جميل أبو بكر: انحباس المطر والغلاء مرتبط بشيوع المعاصي على الشواطئ

أحوال الناس
21 - ذو الحجة - 1431 هـ| 27 - نوفمبر - 2010


عمان ـ صحف (لها أون لاين): ربط جميل أبو بكر، الناطق الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين بالأردن، بين شيوع المعاصي والمجاهرة على الشواطئ وغيرها، وبين انحباس المطر وانتشار الغلاء في المجتمع، مؤكداً على ضرورة الرجوع إلى الله، والتقوى، والبعد عن ثقافة العري والمجاهرة بالمعاصي.

وأكد أبو بكر، استنكار الحركة الإسلامية الشديد لم يحدث على الشواطئ في منطقتي البحر الميت والعقبة من ممارسات لا أخلاقية ومنافية لعاداتنا وقيمنا الإسلامية و العربية.

وقال: "إن ما يحدث في بلدنا العفيف الطاهر من تجارة للأجساد لهو شيء مؤسف، ولا يمكن قبوله أو السكوت عليه"، مشيراً إلى أن "شيوع المعاصي والمجاهرة بها يرتبط بانحباس المطر وإشاعة الغلاء والحول بيننا وبين رحمة رب العالمين"، وفقاً لصحيفة السوسنة المستقلة في الأردن.

وذكرت الصحيفة أن الآونة الأخيرة شهدت أحداثاً غريبة عن المجتمع الأردني المحافظ، كقيام عدد من الفتيات شبه العاريات بتصوير إعلانات تجارية، بالإضافة إلى افتتاح مركز للتأمل أهدافه مشبوهة، وآخرها ما ذكرته أحد المواقع الإلكترونية عن وجود فتيات شبه عاريات يقمن بتنظيف دراجات نارية في العقبة خلال سباق "رالي" لدرجات نارية من نوع "هارلي" انتهى في العقبة، وكان الهدف منه إبراز الأردن كموقع سياحي عالمي.

وأكد أبو بكر أن هذه الأخلاق لا تمت للأردن البلد العربي الإسلامي بصلة، مطالباً الجميع بالتحرك لإيقاف هذه الممارسات المنافية لأخلاق أبناء الوطن.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...