تغيرات نفسية وجسدية للزوجة أثناء دورتها الشهرية

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الدورة الشهرية
18 - ذو الحجة - 1431 هـ| 25 - نوفمبر - 2010


1

كل امرأة تعرف تماماً أن ثمة تغيرات نفسية وجسدية تصيبها أثناء دورتها الشهرية، وربما قبلها بيوم أو ساعات.

 وقد تخبرها دموعها المتساقطة من دون سبب أو عصبيتها الزائدة بلا مبرر عن اقتراب موعد الدورة، هذا عدا الآلام التي قد تشعر بها بعض النساء أسفل البطن أو الظهر.  كل ذلك ينعكس على تصرفاتها وسلوكها وقد تصدر منها بعض الأفعال وردود الأفعال التي لا ترضى عنها في أحوالها العادية.

لذلك فعلى المرأة أن تعي تماماً التغيرات التي تحدث لها، كما يفضل أن تخبر زوجها بذلك؛ حتى يتفهم التغيرات النفسية التي تلحق بها فيقدر التصرفات الناتجة عن ذلك.

يقول الدكتور الاستشاري طلال مرداد في كتابه"ابداع الجنس وعبقرية الجنس الآخر" على الزوج أن ينتبه لهذا الأمر ويضعه في حسبانه، فيعامل زوجته برفق ولين في هذه الفترة أكثر من أي فترة أخرى، ويتحمل بعض تصرفاتها التي يأباها ما وجد إلى ذلك سبيلا حتى تمر هذه الفترة الشهرية في سلام وهدوء كاملين.

تعرفي على التغييرات التي تطرأ عليك في مدة حيضك

يعدد الدكتور مرداد  بعض التغييرات التي تصيب المرأة أثناء دورتها الشهرية بحسب ما توصل إليه علماء الأحياء والتشريح:

1-     تقل في جسمها قوة إمساك الحرارة، فيزداد خروج الحرارة منه، وتنخفض درجتها فيه.

2-     يبطؤ النبض، وينقص ضغط الدم.

3-     تصاب الغدد الصماء واللوزتان والغدة اللمفاوية أيضاً بالتغير.

4-  يقل إخراج أملاح الفوسفات والكلوريد من الجسم، وينحط الاستقلاب الغازي؛ فتتورم عند البعض الغدة الدرقية في هذه الأيام، مما يسبب فيهن البحة، وكثيراً ما يصبن بفتور الهضم وجهد التنفس.

5-  تشعر بعض النساء بدنو الحيض من بعض الدلائل الجسدية والنفسية، منها: الآلام الواخزة في البطن، والإعياء وثقل ما فوق العينين والإسهال، والانحطاط إذا تملكهن مغص أو قيء أو دوار أو إغماء أو توعك أو هذيان.

6-     تضعف قوة التنفس، وتصاب آلات النطق بتغيرات خاصة.

7-     يتبلد الحس وتتكاسل الأعضاء.

8-     تتخلف الفطنة والذكاء وقوة تركيز الأفكار.

9-     الصداع، ضعف الأعصاب.

10-اضطرابات المثانة.

11-سوء الهضم والإمساك أحياناً.

12-وهناك نساء يحسسن في صدورهن وجعاً خفيفاً يشتد أحياناً وكل ذلك من آثار الدورة الشهرية.

كلمة حق

    ما سبق ذكره قد يجعل النساء يحقدن على الدورة الشهرية، ويشعرن بالنقمة عليها للتغييرات العديدة التي تسببها في أجسادهن.

     ولنكون منصفين فإن الدورة الشهرية نعمة من الله سبحانه وتعالى على المرأة، إذ إن لها فؤائد صحية عديدة عدا أنها بوابة الإنجاب؛ حلم أي امرأة. إذ تعتبر الدورة الشهرية علامة بدء إنتاج الهرمونات الأنثوية، كما يعني حدوث الدورة الشهرية  أنه قد بدأ إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية الدورية من المبيضين، وهما هرمونا الأستروجين والبروجستيرون.

     كما تعتبر الدورة الشهرية بمثابة تطهير وغسيل كامل للدورة الدموية كل شهر، وهي تحمي جسم المرأة من أمراض القلب وهشاشة العظام التي تزيد نسبة الإصابة بها بعد انقطاع الدورة؛ نتيجة قلة هرمون الاستروجين، وهذا ما يفسر قلة نسبة الإصابة لدى النساء بأمراض القلب مقارنة بالرجال.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- زهراء الوادى - مصر

23 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 29 - مارس - 2011




,وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فية خيرا كثيرا صدق الله العظيم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...