تعرفي على هذه المعلومات كي لا يصاب مولودك بالبدانة

بوابة الصحة » الحمل والولادة » غذاء الحامل والمرضع
18 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 22 - مايو - 2011


1

لا تتهاوني في الأطعمة التي تتناولينها خلال فترة الحمل، إذ يمكن أن يغير نظام الأم الغذائي خلال فترة الحمل الحمض النووي لطفلها في الرحم، مما يزيد مخاطر البدانة وأمراض القلب والسكري في وقت لاحق في الحياة، وفقا لدراسة عالمية.

فحسب دراسة علمية، فإن هناك ارتباط حقيقي بين النظام الغذائي للنساء الحوامل وبين البدانة في مرحلة الطفولة، مع آثار كبيرة على الصحة العامة.

زيادة الوزن:

البروفيسور بيتر جلاكمان من معهد ليغينس التابع لجامعة أوكلاند يقول: "هذا تقدم كبير لأنه يتيح لنا للمرة الأولى القدرة على وضع النظام الغذائي الأمثل للمرأة الحامل. ومن المرجح أن يختلف هذا النظام قليلاً من امرأة لأخرى، ولكنه قد يكون أداة رئيسية في معالجة وباء السمنة"

وأظهرت الدراسة التي أجراها علماء في بريطانيا ونيوزيلندا وسنغافورة، أن ما تأكله الأم أثناء الحمل يمكن أن يغير وظيفة الحمض النووي في طفلها من خلال عملية تسمى التغيير الجيني.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من درجة عالية من التغير الجيني كانوا أكثر عرضة للبدانة، وتكوين المزيد من الدهون مما يؤدي إلى البدانة.

وقال جلاكمان: إن هؤلاء الأطفال يزيدون بمقدار ثلاثة كجم (6.6 رطل) من أقرانهم في الوقت الذي تتراوح أعمارهم بين السادسة والتاسعة، مضيفاً بالقول: "يعتبر هذا الوزن كثيرا لأطفال في هذا السن" وقد يستمر هذا الوزن الزائد حتى مرحلة البلوغ، مما يزيد من احتمالات الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

ارتباط أقوى من المتوقع:

استخدم الباحثون أنسجة الحبل السري لقياس معدل التغير الجيني في 300 طفل، ثم درسوا ما إذا كان هذا الأمر متعلقاً بوزن الطفل بين سن السادسة والتاسعة.

يقول جلاكمان: " كان الارتباط قويا جداً ولم نصدقه في البداية لذلك قمنا بتكرار التجربة مراراً".

ووجدت الدراسة أن التأثير لم يكن مرتبطا بوزن الأم أو الطفل عند الولادة، وهذا يعني أن المرأة النحيفة قد تلد طفلاً صغيراً ولكنه قد يصبح سميناً فيما بعد بسبب التغيرات الناجمة عن النظام الغذائي في الرحم.

وقال جلاكمان: إن التغير الجيني قد يكون مرتبطا بنظام غذائي قليل الكربوهيدرات في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لكنه من السابق لأوانه استخلاص نتيجة نهائية وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

آثار التغذية السيئة على الجنين:

هناك نظرية تفترض أن الجنين الذي يتغذى على وجبات تحتوي على كربوهيدرات قليلة - والتي تمد الجسم بالطاقة – قد يولد في بيئة تفتقر إلى الكربوهيدرات مما قد يغير عملية التمثيل الغذائي لديه وفقا لذلك. وهذا الأمر قد يؤدي إلى قيام جسمه بتخزين دهون أكثر من أجل استخدامها كوقود في حالة قلة الطعام.

وبحسب جلاكمان فإن الدراسة، والتي نشرت في مجلة السكري العالمية خلال مطلع مايو الحالي، تؤكد الشكوك منذ فترة طويلة حول أن التغذية السيئة قبل الولادة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على صحة الكبار. وهذا يعني أنه يلزم على المسؤولين في الصحة الذين يكافحون ارتفاع معدلات البدانة النظر في السياسات الرامية إلى تحسين صحة الأمهات الحوامل، بدلا من التركيز على مجرد محاولة مساعدة البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- noora - سوريا

25 - رجب - 1432 هـ| 27 - يونيو - 2011




أشكركم جدا جدا على هذه المواضيع الاكثر من مفيدة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...