ماذا لو ترعرع ستيف جوبز في بلدة عربية؟

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011


1

كنت في محل صيانة للماك، حين دخل رجل على المحل وقال لمهندس الصيانة: "أحسن الله عزائكم في جوبز" !

وبغض النظر عن رأيي في جهاز الماك وخلافي معه، كونه لا يتعامل مع الـ word   العربي بشكل صحيح،  ولأني أعمل في مجال الكتابة والصحافة، فإن تقيمي لماك يقف عند حدود صفحة التأليف التي أجدها غيرت مقاصدي، وقلبت كلماتي رأساً على عقب، فقط لأنها مرت بجانب نظام الماكنتوش.

 إلا أن الحيادية في الإعلام تتطلب الاعتراف بتميز هذا النظام الذي يعتبر أول نظام تشغيل ناجح بواجهة رسومية وفأرة خرج للعالم في عام 1984.

  تفرّدْ هذا النظام وتميزه جعل لموت جوبز "مهندس كل نجاحات آبل" صدى عالمي لم يقف عند عالم التقنية، وإنما اجتاح شرائح أوسع من مستخدمي هذا الاختراع الذي غزا الأسواق العالمية والعربية، وممن لم يستخدموه وسمعوا عنه كما سمعوا عن جوبز.

وكما هو الحال مع من يموت جسداً من المشاهير يحيا إعلامياً، فتزدحم الوسائل الإعلامية بأخباره السابقة وسيرته الذاتية، كان الأمر ذاته مع جوبز الذي احتلت أخباره صفحات الإعلام الجديد، فقرأها الناس من النظم والأجهزة التي اخترعها وخلفها ورائه تحكي قصة نجاحه واقعاً، وكانت إحدى أكثر المعلومات إثارة حوله، خاصة في عالمنا العربي كونه ينحدر من أصول عربية، وتحديداً من سورية إذ لم يكن معروفاً لدى الكثيرين أن جوبز ابن لأب سوري من منطقة حمص، التي تقع وسط سورية، والده عبد الفتاح جندلي بروفيسور جيولوجي  وهو من المهاجرين السوريين للولايات المتحدة.

أصوله هذه جعلت العديد يتساءل ماذا لو بقي جوبز في سورية مسقط رأس والده؟ أو في أي بلد عربي..

هل سيكون صاحب التفاحة المقضومة لا كمالك حقل يقضم تفاحة من شجرة،  وإنما كمبدع  قاد عالم تكنولوجيا المعلومات لمدة تقارب الأربعين عاماً.  حتى وصفه البعض بأنه سيبقى في ذاكرة العالم مثل أديسون وانيشتاين، نابغة تحدد أفكاره شكل العالم لعدة أجيال.

إن كنا نؤمن بعلم الجينات فإن ستيف جوبز لا شك قد ورث من والده العربي بعضاً مما جعله مؤهلاً ليكون عبقرياً، معلومة قد تجعلنا نقر بما لا يقبل بالشك أن البيئة التي نترعرع فيها تتحمل المسؤولية الأكبر في جعلنا عباقرة أو إمعات أو بين بين..

فهل كان جوبز سيصبح  أبو فهمي بائع العرانيس، أو دحيم بائع المطازيز،  أو أبو علي بائع في محل أبو ريالين، أو أبو الفتوح بائع الكشري لو لم تتبناه عائلة جوبز الأمريكية.. ربما .. وعلى أفضل تقدير قد يصبح دكتوراً في الجامعة يهرم وهمه لا يزال قوت يومه وتأمين المستقبل لأولاده.

والآن ألا  ننتظر في عالمنا العربي " جوبيز[1]"  يحل لنا "فقط" مشكلة  الأوفيس بما فيها الوورد بنسخته العربية في نظام الماكنتوش؟؟!!!

طرفة حمصية من مسقط رأس والد جوبز:

ستيف جوبز عندما ذهب لأمريكا رأى العالم "أي فون، أي باد، أي بود" بينما لو بقي بحمص كان سيسمع العالم "أي رجلي، أي ظهري، أي راسي"



[1] تصغير من جوبز

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- أمة الله - السعودية

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




أولا لماذا هذا التضخيم بشخصية ستيف جوبز ؟
ماذا فعل للمسلمين وبماذا افادهم؟
ماهية اصوله المسلمة
هل نسي المسلمين أن أباه لم يتزوج والدته حينما انجباه وان اباه تخلى عنه لأسرة نصرانية لتربيه بلا أدنى إحساس ولا ضمير ولا تفكير على أية ديانة سينشأ؟؟
وعلى ماذا ترك ابنه يموت ؟
عندما يسئل ستيف جوبز من هو ربك ومن هو نبيك بماذا سيجيب وماذا سيقول لرب العالمين؟هل سيقول انا صاحب شركة ...
السنا ندعو الله دوما أن تكون مصيبتنا في دنيانا لا في ديننا؟
عجبا لمسلمي هذا الزمان!!يفرحون ويعجبون... وبماذا؟؟؟

-- أحمد السلامة - السعودية

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




مادة اكثر من رائعة
ومفارقة موفقة لو كان جوبز هنا كان بحث عن فرصة عمل في بلده او في بلدان اخرى ومات وهو يفكر كيف يؤمن مستقبل أولاده
اسمحي لي أمة الله اختلف معك تماما الموضوع لا علاقة له ان كان مسلم أو غير مسلم الموضوع حول نمط الحياة والبيئة المحيطة
وشكرا للجميع

-- ميرفت طه - الأردن

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




انا من المعجبات بآبل ومخترعاتها وستيف جوبز افاد الناس والبشرية بالاختراعات المتنوعة اللي صارت وسيلة للدعوة والتواصل والقراءة وغيرها وغيرها
صحيح فيه أشياء سلبية بالتقنيات بس على الأقل الحين نقرأ مثل هالمقال ونرد عليه من خلال التقنيات ونعرف اكثر واكثر عن كل شي

-- سارة -

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




شكرا أمة الله أنا معك
مع احترامي للآراء الأخرى

-- -

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




اخي الكريم احمد وانا لا انتقص من قدره في عالم التكنولوجيا ولكن كفانا انبهارا بما وبمن لم يعبرنا باي شيئ ولا حتى بتعامله مع العربية بشكل جيد في اجهزته كما ذكرت صاحبة المقال واحببت ان اعبر كذلك عن انزعاجي بكل من يحاول ان ينفخ في هذا الشخص ويحمله جمايل علينا فقط لكون اصله سوري والتي اغلبية القراء لم يعلموا بهويته الأصلية الا بعد وفاته والتي حقيقة لا تعنينا ولن تعنينا مادام لم يعترف بها ولم يعد الى جذوره. لن اطيل فهناك الكثير مما يقال ومن المفترض من الحكيم ان لا يعلي من شان من هو أدنى منه والاسلام يعلو ولا يعلى عليه وشكرا على سعة الصدر

نوف

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011

المقال موجود في محور ساخر .. يعني لايؤخذ بجدية بكل ماكتب فيه ..
الأمر الثاني وهو فكرة المقال أصلا .. شئنا أم أبينا هذا واقعنا .. فمن عنده موهبة لدى العرب يتم دفنها .. والغرب يصقلوا المواهب ويرعونها ويقدرونها حق قدرها ... وهذا لاعلاقة له بالدين .. فلو له علاقة بالدين ولو نأخذ كل أمر من ناحية الدين لكنا في الصف الأول في كل العلوم والمجالات ..
أما الأمر الثاني عن ستيف شخصياً فهو شخص عاش عمره ليغير وجه التقنيه وقد غيرها .. ولو لم يعبرنا بأي شيء فقد استخدمنا تقنيته للتعبير عنا .. فيكفينا أن الآيفون أصبحنا نحمله وفيه المصحف والأذكار والبرامج النافعة والمفيدة في حياتنا اليومية سواء من جانبنا الديني أو جانبنا العملي ..
فقصر علينا الأمر بدل ان نحمل كتاب المصحف وكتاب حصن المسلم وكتاب صحيح البخاري ووو ... بل حتى في الحج تجدين فيه دليل للحج والعمرة .. فقط نحمل هذا الجهاز وفيه كل شيء يعيننا في أمور ديننا ودنيانا ..
ونحن على مدى التاريخ نذكر ونتدارس علماء غربيين ومكتشفيين نسب الفضل لهم في كثير من تقدمنا .. ومن الجاحد الذي ينكر الفضل ولا ينسبه لأهله ؟؟
عموماً أتمنى أن نعود للأمر الثاني الذي ذكرته في تعليقي وهو لب المقالة .. ولنحاول أن نأخذ الأمر بإيجابية ونلتفت لأبناءنا وجيلنا لنزرع فيهم حب الإكتشاف والاختراع ونصقل مواهبهم لتنفع أمتنا ...
وأتمنى منك يا أمة الله أن تخرجي جيلاً مكتشفأً مخترعاً وأن لاتكوني مجرد ناقده .. فيكون هذا الجيل مبعثة للفخر في الأمة الإسلامية ..
نسأل الله العلي القدير أن يرشدنا إلى الحق والصواب ...

-- أم تاج -

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




لا ينكر عاقل ان الفوز الحقيقي لمن يتبع دين الإسلام وهذا ما يفطر القلب بأن أصحاب الدين الحق يعلمون أن لهم دور مهم في اعمار الارض لكنهم لا يقومون به وينتقدون الغرب إن قدموا نماذج ناجحة قليل من الصدق مع النفس، جوبز ليس بمسلم لكنه حقق فائدة للبشرية شملت المسلمين الذين يستخدمون أجهزته في نشر الدعوة وفي تسجيل المحاضرات وغيرها والتقدير الذي لاقاه نتيجة ما قدم للبشرية وبدل أن نشنع به لماذا لا نطرح نماذج مسلمة قادرة على الاختراع وتقدم البشرية يوجد لدينا عقول نيّرة وعبقرية لكنها لا تلقى اهتماما ولا تقديراً وقد ترى اختراعاتها في الأدراج و لا يتم تفعيلها أو تجريبها خلافنا مع انتمائه الديني لا يجعلنا نجحفه حقه فهو عمل وقدم وقته لخدمة العالم بينما البعض حتى لا يحسن استخدام الاجهزة المخترعة الاستخدام الخلوق والنافع

-- امة الله - السعودية

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




عفوا هذه التكملة لما سبق او التعديل
انا لا انكر فضل شركته في مجال التكنولوجيا ولكن لا تحملوا الرجل جمايل ولكن احببت ان ااحذر من تحميله فضايل وجمايل علينا جميعا لكون اصلهمسلم تربى في كنف ابيه لأسبوع واحد..
فلم يعترف الرجل يوما ولم يذكر اصوله تلك التي نفتخر نحن بها ولم يحاول ان يحسن تطبيقاته لتتعامل مع العربية بشكل اسهل واجود كما ذكرت صاحبة المقال وهذا اقل ما كان عليه ان يفعله صاحبنا ستيف جوبز الذي اصبح تحت الثرى يلاقي حسابه.

وعلى الصعيد الشخصي فلم استفد منه ولا من تطبيقاته..

امر آخر, كنت تسائلت ماذا فعل للمسلمين واتسائل الان ماذا فعل للبشرية اجمعين ولا بد من التساؤل فلا يؤخذ من المرء جزء ويترك آخر كبير فقط لهوى في انفسنا..
فإذا تجردنا من النظرة الروحية نقول انظروا مثلا للفرق بينه وبين بيل جيتس.فقد وهب جزء كبير من ثروته لمشاريع خيرية ومحاربة الفقر وفي المقابل وقفت على مقالات اجنبية تستغرب عدم دعم ستيف جوبز للمشاريع الخيرية ولا حتى تحاول وكان الامر لا يعنيها.
ففي احدى المقالات يقول شاون احمد (ناشط في منظمات محاربة الفقر)انه ومع اتصالاته التي قام بها لم يجد شخصا يعلم شيئا عن تقديم شركة ابل للدعم والمساعدة لاي من المنظمات التي تحارب الفقر.اي انه مع ثروة 40 مليار دولار لا يساهم في الاعمال الخيرية ولا يساهم في المشاريع الغير ربحية وبحجة انه لا يعلمون مدى قانونية المؤسسات الخيرية؟؟؟
اهتم في آخر حياته ان يساعد في اصدار قانونا في كاليفورنيا بان كل من يصدر رخصة قيادة عليه ان يقرر اذا ماكان يريد ان يكون متبرعا باعضائه والسبب كونه مريضا بالسرطان واحتاج الى زراعة كبد واضطر ان يكون على لائحة الانتظار فترة في المستشفيات..
وفي مقالة اخرى اراد شخص وراسلهم من اجل ان تتبرع شركة ابل بمنتوجاتها او بالاعارة فقط للمساعدة في محاربة الفقر فكان ردهم انهن لا يقومون بهذه الامور.

وهدا كان هم ستيف جوبز ..وما تربى عليه...
فبماذا نفخر ايضا..
يكفينا نحن فخر كوننا مسلمين مقيمين للدين وان لم نكن مبتكرين اجهزة وان كان في هذا ظلم لنا لان علمائنا السابقين كان لهم السبق في تطور هذه الامم التي اخذت عنهم ونسبت لنفسها ما نسبت واسال الله ان تعود ايام كان الغرب يفخر فيها كونه يتكلم العربية الفصحى ولا حول ولا قوة الا بالله

-- أم يوسف -

14 - ذو القعدة - 1432 هـ| 12 - اكتوبر - 2011




سلمت يداكِ أختي سلام مقالة أكثر من رائعة
وأضيف لكِ ابن بلدي العالم المصري أحمد زويل لما سافر لأمريكا اكتشف الفمتو ثانية ترى لو بقى في مصر ماذا كان يمكن أن يكتشف غير فساد النظام السابق؟
ندعو الله أن يعوض صبر الأمة العربية خير

-- نوف -

15 - ذو القعدة - 1432 هـ| 13 - اكتوبر - 2011




لو ثبت انه تبرع ودعم لقلنا مع الصهيونيين عدو لنا ..
لاتخلطي الامور فلم يفخر احد بكونه من جذور مسلمة او عربية ..
كان الحديث عن جذوره واضحاً السبب منه وهو دعم المواهب وصقلها في دول العالم المتقدمة ..
بعكس دول العالم الثالث ..
وبالنسبة لانك شخصياً لم تستفيدي منه ولا يهمك ياستي اخرجي جيلاً يستفيد منه كل فرد من المسلمين !
ذكرتني بقصة الشخص الذي مر على حلقة علم وقال للشيخ المحدث فيها ياشيخ الناس صعدو القمر وانت لازلت تدرس الطلاب الروض المربع ! فاجاب الشيخ : وانت لاصعدت القمر ولاجلست تدرس الروض المربع !
وكما قال الشيخ د.خالد المصلح : ( حتى على الموتى نختلف)
الرجال مات وذكرنا لفضائله وماقدمه بدون الترحم عليه ليس تطرفاً .. بل التطرف ان نمنع ونرفض ان نشكر من قدم المعروف حتى لو كان غير مسلم !
ولاتنسي ان هذا الرجل لم يتبرع بأمواله لدعم الحرب على العراق وافغانستان كما فعل كثير من المشاهير هناك ..
امر اخييييييير هناك قاعدة فقهيه :( الحكم بالشي فرع عن تصوره)
وان كان المجال ليس مجال فقه .. ولكن ناخذ منه جانب ان لانتحدث بامور لانعاصرها ولم نعيشها .
فطالما انت لم تجربي الايفون مثلا ولم تعرفي حجم ماقدمه هذا الجهاز الصغير في أمور عبادتك واذكارك وتسبيحك واستغفارك ... بل الامر ليس مقصورا على العبادة حتى أمور الدنيا ..
طالما انك لم تعرفي مقدار ماينتفع المسلم من هذا الجهاز سواء تعمد ان ينتفع به المسلمين او لم يتعمد .. فليس لك الحق في اطلاق حكم عدم الانتفاع.
نقطة اخيره ... كثرة نقاشنا في هذا الموضوع أخشى ان يكون كمن يعطي الموضوع اكبر من حجمه او يتطرف فيه .

-- فايـــز -

15 - ذو القعدة - 1432 هـ| 13 - اكتوبر - 2011




شكرا للاستاذة سلام على الطرح الرائع والمفارقة القويـــــــــــــة

بالفعل كثرة النقاش في الموضوع تعطيه أكثر من حجمه .. امة الله مع احترامي لرأيك .. ستيف جوبز فادنا بالدنيا ويمكن ما فادنا ولا فاد نفسو بالآخرة .. بس انت ايش ساويت ؟؟
عجباً لمسلمين هذا الزمان قلتلي مو ؟؟

-- عبد الصمد الحربي - سوريا

16 - ذو القعدة - 1432 هـ| 14 - اكتوبر - 2011




كبيييييرة الاستاذة سلام
لفتة حلوة عن اصوله العربية !
صدقت الدراسة اللي تتكلم عن انو البشر بأقليم بلاد الشام خاصة عندهم نسبة ذكاء مرموقة و عالية
عندهم مورثات مختلطة كثيرة , نسل هذا المكان اختلط بشعوب كثيرة رومان فرس اوربيين اتراك و غيرهم من الشعوب , بطبيعة المورثات المتراكمة الذكاء و العبقرية مثلاً
و امثلة جوبز كثيرة لو دققت جيداً في انساب بعض الناجحين
*
الحديث عن ماذا افاد الاسلام !
مثل شعبي يقول : اللذي يريد ربه .. يجده
كل مافي الحياة من طاقة ينسدل في قائمة الموارد
و يستطيع الانسان ان يستغلها كيفما يريد بحسب نيته
مثلاً : هناك اجهزة كثيرة لا تقل عن اجهزة الابل من امكانية التواصل
او دعم البرامج او غيرها
يستطيع المسلم من خلاها الاستفادة منها بكل السبل
( الانسان يعرف ماذا يريد و ماذا يختار )
الاسلام بعزّ و لا يشكو من الشيئ الفظيع الذي يتخبط منه الغرب و اعداء الاسلام للنيل منه
ليس شرطاً ان يوجه صانعها الى فئة معينة لنقل انه افاد او اضر
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( يخلق الانسان على الفطره ، وابواه اما يهودانه او ينصرانه او يسلمانه )
بطبيعته لم يكن لينفع المسلمين بدينه النصراني

و لو كان ببلده العربي الذي لا يقدر قيمة الذكاء و لا يدعم ابتكاراته لرأيته يشارك معنا في هذا الجدل

جزاك الله خيراً استاذة سلام ... مادة رائعة

-- خضر الزهراني - السعودية

17 - ذو القعدة - 1432 هـ| 15 - اكتوبر - 2011




لو ترعرع هذا الرجل في بلد عربي لأتقن الدبكة الشامية

ولو ترعرع في بلد عربي أيضاً لتفنن في صنع الفول المدمس

ولو ترعرع في بلدعربي لحصل على الدكتوراه في فن التحطيم الذاتي

ولو ترعرع في بلد عربي لوجد صباحاً عند البحر يصطاد سمك

ولو ترعرع في بلد عربي لتذوق كلمات (أنت فاشل، أنت غبي ، أنت غير جاد)

ولو ترعرع في بلد عربي لحصل على الحزام الأسو د_ ست داان_ في فن الرقص الشرقي(طبعاً)

الشئ الجميل أن أصوله عربيه وكأنه يعيدنا لماضينا المجيد حيث الإبداع والإبتكار العربي الإسلامي الخالد.

إذاً دعيني أقول أيتها الكاتبة الأنيقة_أحسن الله عزاء المبدعين في الوطن ال ع ر بي)

-- ام ياسمين - مصر

18 - ذو الحجة - 1432 هـ| 15 - نوفمبر - 2011




سلمت يداك اختي امه الله ..... والي ام يوسف حتي العالم احمد زويل لاننكر ماقدمه ابد ولللللكن وهو مسلم ماذا قدم للاسلام ولخدمه دينه فالم يخلص نيته في علمه لله تعالي لايريد شهره او مجد فعمله مردود وانا لا احكم علي احد فلنا الظاهر والله يعلم السرائرولللللكن اقول ذللك بمناسبه حضوره افتتاح احد الافلام الساقطه لمخرج ملاء الدنيا فسادا ودمارا للشباب بمشاهد ساقطه قذره في كل افلامه باسم الفن الراقي فهل يليق هذا بعالم قديرمثل زويل.......

-- نزيهة - أمريكا

21 - ربيع أول - 1433 هـ| 14 - فبراير - 2012




مع الاسف كل واحد هنا يقول ماذا فعل للاسلام والمسلمين. وهل ننتظر من شخص تربى في بلد وبيئة مختلفة من حيث الديانة والعادات . اللوم كله يبقى على ابيه الغير الشرعي الذي تخلى عنه وسلمه لعائلة امريكية يهودية ومع ذلك لما كبر غير ديانته التي تربى عليها الى البوذية. فهو ضحية لو كان ابوه رجلا يخاف الله كان على الاقل سلمه لعائلة مسلمة في امريكا. والكل هنا في امريكا يعلم بان اباه عبد الفتاح الجندلي مدير احدى كازينوهات القمار بلاس فيغاس وعنده المال الكافي لتربية ابنه فلا نلوم ستيف جوبز انما اللوم كل اللوم على ابيه الحقيقي العربي المسلم بالاسم. وهل واحد تخلى عنه والده وكبر مع عائلة غير اصله وديانته نريده عندما يكبر يقول انا عربي ومسلم نحن لانعرف نفسية الاشخاص الذين تخلى عنهم اباءهم فهم عندما يكبرون سيكرهونهم وراينا هذا حتى في بلداننا العربية. فلو تركه ابوه وتربى معه على الاسلام لرايته معتزا ومفتخرا بانتمائه العربي ولكن مادام الاب حتى هو تائه في ضلال مبين وفاقد الشيء لا يعطيه. فمثل ستيف جوبز مثل بارك اوباما تماما هو كذلك تخلى عنه والده وكبر الطفل مع جدته لا يعرف عن الاسلام الا القليل وخصوصا انه كبر مع جدته النصرانية والان كبر واصبح رئيس الولايات المتحدة الامريكية, الاباء هم المسؤولون اولا وكل راع مسؤول عن رعيته.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...