للقضاء على الافتراش.. وزارة الحج تمنح شركات الحج المنخفض مزايا جديدة الموسم القادم

أحوال الناس
14 - ذو الحجة - 1431 هـ| 20 - نوفمبر - 2010


1

مكة المكرمة ـ لها أون لاين(صحف): تبدأ وزارة الحج السعودية في منح مزايا لشركات حجاج الداخل، لمنع ظاهرة الافتراش التي تعيق السير، وتدفق المشاة، وقد بدأت الوزارة في تنفيذ خطة منع الافتراش قبل عامين.

وتنقل صحيفة المدينة أن هذه المزايا سيتم العمل بها اعتبارًا من موسم حج عام 1432هـ بعد إجراء عملية تقييم للبرنامج من قبل لجنة مختصة بالوزارة تتمثل في زيادة في أعداد الحجاج ووضع مخيمات هذه الشركات في أماكن قريبة من جسر الجمرات.

وتأتي هذه الدراسة بعد الإقبال الكبير الذي شهدته هذه الشركات خلال موسم حج هذا العام ورغبة من الوزارة في التوسع في هذا البرنامج، الذي سيتيح الفرصة لذوي الدخل المحدود أداء مناسك الحج.

ونشرت صحيفة الاقتصادية تقريرا مطولا أوضحت فيه أن الخطط الأمنية التي أعدها قادة أمن الحج واعتمدها الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية أسهمت في إنجاح موسم الحج، الذي لم يشهد سلبيات تذكر، خاصة بعد منع الافتراش ووضع نقاط حمراء تمت تغطيتها بالقوة الأمنية.

وأكد اللواء سعد الخليوي، قائد قوة إدارة وتنظيم المشاة في الحج، أن نجاح الموسم في خطة المشاعر جاء لتميزها بالمرونة والتكيف مع جميع المستجدات في المشعر، حيث كان هناك مرونة وميزة تمكنهم من التعامل معها ضمن خطة المشاة، مفيداً بأن فريق العمل انطلق بوضع خطة تنظيم المشاة من ثلاثة محاور تعد هي أهداف الخطة الحقيقية، والمتمثلة في منع الافتراش، والتحكم في تدفق المشاة، والمحافظة على سير الاتجاه الواحد.

وقال الخليوي: "من مميزات نظم المعلومات الجغرافية في الخطة التي كانت أبرز أسباب نجاح الموسم، قدرة قيادة تنظيم المشاة في الحصول على المعلومات المكانية اللازمة من خلال ربط النظم بالكاميرات المنتشرة في مشعر منى، وإعطاء معلومات عن حجم التدفق الحركي في الطرقات المؤدية إلى جسر الجمرات من أجل اتخاذ القرار المناسب، والقدرة على الاتصال الإداري الفاعل من خلال تبليغ الأوامر والتعليمات لكل المراكز المرتبطة بنظم المعلومات، وكذلك رفع الوقائع من خلال وسائل الاتصال الحاسوبية وإعطاء القيادة أسماء قيادات المركز، وكذلك القوى البشرية المرتبطة بهم والإمكانات المتوافرة لكل مركز، إضافة إلى تحديد موقع كل فرد مشارك في تنظيم المشاة، ومعرفة إذا ما كان على رأس العمل أو في فترة راحته، وكذلك تحديد مواقع المخيمات والاستفادة منها في إرشاد التائهين والوصول إلى المفقودين في حالة لجوئهم إلى أحد المراكز".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...