حيل ذكية لجعل الأطفال يأكلون وجباتهم الغذائية في المدرسة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » غذاء الطفل
27 - جماد أول - 1432 هـ| 01 - مايو - 2011


1

يعود الأطفال إلى منازلهم من المدرسة، محملين بالكتب والدروس، وبقايا الوجبات الغذائية التي تضعها الأمهات لهم في حقائبهم. فبدل تناولهم لهذه الوجبات، كثيراً ما يعود الأطفال وهم يحملون الوجبة كما هي! ولن تكون الأزمة فقط بعدم تناول الطعام، بل ستكون برمي الطعام في سلة المهملات، والتي هي نعمة من الله لا يجب رميها.

الكثير من الأمهات يشتكين من عدم تناول أبناءهنّ لوجبات الطعام!.

 وفيما يلي بعض الأفكار الأساسية التي يجب وضعها في الحساب لدفع الأبناء لتناول تلك الوجبات خلال وجودهم في المدرسة.

وجبات متنوعة:

إن أكثر المشكلات التي يعاني منها الأطفال حول الوجبة المدرسة، أنها دائماً ما تكون متشابهة ورتيبة، لدرجة يعتاد عليها الطفل، ويمل منها؛ لذلك فإنه من المفيد أن تكون الوجبات المدرسة متنوعة.

ويمكن أن تتنوّع خلال أيام الأسبوع الواحد، بحيث تحافظ الأم على تنظيم حياة أبناءها، وفي الوقت نفسه تقدم لأطفالها وجبات متنوعة. على سبيل المثال يمكن تخصيص يوم السبت لسندويشة الشوكولاته مثلاً، والأحد للجبن، والاثنين للمربى والثلاثاء للبيض، وهكذا.

وجبات صحية:

هناك قائمة طويلة من الاختيارات التي يمكن أن تضعها الأم في حسبانها خلال إعداد وجبات الطعام المدرسية، ولكن يجب أن تكون على رأس هذه الأولويات الوجبات الصحية التي تساعد الطفل في النمو. على سبيل المثال فإن الشوكولاته تقدم وحدات حرارية كبيرة للجسم، إلا أنها لا تساعد في تغذيته إلا بنسبة ضئيلة جداً. لذلك فإن وجودها لمرّة واحدة في الأسبوع كاف. ويجب مراعاة الأغذية المفيدة الأخرى، كالبيض، والجبن وغيرها.

وجبات لذيذة:

إن الاستماع لرغبة الأطفال يمكن أن تساعد الأم كثيراً في تلافي مشكلة عدم تناول الوجبة المدرسة. حتى لو كان خيار الأطفال تناول وجبة لا تقدّم فائدة كبيرة لهم. فتناول وجبة قليلة الفائدة أفضل من عدم تناول وجبة ذات فائدة كبيرة.

وللتخلص من مشكلة الوجبات ذات القيمة الغذائية البسيطة، يمكن الاتفاق مع الطفل على تخصيص يوم واحد أو يومين في الأسبوع لهذه الوجبة، مقابل وجبات أخرى ذات فائدة. ويشترط على الطفل أن يتناول وجباته جميعاً، مع التهديد فقط بعدم إعطاءه وجبته المفضل إن لم يتناول بقية الوجبات الأخرى.

لا تنسي الفاكهة:

من الأمور الأساسية التي يغفل غالبية الأهل عنها، هي وضع فواكه طازجة في حافظة الطعام المخصصة للمدرسة. هناك العديد من الفواكه المتنوعة التي يمكن تناولها في المدرسة.. وطالما أن جميع الفواكه مفيدة؛ لذلك من المهم أخذ رأي الطفل ومرافقته إلى السوق كي يختار بنفسه الفاكهة التي يرغب بأخذها معه إلى المدرسة. ويمكن الاختيار بين قائمة من الفواكه، مثل: التفاح، والموز، والتين، والبرقوق، والخوخ، والعنب، والكمثرى، والتمر وغيرها.. مع ضرورة وضع الفواكه في حافظة طعام من النوع القاسي والسميك؛ كي لا تتعرض للإتلاف بسبب الضغط عليها، أو بسبب ثقل الكتب فوقها.

الماء والعصير:

من أكثر ما يفيد الأطفال في المدارس الماء البارد والعصير، خاصة وأن غالبية الدراسة تكون في فصل الصيف الحار في بلادنا. لذلك على الأم أن لا تغفل عن وضع قارورة صغيرة من الماء البارد في حافظة الطعام المخصصة لطفلها، وكذلك وضع علبة من العصير المختار بعناية من السوبر ماركت. فالعصير يساعد الطفل على تناول وجبة الطعام، كما يزود الجسم بالسوائل الضرورية له خلال يوم دراسي حار.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- هيثمكو - موناكو

28 - جماد أول - 1432 هـ| 02 - مايو - 2011




نشكركم جزيل الشكرللاهتمام بصحة اطفالنا

-- ام رىحان - أستراليا

22 - رجب - 1432 هـ| 24 - يونيو - 2011




شكرا لكم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...