حكاية الأب الغائب لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حكاية الأب الغائب

واحة الطفولة
02 - رجب - 1431 هـ| 14 - يونيو - 2010


1

قصة اليوم يا أطفال ترويها لكم زوجة أسير في سجون الاحتلال اسمها: "أم عبادة"، وقد اعتادت أن ترويها لابنها الصغير قبل النوم، إنها قصة "أبيه الأسير" الذي غيبه الاحتلال عنه، بينما كان في الثانية من عمره، بالكاد بدأ يتلمس تفاصيله ويقلد تصرفاته وصفاته.

تقول: "كان يا مكان في زمن قريب وليس ببعيد كان هناك بطل مغواراسمه همام، يحب أن يحارب اليهود والكفار؛ ليحرر أرضه ويشعر بأمان مع الأهل والخلان، وفي يوم من الأيام قرر أن يتزوج لينجب أطفالا يكونون مثله أبطالا، عن الحق يدافعون ويهزمون الأشرار، اجتهد في العمل وكوّن بيتا جميلا وكبيرا، وبعد أشهر كان الخبر السعيد، زوجته حملت في أحشائها طفلاً.

 كان همام سعيدا جداً  وحلم باليوم الذي يخرج فيه ابنه من رحم أمه، ومرت الشهور التسعة وأنجبت الأم الطفل"حسان" كان جميلا، لونه أبيض، وعيونه من موج البحر ولون السما الزرقاء الصافية.

 

حسان أحب والده كثيراً، وتعلق به مع أنه كان يغيب عن البيت يومين أو أسبوع في عمله الجهادي، كان والده عندما يرجع إلى البيت لا يتركه يحضنه ويلعب معه، ويأتي له بكل ما لذ وطاب من الأطعمة التي يحبها الأطفال.

 ومرت السنوات حتى أصبح حسان في عامه الثاني، وفي يوم من الأيام طُرق الباب بصورة مرعبة، كانوا جنوداً من اليهود فتشوا بالبيت وقبل خروجهم اعتقلوا والده.

 

بكى حسان يومها كثيراً، لكن والدته احتضنته وبدأت بتهدءته قليلاً، ومرت الأيام والأسابيع والشهور والسنوات وأضحى حسان في السنة الرابعة من عمره وسؤال يتلعثم على لسانه أين أبي؟؟؟

 فما يزيد ذلك أمه إلا حزناً فتحكى له حكاية بطل رحل بعيداً، لكنه سيأتي حتماً في يوم ما".

تذكر الأم مشهد الاعتقال والسنوات الأولى من حياة ابنها، والتي تصيغها في حدوتة نهايتها لا تأتي، ففي كل يوم تخبر ابنها أن الغد يحمل مشهداً آخر من الحكاية فيستسلم للنوم، وفي الصباح يخبرها بشوقه لمعرفة المزيد من تفاصيل الحكاية التي هي حكايته.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- fun - السعودية

28 - رجب - 1431 هـ| 10 - يوليو - 2010




ما شاء الله قصة رائعة

جداً ومفيدة

الحمد لله على نعمة السلام

جزاك الله خيراً

ويسعدني اكون اول من رد على القصه =)

-- نعومه..~ -

28 - رجب - 1431 هـ| 10 - يوليو - 2010




ماشاء الله روعة كل قصة تطلع احلى واحلى
ويسعدني اني اكون ثاني من رد عــــلــــيـــــكـــي

-- لمو -

29 - رجب - 1431 هـ| 11 - يوليو - 2010




ماشاء الله قصّة جميلة جداً : )

يعطيك العافية

-- برانتشيس -

29 - رجب - 1431 هـ| 11 - يوليو - 2010




مشالله قصتك مممفيده مررهـ

وانشالله القصص الثانيه احلى واحلى

-- ثمار الجنة - السعودية

29 - رجب - 1431 هـ| 11 - يوليو - 2010




ما شاء الله قصة حلللللللوة

وجميلة

-- { همسة فرح..~ - السعودية

30 - رجب - 1431 هـ| 12 - يوليو - 2010




قصة جميلة ورائعه جدا =>

-- مرووم والدلع يدووم - السعودية

08 - شعبان - 1431 هـ| 20 - يوليو - 2010




القصه مفيده ورائعه

وان شاءالله الباقي احلى منها كتـــــــــير

-- ام انس - الجزائر

04 - رمضان - 1431 هـ| 14 - أغسطس - 2010




لا اله الا الله اخواني ليست القصة قصة جميلة بل القصة قصة محزنة واكثر ما يحزن هو قلوبنا التي اصبحت كالحجر اين نحن من حزن فلسطين واهل فلسطين يلا اضعف الايمان اخواني ان ترفعوا معي الان ايديكم وتدعون لهم............اللهم انصرنا على القوم الكافرين وفرج كرب اهل فلسطين واحفظهم يا حي يا قيوم...........سلام

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...