ما الذي غيّر سلوك أسماك القرش في شرم الشيخ؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ما الذي غيّر سلوك أسماك القرش في شرم الشيخ؟!

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
08 - محرم - 1432 هـ| 15 - ديسمبر - 2010


1

لم أكن أعرف أن شواطئ شرم الشيخ أهم من المسجد الأقصى وساحاته، وأن أسماك قرش البحر الأحمر التي تنتهك الأجساد العارية للسائحين والسائحات هناك أجدر بالاهتمام والتحرك على المستوى العالمي من القرش اليهودي الذي ينتهك حرمة أقصانا وأجساد ومنازل أصحاب الحق.

السؤال الآن الذي ينخر عقول أصحاب رؤوس الأموال في شرم الشيخ وغيرهم ممن يخافون على قروشهم من أسماك القرش، ما الذي غيّر سلوك أسماك القرش وحولها من حيوانات أليفة لطيفة إلى حيوانات مفترسة؟!!

ما الذي جعل أسماك القرش الهادئة التي تكره رائحة اللحم البشري بحسب قول الخبراء، تقتات على اللحم البشري الرخيص المعروض هناك؟

ما حصل مؤخراً من موت للسائحة الألمانية، وإصابة غيرها ببتر في أعضائهم نتيجة التهام سمك القرش لها؛ جعل العالم يتأهب وكل يتبرع بإرسال باحثيه قائلين: إن هجوم سمك القرش هو أمر غير معتاد بالمرة في البحر الأحمر، و لا يجب السكوت عنه، بينما تكمم الأفواه ويلزم الصمت إذا تعلق الأمر بحق أرض وشعب وتاريخ ومقدسات!!!

الخبراء الدوليون والمتخصصون تحديداً في دراسة أسماك القرش قدموا من مختلف أصقاع العالم؛ للقيام بدراسات بحرية حول الأسباب التي أدت إلى هجوم أسماك القرش وتمت مساندتهم بعمل مسح طبوغرافي لقاع البحر؛ لتوفير خرائط مهمة توضح الصورة أمامهم.

ومع كل الإجراءات المتخذة لم يتم إلى الآن التوصل لنتائج قاطعة حول الأسباب، إلا أن هناك بعض الاستنتاجات التي قد تكون وراء ما حدث، إحداها يقول: "إن تغير سلوك سمك القرش كان بسبب اختلال المنظومة البيئية؛ نتيجة الصيد الجائر الذي يمارسه الصيادون في المناطق التي يعيش فيها سمك القرش، الأمر الذي نتج عنه ندرة في السمك مصدر الغذاء الطبيعي للقرش؛ مما جعله يضطر للاقتراب من الشواطئ بحثًا عن غذاء"، يعني بالمختصر المفيد بسبب محاربته في لقمة عيشه.

جهود الباحثين في دراسة أسباب تغير سلوك أسماك القرش لن تكلل بالنجاح، ما لم تستكمل بدراسة الأسباب وراء تغيير السلوك البشري، وانتشار السرقة والفساد والتعامل اللاأخلاقي مع البيئة الذي أدى بدوره إلى تغيير سلوك أسماك القرش وكشف المستور..  أولا يحارب البشر أيضاً بلقمة عيشهم!!

البعض قال: "إن الموساد وراء هذه الهجمات القرشية، وأن أسماك القرش تم تجنيدها من قبل جهاز المخابرات الإسرائيلي لضرب موسم السياحة في مصر الذي يزدهر مع اقتراب الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية - بحسب تعبيرهم –" ولم يبين المتشككون في ذلك ما مصلحة إسرائيل في ضرب السياحة في مصر وسائحوها يرتعون هناك!

بل إن من الخبراء الدوليين الذين قدموا لحل هذه القضية أفيف ليفي وهي خبيرة البيئية الإسرائيلية والتي رأت أنه: "من العادي أن تعض سمكة القرش فريسة ما مرة واحدة ثم تهرب، لكن هذه السمكة كررت نفس السلوك المعادي أكثر من مرة في وقت قصير، وهو ما لم نسمع عنه من قبل، كل الهجمات تمت من قبل سمكة قرش واحدة أصيبت بتغير في نظامها الحسي، مما أدى بها إلى مشكلات في التمييز بين البشر والأسماك"!!

المتشككون في تورط إسرائيل بزرع مجموعة من أسماك القرش المهجنة جينيا في مياه الشواطيء البحرية المصرية توعدوها إن ثبت تورطها بأن القتيل القادم سيكون آخر مسمار في نعش إسرائيل، وأن رد فعل العاملين المصريين بشرم الشيخ على تلك الهجمات سيكون موجعا لها إزاء هذه الحرب العلنية على أرزاقهم.

هم إلى الآن غير متأكدين من أن إسرائيل وراء ما حدث للقرش، ولكنهم وغيرهم من العرب جميعاً متأكدون تماما أن إسرائيل وراء هدم الأقصى، فهل صارت الأرزاق من وراء السياحة التي يشوبها ألف شائبة وشائبة تستحق أن يدق المسمار الأخير في نعش إسرائيل، بينما هدم الأقصى لا يحرك فينا ساكناً؟!..

على الأغلب سيتم بذل الجهود لتعديل السلوك السلبي لدى أسماك القرش، وتحويله إلى سلوك إيجابي حرصاً على السياحة وحفظ الاستثمارات ورؤوس الأموال..

فمتى يتم تعديل السلوك السلبي لدى البشر، إلى سلوك إيجابي للحفاظ على الأعراض والأرض والمقدسات؟!!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- فازه -

08 - محرم - 1432 هـ| 15 - ديسمبر - 2010




نصرخ بها جميعا ( متى يتم تعديل السلوك السلبي لدى البشر ؟؟)
اللهم انصر الاسلام والمسلمين ...
مقال رائع بارك الله في الكاتب

-- -

09 - محرم - 1432 هـ| 16 - ديسمبر - 2010




فمتى يتم تعديل السلوك السلبي لدى البشر؟
لا نعلم ونتمنى ان يكون قريبا
شكرا سلام

-- عربيه -

09 - محرم - 1432 هـ| 16 - ديسمبر - 2010




مشكله اسماك القرش سهله ويمكن التغلب عليها.لكن مشكله الاقصى صعب حلها طول ما روؤساء الدول العربيه اجمع بيتعاملوا مع امريكا واسرائيل ولهم مصالح برضه ماديه معاهم.
انما فى شارم الشيخ بيشتغل شباب كتير من عائلات فقيره وبيصرفوا على عائلاتهم وجايز يكون الشاب ده هو العاثل الوحيد للعائله.
يا ريت تخاطب روؤساء واغنياء الدول العربيه انهم يتخلوا عن التعامل مع امريكا واسرائيل الاول.وبعدين نبقى نتكلم على ارزاق الناس الغلابه.

-- الصامت -

10 - محرم - 1432 هـ| 17 - ديسمبر - 2010




الاستاذة الفاضلة والكاتبة الساخرة صاحبة القلم الثائر الاخت ســـــــــــلام



لي فترة كبيرة بعيد عن الموقع المميز والرائع والذى يمثل الوطن العربى كخير سفير بكل العالم لانه الافضل دائما يأقلامة المميزة وعقول اصحابها المتنورة والمتفتحة والمثقفة



ولا اخفيكى سرا ياسيدتى انى عندما عدت للموقع بحثت من مقالات بعض الكتاب اللذين احترم بشدة اقلامهم وفلمك الثائر اولهم ياسيدتى




ووجدت هذا المقال لكى وقرائتة باهتمام اكثر من مرة واعرف طبيعة قلمك الثائر الصاخت على الغلط والعالى لاجل الحق واحترمة بشدة




لكن هذة المرة اختلف معكى ياسيدتى فى تناولك لموضوع هجوم اسماك القرق المفترسة لبشر ليس لنا اى دخل بجنسياتهم وحتى لو لنا الحق ات تؤيد او تشجب تصرفات الاخرين فانى استعجبت وبشدة ان يهمش منك هذا الموضوع الكبير بهذا الشكل ومن الناحيتين




اولا
مدينة شرم الشيخ انا اعلمها بحكم عملى جيدا واعرف انها من اهم مصادر الدخل من ناحية السياحة وبالاخص سياحة الغطس ومثل هذة الضربة قد توثر بشدة على مصدر رائيسى للدخل كافراد وعمالة ومجال واسع وكبير للدخل ولهذا كل هذا الاهتمام بموضوع القرش فى ظل ظروف صعبة




ثانيا
لا يمكن ان نقلل من قيمة الانسان كبشر ونتهمة نحن لاجل تصرفات حكومات هو غير مسؤل عنها ولا يمكن ان نعتبر كل ماهو غربى او اجنبى عنا سئ ونسيتحق مايحدث لة وهو اتى امن على نفسة وعمرة ولا يجوز منا ان نتهمة بانة لحم رخيص معروض هناك رغم وجود الكثير من التصرفات التى تثير المحافظين هناك ولكن لا نملك ان نكون قضاة ونحكم على غيرنا بدون ان نتعامل معهم ولا يجوز منا ان نكود جلاد ونجلدهم بكلامنا




سيدتى الفاضلة انى احترم قلمك دائما وكم اضحكنى وكم شد من همتى ولكن هذة المرة احزنى لانى اعلم الوضع هناك سيدتى صراع الشعوب لة الساسة المسولين عنة اما صراع الطبيعة احيانا يكون خارج كل الاعتبارت




سيدتى اتمنى ان يصلك المعنى فى تعليقى لان قلمك من الاقلام التى كعربى افتخر بيها




الصامت

ميرفت

11 - محرم - 1432 هـ| 18 - ديسمبر - 2010

الله يسعدك ياسلام ........رائع.

هاله الحضيري

13 - محرم - 1432 هـ| 20 - ديسمبر - 2010

أخي الصامت
أشكرك على ردك وتفاعلك بالنيابة عن أختي سلام
وكون سلام أقدر مني على النقاش في موضوع قد أثارته فاني سأتكلم بالأصالة عن نفسي لابالنيابة عنها..
الأصل في الرزق البركة .. والبركة لاتأتي إلا برضى الرحمن .. هذه قاعدة لا نختلف فيها..
ولمصر الحبيبة أن تنتهج نهجا سياحيا بما يرضي الله فالسياحة مشروعة ولكن ليس بهذا الأسلوب.
وان قارنا المدخولات المصرية من السياحة بالفائدة الفعلية التي تعود على المواطن لوجدنا ان الحصيلة قد تجاوزت الصفر ولكن للاتجاه السالب.
فالمشكلة في نوعية السياحة .. وليست في السياحة ذاتها .. فما الداعي إذن للاستمرار فيها.
تحياتي.

-- mona -

12 - محرم - 1432 هـ| 19 - ديسمبر - 2010




سلمت يداك استادة سلام
مقال رائع جدا
الف تحية لموقع لها اون لاين و جميع منسوبيه من القسم النسائي
دمتم بحفظ الله و رعايته

-- هاله الحضيري -

13 - محرم - 1432 هـ| 20 - ديسمبر - 2010




ما أستطيع الجزم به أن اسرائيل لاتفكر في ضرب السياحة المصرية.
بل على العكس
ربما ان قررت الأسماك شن هجوم آخر على السائحين والسائحات في الشواطئ المصرية فليس من المستبعد أن تتبرع اسرائيل بارسال حرس خاص يطوق المنطقة لحمايتها من الهجمات ..
( مش عشان عيون العرب ولاعلى شان عيون المصريين) ولكن لعلمها بأن ازدهار السياحة وانتشار ماتجلبه معها من لهو ومفاسد للبلاد هو سلاح فتاك يخدم مخططاتها .
فهل من المعقول أن تتخلى بهذه البساطة عن سلاحها لتقتات من الأسماك!

-- الصامت -

15 - محرم - 1432 هـ| 22 - ديسمبر - 2010




السلام عليكم ورحمة الله


الاخت د هالة

والاخت مرفت


لكم منى جزيل الشكر والاحترام على تعليقكم على ردى على مقال الكاتبة الساخرة صاحبة القلم الثائر الاخت ســـــــــلام


واحترمت بشدة تعليق الاخت مرفت الذى فية شئ من الاستهزاء برائى الشخصى ومع ذلك احترمة


ولكن شدنى تعليق الاخت هالة واعتقد انى قرائت لكى ياسيدتى اكثر من مقال ان لم تخونى الذاكرة وشد انتباهى ردك سيدتى وبالاخص هذة الجملة
الأصل في الرزق البركة .. والبركة لاتأتي إلا برضى الرحمن



حقا صدق كلامك سيدتى وانا هنا لست مدافعا عن باطل ابدا ولكن اسالك ياسيدتى زرتى انتى مدينة شرم الشيخ قبل ان تحكمى عليها ان الرزق فيها لا يرضى الرحمن




سيدتى بحكم عملى سافرت تقريبا نصف العالم ورائيت بعينى فى بلادنا العربية وانا دائما افتخر انى عربى مايشيب لة الجنين وكم احزنى ان هذا يحدث فى بلاد عربية ومن العرب اخوانى

اما مايحدث بشرم هو سلوك غير مستحب من بعض الاجناس ولكن صدقن سيدتى الكثير ياتون متلزمون اخلاقيا رغم تغير طبيعة اجناس السياحة هناك



واحب ان اقول لكى ياسيدتى ان تقريبا 2مليون عامل مصرين يعملون بشرم هذا العدد يساوى كام اسرة تعيش من الدخل هناك



وليست السياحة حرام والحرام ليس فقط فى السياحة الحرام بين والحلال بين



سيدتى احترمت تعليقك على ردى واردت فقط ان اوضح لكى رائى واشكر الاخت سلام صاحبة المقال التى اتاحت لنا هذة الفرصة للحوار




واتمنى دائما ان يزدهر هذا الموقع لانى احترمة واحترم اقلامة بشدة لانة موقع مميز



الصامت

هاله الحضيري

16 - محرم - 1432 هـ| 23 - ديسمبر - 2010

أخي الصامت
أحييك على روحك النقية
وأود أن أصحح لك فكرتين قبل الرد على تعليقك
الأولى أن إشارة ( د ) قبل إسمي زائدة لأنني لم أتحصل على الدكتوراة بعد .. وأشكرك على هذا التقدير.
الثانية أعتقد أن تعليق الأخت مرفت .. جاء خطأ في هذا المكان لأني أتصور أنها أرادت الرد على موضوع سلام فأخطـأت المكان .. فلم أعتد بحق في هذا الموقع الرائع التهكم على آراء الآخرين أو استنقاصها .. والحمد لله.

أما بخصوص موضوعنا ..
فاعلم أولا أنني لا أتهجم على مصر فالقصد عندي عام يخص البلاد الإسلامية في كل مكان.

وكوني في هذه الفترة متواجدة في مصر الغالية فإنني على اضطلاع على أمور لم أكن أعلمها من قبل وإنما كنت أظنها ظنا ..

شرم الشيخ يا أخي بالإضافة لأنها من أجمل الأماكن السياحية الطبيعية البحرية في العالم إن لم تكن أجملها على الإطلاق ( والله أعلم ) .. فإنها تتمتع بكادر من المخططين المهره في وضع أساليب مبتكرة للهو والصخب و التمتع الدنيوي .. بجهل أو بتجاهل لكونهم يتنعمون في ملكوت الله ويقتاتون من خيره .. ويدعون إلى المعاصي في ملكه..
هذا يذكرني بالقول ( إذا أردت أن تعصي الله فاخرج من ملكه)

وليس من الصعب أن أتبين ذلك دونما اضطرار لزيارة شرم الشيخ ولا غيرها من المنتجعات العربية .. في دول عربية شتى!!!

ولك أن تستعلم عن الابتكار الجديد الذي يسمى حفلات الفوم بارتى .

أخي الكريم :
كي لا يكون نقاشنا مجرد نقاش..
لم لا نستنهض الهمم من هذا المكان ونضع مقترحات عملية لتحقيق سياحة ( حلال ) ننعش فيها شواطئنا وأماكننا السياحية وننشر ثقافتنا على أساس من الإيمان والتقوى ؟؟

والشكر موصول لكل متابع.

-- موضى -

15 - محرم - 1432 هـ| 22 - ديسمبر - 2010




أخى الصامت


انت محاور بارع.....تحياتى وتقديرى لك

-- ميرفت -

16 - محرم - 1432 هـ| 23 - ديسمبر - 2010




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الصامت أنا لا أعرف لما اتهمتني بالاستهزاء برايك وما عاذ الله أن أكون كذلك وأنا الصراحة لم أقرأ تعليقك عندما كتبت ، أنا قصدت بكلمة رائع ذكر الأستاذة سلام لمدي تجاهل الاعلام للقضايا الهامة والاهتمام بالقضايا العادية أكثر ، ووجود ذكر بعض المخالفات لا يمس الشعب المصري الطيب الخلوق بسوء فكل الشعوب لديها بعض المخالفات وهذا مسئولية حكومات بالاخص وفعلا كما قلت لا يوجد شيء خالص في هذه الأيام فالحمدلله السوكيات الإسلامية الطيبة تتواجد في كل مكان وتثبت وجودها وأنا أتمنى أن أزور شرم الشيخ وسأعرف حينها أين أرتاح فيها لأن الانسان أخلاقه معه لا في المكان الذي يذهب إليه بارك الله فيك

-- سوسو -

16 - محرم - 1432 هـ| 23 - ديسمبر - 2010




أسعدني كثيرا هذا الحوار الراقي في الردود
وأعجبني فيه عبارات كثيرة وسبق أن أرسلت تعليق واضح أنه لم يرسل لخطأ تقني ما
وسأعيد رأي هنا مرة أخرى
أختي الأستاذة سلام
القدس لها الله ويليت بأيدينا شيء غير البكاء عليها والدعاء لأهلها ولأهل غزة الذي يدمع القلب دما عليهم وكنت دائما أقول ليتهم يفتحون أبواب الجهاد لأكون أول المجهاهدين فيها وألحق أخواني وأخواتي فيها
ولكن يجب أن لا نقسو أيضا على العامل المسكين في شرم الشيخ ولكن !
يجب أن نقسو كما قالت الغالية مرفت على الحكومات التي أدت أن العامل المسكين يقتات فتاته من خدمة هؤلاء الكفار ويرى أمامه هذه اللحم الرخيص الذي لا يجوز أن يكون متوفر بكثرة في بلد إسلامية
وأعجبتني كثيرا عبارة الأستاذة هالة
أننا نحمل أخلاقنا معنا فأنا ذهبت إلى شرم والحمدالله لم أخالف نفسي أولا وديني ثانيا في شي أبدا ومثل ما دخلت فيها بحجابي وحيائي خرجت منها والحمدالله

-- أماني -

16 - محرم - 1432 هـ| 23 - ديسمبر - 2010




الأخت الفاضلة هالة أعجبني كلامك جداً وفتح باب الحوار حول السياحة الحلال وأوفقك الرأي بأهمية استبدال السياحة الحلال في بلادنا بالسياحة التي لا ترضي الله
ولكن للأسف أن قيمة المال غدت أقوى من القيم الأخلاقية وهي المعيار الذي يقاس فيه قبول الحرام حتى وإن كان جلياً تماما مدى حرمانيته ولكن للأسف يكتسب مشروعيته من منطق مادي كما قال الأخ الفاضل الصامت بأن 2 مليون عامل يعيلون أسرهم وهل هذا يعني مشروعية العمل في مثل هذه الأماكن التي يتنشر فيها العري والفساد من شرب وسلوكيات غير أخلاقية..
كفانا حديثاً من المنطلق المادي أين معايير القيم والأخلاق أين التفكير في بركة المال كما قالت الأخت هالة
أين التقوى ؟!!

-- jdame - مصر

17 - محرم - 1432 هـ| 24 - ديسمبر - 2010




حسبي الله ونعم الوكيل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...