المخترع عمرو المستكاوي: اختراعاتي لم تجد النور لعدم وجود جهة حاضنة في مصر لها أون لاين - موقع المرأة العربية

المخترع عمرو المستكاوي: اختراعاتي لم تجد النور لعدم وجود جهة حاضنة في مصر

تقنية وإلكترونيات » الدائرة الإلكترونية
04 - رجب - 1431 هـ| 16 - يونيو - 2010


1

بدأت موهبته منذ كان عمره عشر سنوات، لقبة أصدقائه بالمخترع الصغير، أو توماس أديسون العرب، يقول: "إن موهبته نمت عندما وجد تشجيعاً من مدرسيه ووالديه بعدها التحق بأحد مراكز استكشاف العلوم"، ومن بعدها كرّس حياته للبحث عن كل ما هو جديد في عالم الاختراعات رغم عمره الذي لم يتعدى 22 ربيعاً.

عمرو المستكاوي طالب بكلية الهندسة قسم الحاسبات والاختراعات، مثلّ مصر في معرض الشرق الأوسط الدولي للاختراعات منذ سنوات فكان أصغر مخترع.

 حول رحلته الطويلة نحو عالم الإبداع وأهمية النماذج المضيئة في حياتنا وأهم الاختراعات التي توصل إليها والمحفزات التي حملته إلى عالم المخترعين كان لنا هذا الحوار.

 

* في البداية، هل يمكن لنا أن نتعرف على أهم اختراعاتك؟

** من أهم الاختراعات التي أراها وساماً على صدري اختراع سميته "بيرفكت لوك" وهو عبارة عن كالون يخرج منه إنذار في حالة أنك نسيت المفتاح بالكالون، سواء كان بالكالون من الداخل أو الخارج، ويقوم الكالون بإرسال نفس الرسالة التحذيرية على الجوال الخاص بصاحب البيت في حال تمكن غريب من فتحه.

 

أما عن الاختراع الثاني فأسميته "أكوا سيف" وهو عبارة عن جهاز يتم تركيبه على الأجهزة الكهربائية التي تتعطل بفعل انقطاع المياه، مثل: السخان الكهربائي، أو غسالة الأطباق، أو حتى غسالة الملابس، ووظيفة هذا الجهاز أنه يقوم بتشغيل الجهاز الكهربائي بعد وصول المياه لها أوتوماتيكياً.

الاختراع الثالث أسميته "ميراكل هيتر" وهو عبارة عن جهاز يمكنك من استخدام السخان الكهربائي في حال انقطاع المياه وبالتالي يمكن استخدام السخان حتى آخر نقطة به.

 

* ما هي طموحاتك العملية ومن لهم الفضل عليك في تنمية هذه المواهب؟

** طموحي العملي أن أكون مخترعاً كبيراً، وأنا أستطيع أن أقدم جديداً للبشرية والعالم، فأنا أحلم بخدمة الإنسانية وتخفيف آلامها، أما عن توماس أديسون فهو مثلي الأعلى في حياتي البحثية والعملية؛ لأنني أرى تشابهاً كبيراً بيني وبينه. فوالدي وأستاذتي لهم أفضال كثيرة؛ لأنهم كثيراً ما وقفوا إلى جواري، فأساتذتي وجهوني للمراكز الاستكشافية، وأما عن والديّ فقد تحملاني كثيراً عندما كنت أقوم بفك الأجهزة الكهربائية، كما كانا يقومان برعاية هذه الموهبة فأجد منهما تشجيعا ودعما كبيرين.

 

* متى بدأت تلمح هذه الموهبة، وما الطريقة العملية التي اتخذتها لتنميتها ؟

** هذه الموهبة ظهرت عندما كنت أدرس في مرحلة التعليم المتوسط أو الإعدادي، وبعدها قمت بدراسة الدوائر الالكترونية، وأخذت بعض الدورات لصقل هذه الموهبة، وبعدها التحقت بمركز سوزان مبارك لاستكشاف العلوم، فضلاً عن بعض الدورات أو الكورسات المتخصصة، وبالتالي بدأت أتعامل مع هذه الموهبة بشكل احترافي.

 

* هل كانت تواجهك مشكلة أثناء تصميمك لهذه الاختراعات وأنت مازلت طفلاً صغيراً؟

** لا توجد أي مخاطر بسبب أنني كنت أجد رعاية كاملة من قبل المقربين لي، فضلاً عن أن اختراعاتي كانت تعتمد على استخدام التيار الكهربائي ولكن بفولتات قليلة وليست كبيرة وبالتالي نسبة الخطر لم تكن مقلقة.

 

* ولماذا لم تر اختراعاتك النور حتى هذه اللحظة؟

** لأنه لا توجد في مصر جهة حاضنة تطرح هذه الاختراعات وتقوم بتسويقها بشكل جيد! وعلى كل الأحوال لا يمكن لهذه الاختراعات أن ترى النور من قبل شركات دولية؛ لأن ذلك يستلزم الحصول على براءة اختراع دولية ورعاة لهذه الاختراعات يستطيعون تسويقها.

 

* هل هناك من يمول مشاريعك ؟

** لا يوجد أحد أو جهة لتمويل هذه المخترعات، فالتمويل ذاتي ونتمنى أن تكون هناك رعاية كاملة لكل المخترعين في العالم العربي حتى تكون البيئة العربية حاضنة للمخترعين العرب.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- هاله الحضيري - ليبيا

04 - رجب - 1431 هـ| 16 - يونيو - 2010




لا أستغرب أن يكون من بين شبابنا مثلك
وأستهجن أن يكون من بين أثريائنا شخص لا يأبه لتبني مثل هذه الإختراعات.. فهم أول المستفيدين منها .. ولو أنها جاءت مصنعة للسوق لكانوا أول من يقتنيها وبنهم.
أنصحك أن لاتبحث عن مسؤول أو جهة رسمية لتبني الأمر.
وإنما أقنع أحد أصحاب رؤوس الأموال ليقوم بطرحها برفقتك على أحد المصانع العالمية وإن في الصين لتصنيعها ..
قبل ذلك كله أطلب العون من المولى واحمده حمدا كثيرا ليتم نعمته عليك ويزيدك من فضله .. قال تعالى : ولئن شكرتم لأزيدنكم .
وفقك الله

-- محمد كمال درويش - فلسطين

11 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 17 - مارس - 2011




كيف حالك لقد اعجبتني اختراعاتك و لكن انا عندي اختراعات اكبر بكثير وانا افكر في شيء لم يفكر به احد ولكن عندما اصبح في الجامعة سوف اقوم بهذه الفكرة التي اذا نجحت ستدهش العالم وشكرا لك على ما تقدمه من اختراعت و الى الا مام خطوة بخطوة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...