السلس البولي هل يمكن أن يحدث بسبب السمنة؟

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » نصائح للرجيم
21 - ذو الحجة - 1431 هـ| 28 - نوفمبر - 2010


1

ترتبط السمنة مع العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي قد تصيب الإنسان دون أن يعرف أنها سبب من أسباب مرض السمنة والبدانة.

ومن المشاكل الصحية التي كشف العلم مؤخراً ارتباطها بالسمنة، هي مشكلة السلس البولي الذي تعاني منه النساء أكثر من الرجال.

ما هو السلس البولي:

يعرف السلس البولي بأنه فقدان القدرة على التحكم في البول، والذي يخرج لا إرادياً مع المجهود المفاجئ كالضحك أو السعال أو الكحة أو الحركات العنيفة أو العطس وغيرها. كما قد يحدث السلس البولي نتيجة عدم القدرة على التحكم بعضلات المثانة خلال الإحساس المفاجئ بالحاجة للتبوّل، ما يؤدي إلى خروج البول أو نقاط منه قبل الوصول إلى الحمام.

ويسبب السلس البولي الكثير من الحرج لدى الشخص المصاب به، وهو يصيب النساء بصورة أكبر منه لدى الرجال. وبحسب الإحصائيات الطبية، فإن السلس البولي قد يصيب النساء بنسبة 50% خلال مختلف مراحل حياتهنّ نتيجة العديد من العوامل.

الإحصائيات تتحدث:

بحسب دراسة أجريت في الولايات المتحدة حول انتشار مشكلة السلس البولي، طبّقت على نحو  27.936 امرأة، تبيّن أن 20% من النساء يعانين من هذه المشكلة.

وحاولت الدراسة معرفة مدى ارتباط هذه المشكلة مع الأنماط المعيشية للنساء، فتبيّن من خلال الدراسة أن هناك ارتباطا وثيقا بين السمنة ومشكلة السلس البولي، حيث قالت الدراسة: "إن السلس البولي ينتشر بصورة كبيرة لدى النساء البدينات، وبنسبة تعادل 5 أضعاف منه لدى النساء النحيلات".

وكشفت الدراسة أيضاً أن النساء اللواتي تعدى مؤشّر كتلة الوزن (BMI) الرقم 40، هنّ الأكثر عرضة للسلس البولي.

علاج السلس البولي:

يحتاج علاج السلس البولي إلى جملة من الأنماط العلاجية، منها:

1-       تمارين كيجل التي تقوي عضلات الحوض.

2-       التحفيز الكهربائي باستخدام التيار الكهربائي لتقوية عضلات الحوض.

3-       أدوية علاج سلس البول التي تقلل من تقلصات المثانة.

4-       العمل  الجراحي لإرجاع المثانة إلى وضعها الطبيعي وتثبيتها.

5-       القسطرة وذلك بحال كان سبب السلس البولي اعتلال الأعصاب المغذية للمثانة.

مع العلم أن تخفيف الوزن يمكن أن يساعد في تخطي مشكلة السلس البولي الناتج عن السمنة.

ويصبح التخلص من السمنة إحدى الأنماط الوقائية من الإصابة بالسلس البولي، حيث يمكن أن تنخفض نسبة الإصابة بالسلس بصورة واضحة بحال كان جسم المرأة يتمتع بالنحافة بدلاً عن السمنة التي ترفع من نسبة الإصابة بهذه المشكلة.

وينصح الأطباء النساء اللواتي يعانين من السمنة الزائدة، بخفض أوزانهنّ، ليس فقط للتخلص من السلس البولي أو التخفيف من آثاره وحدوثه فقط، بل من أجل التخلّص من عدّة مشكلات صحية أخرى مرتبطة بالسمنة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- هالة فؤاد -

19 - صفر - 1432 هـ| 25 - يناير - 2011




الولادات العسيرة المتكررة واستمرار الاجهاد بحمل الاشياء الثقيلة جدا يؤدي الى هبوط للمثانة ورخاوة الاعصاب المحيطة بالحوض والاصابة بالسلس البولي بانواعه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...