيو - 2010

كأنما جلدتيني جلدا ...مبرحا ..


أشكرك من أعماق قلبي

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- سلين ديون - أروبا

22 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 04 - يونيو - 2010

المقالة جدا رائعه
جزاك الله الف خير

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- Zoubir Belhouchet‎ -

22 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 04 - يونيو - 2010

جزاك الله عناو عن الأسلام كل خير و أكثر من أمثالك .لقد كفيت بمقالك هذا كل مسلم و غيور.ان اللسان ليعجز و ان العبارة لتخون و ان الدم ليفور أمام عجرفة المعتدي و ركون المعتدى عليهم على كثرتهم ،كالزبد يذهب جفاءا .حسبنا الله و نعم الوكيل على هؤلاء و اولئك .و الله المستعان

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- أبو عبد الله - السعودية

22 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 04 - يونيو - 2010

و الله ما تعديت الحق و لا قلت إلا الصواب أيدك الله بالملائكة الكرام

الترك الوجه الجديد للحمية الإسلامية
-- مسك -

23 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 05 - يونيو - 2010

شكرا ياغاليتي
كلمة حق في زمن يعجز الرجال عن مثلها

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...