كنيسة إسبانيا: الثورة الجنسية قتلت الزوجات

أحوال الناس
18 - ذو الحجة - 1424 هـ| 09 - فبراير - 2004


كنيسة إسبانيا: الثورة الجنسية قتلت الزوجات

 

مدريد ـ أ ب: أثار أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في إسبانيا عاصفة من الاحتجاجات ضدهم، في إثر التصريحات التي أدلوا بها خلال مؤتمر عقدوه، وقالوا فيه إن "الثورة الجنسية" ـ وهو تعبير يعني الزنا ـ هي السبب الرئيس في إقدام الأزواج على قتل زوجاتهم.

ومن بين من أثارت هذه التصريحات غضبهم المنظمات النسائية، ومنظمات حقوق الإنسان.

وكانت نحو مئة امرأة أسبانية قد قتلت خلال العام 2003 على يد أزواجهن. فيما كان عدد النساء اللواتي قتلن بأيدي أزواجهن خلال العام 2002 اثنين وخمسين امرأة.

وتقول المنظمات النسائية في إسبانيا إن الأمر عائد إلى تفشي ظاهرة العنف داخل العائلة، وإن هذه الظاهرة آخذة بالتفاقم.

وكان عدد من الأساقفة الكاثوليك قالوا خلال المؤتمر الذي عقدته الكنيسة الكاثوليكية حول قضايا الأسرة في إسبانيا، إن هذه الظاهرة هي "نتيجة حتمية" لما يسمى "بالثورة الجنسية".

وحددت الوثيقة التي نشرها هؤلاء الأساقفة أن "الثورة الجنسية عزلت الحياة الجنسية عن الزواج والحب، وقد تمثلت ثمار هذه الثورة بتفشي العنف داخل العائلة والاستغلال الجنسي، وظهور الأطفال المشردين".

وكما أثارت أقوال الأساقفة هذه موجة من ردود الفعل الغاضبة على الحلبة السياسية أيضا. فقد زعم زعيم الحزب الاشتراكي الإسباني "خوسيه لويس ريدريجو": "أن سبب مقتل مئة امرأة ليس نابعا من الثورة الجنسية، كما يقول الأساقفة، وإنما هو نابع من إجرام الرجال".

وادعت جهات أخرى أن "النموذج الأسري الذي تنميه الكنيسة، وينص على ضرورة قناعة المرأة وخضوعها، هو النموذج الذي يشجع وينمي العنف داخل الأسرة".

في المقابل أصر الأساقفة على موقفهم؛ وكتبوا في بيانات لهم: "إن مرور الزمن قد وفر لنا دليلا لا مجال لمناقضته وإنكاره حول ضعف أسس أفكار الثورة الجنسية، وقد خلف لنا أدلة لا يمكن إنكارها بشأن الأضرار التي سببتها هذه الثورة".

من جهته؛ قال رئيس الوزراء الإسباني "خوسيه ماريا أزنار" الذي يرأس حكومة يمينية تحظى بدعم الكنيسة ورجالها، إنه: "يحترم موقف رجال الدين، لكنه يعتقد أن هناك أسبابا أخرى وراء موجة العنف داخل الأسرة".

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...