القرية المحظوظة يحصد ساكنوها جوائز القرآن الكريم لها أون لاين - موقع المرأة العربية

القرية المحظوظة يحصد ساكنوها جوائز القرآن الكريم

ساخر » غرائب وعجائب » عجائب الدنيا
15 - محرم - 1432 هـ| 22 - ديسمبر - 2010


1

       هل تصدق على الرغم من أن تعداد سكانها 40 ألف نسمة، إلا أن 5 ألاف منهم يحفظون القرآن الكريم كاملا، ولما  لا؟ فقد عرفت ببلد العلم والقرآن.

شبرا بخوم قرية تابعة لمحافظة المنوفية، لا تبعد عن القاهرة سوى عشرات الكيلومترات فقط، فهي صاحبة أول تجربة مميزة في حفظ القرآن الكريم، وأصبح أبناؤها ضيوف على مسابقات القرآن المحلية والعالمية، وكرم شيوخها أيما تكريم على فضل الله عليهم بحفظ القرآن الكريم، إذ يحصد أهلها وشبابها وأطفالها جوائز القرآن الكريم سنويا.

قرية شبرا بخوم أو قرية بلد العلم والقرآن كما يحب البعض أن يطلق عليها تحوي 25 كتّابا "دور لتحفيظ القرآن الكريم" وبها 30 محفظا معتمدا.

يتسابق أهل هذه القرية "المحظوظة" بعشقهم للقرآن الكريم، فكما أن الأهالي يتسابقون في حصول أبنائهم على الشهادات الدراسية في مراحل التعليم الأولى فحال أهل "بلد العلم والقرآن" مختلف بعض الشيء، إذ يتسابقون في حفظ القرآن الكريم وإتمامه، فضلا عن تعلم القراءات والأحكام وغيرها من علوم القرآن الكريم.

يرجع تاريخ هذه القرية كما حكى لنا الدكتور محمد أبو زيد، إلى صلاح أهل القرية الذين كانوا يتسابقون في حفظ آيات الذكر الحكيم من خلال "كتّاب" جد الشيخ أحمد أبو زيد عليه رحمة الله تعالى.

ومن أشهر القرّاء والحفاظ بالقرية، كما يقول الدكتور محمد أبو زيد، الشيخ العانوسي والذي ولد عام 1884 ومات عام 1970 حيث أسس عدد من دور تحفيظ القرآن الكريم مازالت تعمل حتى الآن.

يحكي لنا أحد أبناء القرية أن الشيخ العانوسي حفظ على يده 4 مراجعين لمصحف المدينة التابع لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، فهو كان بمثابة مدرسة أهلية للتحفيظ والتجويد يقصدها أحباب القرآن في دربه.

فقد كانت أشعة النور تسطع على القرية من كل اتجاه، ويقصدها الحفاظ من كل مكان للحصول على الإجازات.

ومن النماذج الأعلام التي حدثنا عنها أهالي القرية، الشيخ أحمد أبو زيد والذي توفى عام 1992، والحاصل على لقب المحفظ المثالي على مستوى الجمهورية عام 1990،  وكرمه الرئيس المصري محمد حسني مبارك قبل وفاته بسنوات قلائل.

هذا الشبل من ذاك الأسد، ينطبق هذا المثل المصري تماما على الشيخ السيد أبو زيد نجل الشيخ أحمد أبو زيد أشهر المحفظين للقرآن الكريم بالقرية، والذي سجل القرآن الكريم بصوته على الشبكة الإسلامية واشترك في لجان مراجعة المصحف الشريف بدولة قطر.

من لطائف قرية شبرا بخوم أو بلد العلم والقرآن، كما يحب أهلها أن نطلق عليها وجود 25 حافظا للقرآن الكريم في شارع واحد من أحياء القرية الصغيرة.

يقول لنا الدكتور محمد أبو زيد حفيد الشيخ أحمد أبو زيد،: "إنهم يفكرون جديا في إنشاء معاهد علمية، ولو أهلية يحاولون من خلالها استغلال حفظ أبناء القرية للقرآن، وتسابقهم في ذلك بحيث يكون لهذا القرآن أثر وانعكاس على شخصية أبناء القرية، وبالتالي يكون له مردود على الوطن".

أشهر المسابقات

* مسابقة شبرا بخوم السنوية لحفظ القرآن الكريم، والتي يشترك فيها 1700 متسابق، والتي أقيمت للعام 16 على التوالي بدعم كامل من جميع أبناء القرية القرآنية.

تقدم لهذه المسابقة حوالي 1700 متسابق يحفظون لدى 32 محفظ، أومحفظة في 12 مستوى.

كرمت المسابقة منذ بدايتها قرابة 8000 متسابق من أبناء القرية القرآنية، وقدمت لهم جوائز عينية وقيمة بالإضافة إلى 25 رحلة عمرة في 9 سنوات.

المسابقة السنوية تمنح جائزة أفضل محفظ كل عام، ويتسابق فيها كل المحفظين بلا استثناء.

 

* مسابقة الشهيد للقرآن الكريم وهي تعد من أقدم المسابقات، فقد تجاوز عمر المسابقة 25 عاما، وتعرف بمسابقة الشهيد أحمد حامد عبد الدايم الشهيرة باسم "مسابقة الشهيد" والتي تشرف عليها جمعية المساعي المشكورة بشبين الكوم، ورئيس مجلس إدارتها المستشار حامد عبد الدايم رئيس محكمة الاستئناف الأسبق.

تجري المسابقة على مدار أسبوعين كاملين، إما بمقر مدرسة الشهيد أحمد حامد عبد الدايم، أو بجمعية المساعي بشبين الكوم.

كما سعى أبناء القرية القرآنية أن تصل تجربتهم للعالم، فأنشؤوا موقعا إلكترونيا على الشبكة العنكبوتية الإنترنت حتى يرى العالم كله تجربتهم الرائدة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سامية مشالي

باحث في العلوم الشرعية


تعليقات
-- سامح الزاملي - مصر

18 - محرم - 1432 هـ| 25 - ديسمبر - 2010




نسأل الله أن يحفظ بلدنا وأن يببارك في أهلها وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل

-- تغريد الزاملي - السعودية

19 - محرم - 1432 هـ| 26 - ديسمبر - 2010




قريتي الطيبة -- ربنا يزيد فيكي الحفاظ والمحفظين ويحفظ أبنائك بالقرآن الكريم
للأسف أنا لم أنشأ في القرية ولست من الحفاظ بس كل ولاد أقاربي وقريباتي ما شاء الله حافظين القرآن كاملا

امال عبدالمقصود

09 - جماد أول - 1435 هـ| 11 - مارس - 2014

زميلة عمرى فى ابتدائى وحشانى حقيقى الدنيا صغيره انى اعرف طريق لك بعد كل السنين دى عجبتنى صراحتك يا ترى هتفتكرينى.

-- Guzel - مصر

24 - محرم - 1432 هـ| 31 - ديسمبر - 2010




ılıll|̲̅̅●̲̅̅|̲̅̅الحمــد الله|̲̅̅●̲̅̅|llılı

-- أبو معاذ الهيثمي - السعودية

28 - محرم - 1432 هـ| 04 - يناير - 2011




ما شاء الله تبارك الله أسأل الله ان يزيدهم حرصا وعلما وعملا بهذا القرآن الكريم، حتى يسودا الأمم كسلفهم الصالح بالعلم والعمل معا، ووليس فقط بحفظ الحروف وإنما بحفظ الحروف وإقامة الحدود، وأسأل الله أن يبارك في قريتي شبرا بخوم الحبيبة، وأن يحفظ أهلها، وأن يثيب من يقوم على خدمة القرآن الكريم من أبناء القرية، وأن يكتب لهم الأجر ، وأن يغرسوا في أبنائهم حب كلام ب البرية والإخلاص في حفظه لا لحصد جوائز عينية فحسب في هامة لتشجيعهم، وإنما الجائزة الكبرى يوم القيامة لمن حفظ وتعلم وعمل وعلَّم، وأسأل الله أن يلبس والدينا تاج الوقار يوم القيامة، وكل من حفظ ابنه كتاب الله. آمين

-- عادل -

01 - صفر - 1432 هـ| 07 - يناير - 2011




الحمد لله ور بنا يبارك فى اهل هذة القرية والعاملين على تحفيظ القران

-- د. محمد ناجي الزاملي - مصر

04 - صفر - 1432 هـ| 10 - يناير - 2011




نشأت في قريتي الحبيبة شبرا بخوم وحفظت جزء لا بأس به من القرآن الكريم علي يد الشيخ سيد أحمد رحمه الله بارك الله في كل من ساهم في حفظ القرآن الكريم وبارك الله في القائمين علي هذا الموقع

ادعو الله بالمغفرة والاجر الحسن لكل من ساهم فى نشر وتحفيظ كتاب الله لكل طفل وكل شاب من ابناء شبرا بخوم==وادعو الله ان يكون ابنى عمر من حفظة القران الكريم

-- سعيد عبد العظيم الحفناوي - السعودية

26 - صفر - 1432 هـ| 01 - فبراير - 2011




مشاء الله تبارك الله افخر ولي كل الشرف ان اكون من ابناء هذه القريه الطيبه الجميله واحب ان ادعو كل الناس من مشارق الارض ومغاربها ان يتفضلو ويزورو قريتنا الجميله ويشاهدون بأعينهم الكتاتيب وعدد الحافظين للقرآن كبار وصغار اولاد وبنات فأولياء الامور في هذه القريه همهم الاول هو تحفيظ ابنائهم للقرآن الكريم وجزاكم الله خير الجزاء على نشركم هذه النبذه البسيطه عن بلدنا الطيبه

-- احمد كمال - السعودية

27 - صفر - 1432 هـ| 02 - فبراير - 2011




الحمد لله رب العالمين ، فنحن نفخر دوما بذلك ، ولكن الاهم من حفظ القران الكريم تنشأة الطفل المسلم على هدي النبي صلى الله عليه وسلم حتى يكون مستقيما في حياته ، فللأسف الشديد نجد أحيانا حافظا للقران الكريم ونجده سئ الخلق وسمعته ليست طيبة بين الناس فلابد لحافظ القران ان يكون من الذين قال رسول الله فيهم ( ان لله اهلين في الارض , اهل القران هم أهل الله وخاصته ) نسأل الله ان ينفع بلدنا الطيبة بحفاظها ومحفظيها وعلمائها انه سميع الدعاء .

أسأل الله العلي القدير أن يبارك لنا في حفاظ القران الكريم وأن يجعل ذلك نورا لهم في الدنيا والآخرة ويكون عونا لهم ولنا جميعا

-- أمينة الجندى - مصر

23 - ربيع أول - 1432 هـ| 27 - فبراير - 2011




الحمد لله على هذه النعمة

-- ام محمد العانوسى -

26 - ربيع أول - 1432 هـ| 02 - مارس - 2011




جزكم الله خيرا نحمد الله على هذه النعمه والانجاز الكبير0

-- د عبدالفتاح خلف -

23 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 27 - مايو - 2011




الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله
واضيف ايضا ان بالقريه معهد للقراءت للبنين كما ان به معهد فتيات للقراءات والذي يعد الفريد من نوعه في مصر كلها

-- حسام عزب عبد الصادق ابو حليمه - مصر

22 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 12 - فبراير - 2015




احلى بلد واطيب عائلات فى قريتى شبرا بخوم

واحلى سلام لعائلة الحليمه

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...