عذراً منك أميرتي.... لها أون لاين - موقع المرأة العربية

عذراً منك أميرتي....

ساخر » صور وكاريكاتير » كاريكاتير
22 - محرم - 1432 هـ| 29 - ديسمبر - 2010


1

عذراً منك أميرتي.. ظهري قابل وجهكِ، ما قصدت قط أن آتي أمامكِ، أو حتى خلفكِ، فكيف لظهري أن يقابل وجهكِ.

كيف يخطئ هذا الظهر مساره.. لطالما كان دائماً في الخلفِ..

لعله أظهر تمرداً.. تباً له.. لا علاقة لي به.. هو ليس مني، ولست أنا منه.

صدفة.. ما حصل، محض صدفة، انقلب المثل القائل.. رب صدفة خير من ألف ميعاد، فصارت الصدفة معاد مع الشرِ.

أردت اعتذاراً ما عرفت صياغته، كالذي يعتذر من الذي داس قدمه، فيقول عذراً منكم سيدي جاءت قدمي عنوة تحت قدمكم.. سموحاً منكم فتعطفوا.

هي المرة الأولى التي أجد لي مكاناً على الطاولة المستديرةِ، يا ليتني ما وجدت واستدرت بعيدة، لما كنت وقعت في هذه الأزمةِ.

أبعدوا جميعاً ظهورهم.. إلا أنا ما عرفت تحركاً تباً لي على هذه الجلسةِ.

ظهري قابل وجهكِ.. ووجهك قابل ظهريِ.. "والحسّابة بتحسب!"...

همست بأذني صديقتي: أميرتي حامل..، ذنباً مضاعفاً صرت أحمله ظهري لوجه أميرتي ووجه "مضغة" أميرتي فإن سامحتني أميرتي فويل لي من "المضغة".

ظهرٌ تطاول بذنبه، أخذته العزة بإثمه، فتسمر جالساً يطول ويستطيل مع كل دقيقة تمر في جلستي.

مرّروا علينا أوراقاً، نكتب فيها أسماءنا.. مصيبة أخرى اسمي سبق اسمكِ، أين السلالة من السلالةِ!.

وكلام في الأفق يلوح كالذبذبات يجيء ويروح، مفاده عن الإعلام ودوره في التطوعِ، دخلت استزيد علماً في ورشة العملِ، وما كنت أعلم أنني سأكون إحدى نتاجها، فأغدو بعمري مثالاً للتطوعِ.

أعود أدراج جلستي.. أراقب وأترقب.. أأضع رجلاً على رجلٍ، وخلفي أميرتي، أأمسك قلماً أكتب به، فيستقيم القلم وخلفه قلم أميرتي.

عظم ذنبي أميرتي، فالورقة خلف الورقةِ، والجزمة خلف الجزمةِ، والكعب أطول من كعبك.. يا لقلة الأدبِ.

ظهري دون وجهك.. أميرتي.. عفواً دون ظهرك..

لاشك أنك غاضبة ناقمة متوعدة.. أراقب تحركاتك.. ما عدت أسمع ما يقال وما يلقى،،، معك أنا أميل كميلك، هكذا تعلمت شعوبنا تميل كما يميل كبارها، مع فارق واحد أنها تكون دائماً في الخلفِ..

مالت عليّ وعلى شبابي، ما كانت جلسة جلستها، ظهري لوجهك أميرتي..

مصيري أراه خلف القاعةِ.. الأمن والشرطة ودواليب الهوى وجسد واراه الثرى..

تململت أميرتي.. ياويلتي، يُتّم أولادي، ورُّمِل زوجي، سعيد الحظ هو، قالها يوماً لا تقلقي إن فعلتها واتّكلتِ، لن أُغلب حبيبتي.. لا يُنسي الزوجة إلا الزوجةِ!.

ما عساي فاعلة إن اصطحبوني وسألوني عن هكذا ذنبٍ؟.. وإجابتي أكبر من هذا الذنبِ.. عربية أنا وأميرتي خلفي حسبهم بي أطبق ديمقراطية الغربِ..

أميرتي قامت، عظمت مصيبتي، جاءت.. اقتربت.. انتهى أمري.. ألقت السلام وابتسمت.. استدارت.. خطواتها ابتعدت.. الجلسة اختتمت.. حمداً لله أميرتي.. لن يأتي زوجي بالضرّة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- هاله الحضيري -

24 - محرم - 1432 هـ| 31 - ديسمبر - 2010




الحمد لله على سلامة مكانك بجانب زوجك سلام بس ماتعاوديها مش كل مرة تسلم الجرة ..... أسلوب شدني كثيرا في عرض القضية وفي ذات الوقت جعلني أنزل له اسقاطات على قضايا مختلفة ابتداءا من التلعثم في الفصل الدراسي أمام التلاميذ وتفضيل المقعد الخلفي مرورا بالخوف غير المبرر من أصحاب السلطة. انتهاء بالشعور بالدونية وعقدة الخواجا. وعلى العموم كلها مراحل متتابعة لأمر واحد شكرا لك سلام نجد دائما في مقالاتك متنفس .

-- آسية -

24 - محرم - 1432 هـ| 31 - ديسمبر - 2010




عميقة يا سلام.. عميقة جداً
فأنا مثل أختي هالة .. أسقطت العديد من القضايا على تصويرك،
كما قلت سابقاً..
شكراً لأنك تكتبين

-- سوسو -

26 - محرم - 1432 هـ| 02 - يناير - 2011




الله يحفظلي قلبك سلام ويحفظك

-- سحابة&% صيف$@ -

29 - محرم - 1432 هـ| 05 - يناير - 2011




تحياتي لك موضوع حلو

التحرير

29 - محرم - 1432 هـ| 05 - يناير - 2011

شكرا لك أخت سحابة صيف على ملحوظاتك نشكر تواصلك وتفاعلك ،، تم التعديل.

-- نور شونو -

05 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 28 - فبراير - 2012




أسلوب جذاب و طريقة عرض مشوقة جدا....أنا من المغرمين بكتاباتك..وفقك الله دوما

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...