حملة تقودها الفتيات في مركز إكليل تحت شعار"أنا أحب أمي عائشة رضي الله عنها وسأقتدي بها"

أحوال الناس
26 - ذو القعدة - 1431 هـ| 03 - نوفمبر - 2010


1

الرياض- سلام نجم الدين الشرابي

تشدك الألوان في تباينها وتناسقها، ترسم لوحة إكليلية في ذهنك.. جمالية المظهر في مركز الإكليل للفتيات تنبؤك بجمالية المضمون، كل شيء في هذا المركز يدعو الفتاة لأن تُقبل حيث تجد فيه كيانها، وتبرز فيه شخصيتها، وتلمس عن قرب قدراتها وإمكاناتها؛ فالفتاة هناك يمكن أن تدير ندوة، أو تنظم شعراً، أو تقدّم لفعّالية، أو تشارك في ورشات عمل أو تبدع ريشتها على الورق، أو تصنع تصاميم على الحاسب.

وعن رؤية المركز تقول الأستاذة منى السويلم (مديرة مركز إكليل للفتيات) للها أون لاين: "رؤيتنا ريادة إبداعية لبناء الفتاة المسلمة في البنية التحتية في بيئة جاذبة للفتاة، ورسالتنا للفتاة أن نوفر لها بيئة تربوية آمنة لبناء شخصية متكاملة للفتاة المسلمة بأساليب إبداعية متجددة.  

مبينة أن الشريحة العمرية المستهدفة من مرحلة المتوسط والثانوي فالمرحلة الجامعية.  مؤكدة على أن مرحلة الشباب مرحلة مهمة في حياة الأمة، والاهتمام بالفتيات مطلب أساس في توجيههن، وإعدادهن ليكن مسلمات متميزات في زمن تكاثرت فيه الجواذب من مختلف المشارب.

ويأتي مركز الإكليل للفتيات ليهتم بهذه الفئة من بناتنا وأخواتنا، وتوفير بيئة صحيحة؛ لتنمية المهارات، وتقوية الارتباط بهذا الدين في آن واحد.  وذلك من خلال تقديم برامج وأنشطة جادة وجاذبة تتماشى مع اهتمامات الفتيات وتسد احتياجاتهن.

وأشارت السويلم إلى أن المركز يقدم خدماته في صور عدة من المناشط، ومن أهمها: الدورات التدريبية، والبرامج المتميزة. ويحرص المركز على تقديم برامج جاذبة و جادة في آن واحد.

 

ووفق هذه الأهداف والرؤية جاءت حملة "أنا أحب أمي عائشة رضي الله عنها" التي بدأت فتيات الإكليل الإعداد لها منذ بداية شهر ذي القعدة لهذا العام، واستمرت هذه الفعاليات ثلاثة أيام، بدءاً من الأحد 23م11م1431هـ تحت شعار" ليكن شعار كل فتاة: أنا أحب أمي عائشة رضي الله عنها، وسأقتدي بها وبسيرتها العطرة" هادفين من هذه الحملة أن تكون أمنا عائشة رضي الله عنها هي قدوة كل فتاة، إلى جانب غيرها من أمهات المؤمنين والصحابيات.

الحملة التي اختتمت فعالياتها أمس الثلاثاء لم تتوقف، بل هي مستمرة كما أعربت عن ذلك الأستاذة منى السويلم بأنه سيتم تفعيل الحملة إلكترونيا في المواقع الإعلامية والاجتماعية.

 وأعلنت السويلم عن رغبتها وترحبيها بالتعاون معها؛ لإنجاح واستمرار هذه الحملة في المدارس والكليات، مبينة أن بعض المدارس والمراكز بادرت في تفعيل هذه الحملة كغراس الأخلاق، ومدارس الرقي، والكلية العلمية.

        مطالبة بتوحيد الجهود من خلال تفعيل الحملة في المدارس والمراكز، وكل بحسب موقعه. مبينة أن الحملة وقف لله تعالى.

وعن نجاح الحملة وتميزها تقول الأستاذة هند ناصر الدعفس (مسؤولة العلاقات العامة): "تميزت الحملة بروح الفتيات اللواتي شاركن بحسب ميولهن ومواهبهن، حيث جسدن شعار الحملة قولاً وعملاً، من خلال ورش العمل التي جمعتهن والقصائد التي نظمنها والتصاميم التي قمن بعملها، وسير الصحابيات التي قمن بالإعداد لها".

وهذا ما يؤكد فعلياً قول الأستاذة الجوهرة المبارك (مساعدة المديرة) والتي صرحت أن 40 طالبة من الطالبات المنتسبات لمركز إكليل البالغ عددهن (110)انقلبت شخصياتهن في شهر واحد إلى الأفضل، وقالت: "إن من سر نجاح مركز إكليل في استقطاب الفتيات جاذبية المبنى، والتعزيز المادي والمعنوي والحوافز الميدانية ".

وبالنسبة لتدريس القرآن الكريم أكدت الأستاذة (المبارك) أن المركز لا يهدف إلى تخريج حافظات للقرآن الكريم، وإنما الهدف تدبر آيات القرآن الكريم ومعانيه؛ ليكون سلوكا عمليا يطبق في واقع حياتنا لنحدث تغييراً جذرياً في حياتنا كلها.

 وهذا ما تهدف له الحملة إذ تقول (المبارك): "في هذه الحملة أعلنا حبنا لأمنا عائشة رضي الله عنها، فتعالوا نعلن أن تكون قدوتنا، ليس بالكلمات ولا بالشعارات، ونسأل أنفسنا هل يرضيها حالنا؟ ولنبدأ بدراسة سيرتها العطرة وأخلاقها وعلمها ثم ننطلق منها إلى تطبيقها في حياتنا وتصرفاتنا.

وهذا ما دعت إليه الأستاذة بلقيس الغامدي، التي اختتمت محاضرات هذه الحملة، مطالبة الفتيات بإثبات ولائهن لهذا الدين قولاً وعملاً في الظاهر والباطن، وأن مثل هذه المحن التي تمر بها الأمة الإسلامية حكمة يريد الله بها أم يميز الخبيث من الطيب، مما يجعلنا نقف مع أنفسنا لنحاسبها، ونرى أين نحن من الأولين والسلف الصالح وكيف يمكننا اللحاق بركبهم؟

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- إكليلة - السعودية

26 - ذو القعدة - 1431 هـ| 03 - نوفمبر - 2010




بارك الله في جهودهم كم تمنيت لو من الله علي بأن أكون مع الإكليل في هذا الفصل الدراسي
لكنني أنتظر الصيف على أحر من الجمر لنطلق حملات إكليلية مختلفة
^^
حقا ما أروع الإكليل
(أحبكم في الله)

-- الحلوة - السعودية

27 - ذو القعدة - 1431 هـ| 04 - نوفمبر - 2010




ماشاء الله تبارك الله

جدا حلو المركز والحملة اللي سواها مركز الاكليل
أنا أحب أمي عائشة رضي الله عنها

حلوة فكرة نشر الحملة الالكترونية
وفكرة عملها في المدرس

الله ينفع فيهم الإسلام والمسلمين

-- نوره عبدالله - السعودية

27 - ذو القعدة - 1431 هـ| 04 - نوفمبر - 2010




ماشاءالله تبارك الرحمن
جهود مباركه , لاحرمكم الرحمن الاجر ,,
سأنضم لكم قريباً ,, باذن الله ,,
:)

-- سُميه -

28 - ذو القعدة - 1431 هـ| 05 - نوفمبر - 2010




بحق كانت حمله رائعه

-- جوجو - السعودية

28 - ذو القعدة - 1431 هـ| 05 - نوفمبر - 2010




ماشاء الله
كانت الحملة جميلة
وكانت كلمات الأستاذة بلقيس الغامدي أجمل
كم كنت أتمنى الالتقاء بها
والحمد الله أن رأيتها وسمعت كلماتها المؤثرة
أشكر للإكليل استضافتها

-- المتفائلة - السعودية

29 - ذو القعدة - 1431 هـ| 06 - نوفمبر - 2010




بوركت جهودكم والى الامام دائما

-- تهآني العجمي - السعودية

29 - ذو القعدة - 1431 هـ| 06 - نوفمبر - 2010




اللهم انفعنآ بمآ عملنآ ..

الاكليــــــــــــل شكرآ لكم مدرآرآ ..

أ.منى , الجوهر , قمآآآآآآآآآآآآآشه

هدى

13 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 19 - مارس - 2011

أ منى
أ الجوهرة
أ قماشة / ميشو /
أ وفاء / وفو /
أ هديل / هدوله /
أ والجمييييييييييع بلا استثناء
الي شاركوا وساهموا في هذه الحملة
وأخص الي ذكرت اسمائهم
خصوصا
أ وفاء و أميشو

الله يجزهم كل خير.

-- متابع للمركز - السعودية

30 - ذو القعدة - 1431 هـ| 07 - نوفمبر - 2010




إثابكن الله ..

بارك الله فيكم و في جهودكم ..

مركز ناجح , و حملة أنجح للدفاع عن الصدّيقة بنت الصديق - رضوان الله عليهما - .

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...