أحوال الناس

لها أون لاين » أحوال الناس » المغرب: مرصد نسائي لصورة المرأة في الإعلام

تقييمك للمقال
  • حاليا 5/3 نجمات.
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
(124 صوت)
08 - ذو القعدة - 1431 هـ| 16 - اكتوبر - 2010

المغرب: مرصد نسائي لصورة المرأة في الإعلام


المغرب: مرصد نسائي لصورة المرأة في الإعلام

الرباط ـ لها أون لاين(صحف): انتهى اتحاد العمل النسائي بالمغرب، من وضع أولى لبنات "المرصد المغربي لصورة المرأة في الإعلام" وتشكلت لجنة تحضيرية، تتكون من أربع لجان متخصصة، تتوجه كل واحدة من موقع اهتمامها وتخصصها، إلى وضع أسس وأهداف واختصاصات المرصد، المتمثلة في عدة لجان هي: لجنة البحث والدراسات، ولجنة الرصد والتتبع، ولجنة التواصل، واللجنة القانونية.

 

وقالت عائشة لخماس، رئيسة اتحاد العمل النسائي بالمغرب، خلال المائدة المستديرة، التي نظمت لهذا الغرض: "إن فكرة تأسيس مرصد مغربي لصورة المرأة في الإعلام لم تأت كرد فعل على "الحملة التي استهدفت النساء المغربيات في بعض القنوات العربية".

واعتبرت لخماس أن الإعلام يلعب، في العديد من الأحيان، "دورا تخريبيا"، وأن المرأة، عبر التاريخ كان يبخس حقها، موضحة أن النساء المغربيات لعبن أدوارا مهمة خلال فترة الاستعمار، وسجلن بطولات كمقاومات.

واعتبرت أن المرصد المغربي لصورة المرأة في الإعلام سيضطلع ـ ليس فقط ـ برصد ما يمكن أن يبخس دور النساء المغربيات، وما يمكن أن يحصرهن في الأدوار النمطية، بل سيضع على عاتقه، أيضا، مهمات المتابعة والبحث والترافع، والتنبيه، وغيرها من المهام.

وبحسب صحيفة الصحراء المغربية قالت لخماس: "لا يعقل أن تقصى النساء من البرامج الحوارية والبرامج، التي تناقش قضايا المجتمع، وكأن المغربيات غير مؤهلات للمشاركة في هذه البرامج".

 وأبرزت أن المرأة المغربية أصبحت حاضرة كسياسية وكفاعلة اقتصادية، ولها إسهامات في جميع المجالات، لكن حضورها في وسائل الإعلام باهت، وأوردت ملاحظات حول استعمال النساء كوسيلة للإضحاك، وخصت بالذكر الأعمال الفكاهية و"السيتكومات"، التي تقدم المرأة في صورة نمطية، لا تنسجم مع واقعها وطموحاتها.

من جهتها، استعرضت زهرة وردي، الكاتبة العامة لاتحاد العمل النسائي، إنجازات المرأة المغربية، وما استطاعت مراكمته من مكتسبات. وقالت في كلمتها:"هل يجب أن نذكر دائما أن أكثر من 20% من الأسر المغربية تعولها نساء بشكل كامل؟ وأن أكثر من ثلث الأسر المغربية تساهم النساء في إعالتهن!  وأن المغربيات يترأسن الجامعات، ويساهمن في مؤسسات للبحث العلمي، في المغرب وخارجه؟ وأن أكثر من 40 % من الأطباء نساء!". وأضافت "أن النساء أصبحن مديرات أكاديميات، ونائبات في التعليم، ورئيسات مؤسسات اقتصادية كبرى، ووزيرات، وبرلمانيات".


وحرصت وردي على تحية النساء الكادحات، العاملات في الحقول والبيوت والمعامل، وقالت: "لهذا، فإن نضالنا على واجهة الإعلام يكتسب أهمية كبيرة، لمواجهة ما يروج فيها عن المرأة، ولتقديم الصورة الحقيقية، ومحاربة الصورة النمطية، والمخلة، التي تحاول يائسة إحباط مسيرة النساء المغربيات".


تعليقات 0 | زيارات المقال 2463 | مقالات الكاتب 15569

الأسـم *:
البريد الإلكتروني:
الدولة*:
العنوان:
التعليق *
كود الحقيق *
لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...