حوار طبي حول داء القطط وطرق الإصابة به وكيفية الوقاية منه لها أون لاين - موقع المرأة العربية

حوار طبي حول داء القطط وطرق الإصابة به وكيفية الوقاية منه

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
18 - صفر - 1433 هـ| 13 - يناير - 2012


1

هل تحبين القطط أيما كانت بيئتهم؟!، قد يترتب على حبك لهذه المخلوقات خاصة التي لا تربى في المنازل مضار كثيرة، تبدأ بأمراض التحسس الجلدي، وقد تنتهي بإصابتك بداء القطط الذي قد يؤدي إلى إجهاض الجنين إن كنت المرأة حاملاً في الشهور الأولى أو تشوهه.

لذلك تريثي قليلاً في ذلك الحب، وخذي حذرك لتتجنبي مخاطره على صحتك، حافظي على نظافة قطتك المنزلية ولا تسمحي لها بالاختلاط بالقطط الضالة في الشوارع بلا مأوي؛ لتجنبيها الإصابة بالطفيلي توكسوبلازموس الذي يصيبك بداء القطط، وينتقل إليك عبر الملامسة للقطط المصابة به، أو لأماكن ارتادتها قطط مصابة، ولأن سلامتك وطفلك ما ننشده ونبتغيه دوماً نقدم لك بعض المعلومات عن الداء وطرق الإصابة به، وأعراضه ومخاطره وكيفية الوقاية منه في سياق حوار مع طبيبة النساء والتوليد مهيبة الشخشير من نابلس.

- بداية حدثينا قليلاً عن داء القطط؛ ما هو وكيف تتم الإصابة به؟

داء القطط، هو مرض يصيب الإنسان والحيوان بالعموم، ولكنه ذو تأثير أقوى وأخطر على المرأة في سن الحمل والإنجاب، وتكمن خطورته في أن إصابة المرأة الحامل به واكتشافها له في أول الحمل قد تؤدي إلى إجهاض الجنين، وأحياناً إذا استمر الحمل ينتج طفلاً مشوهاً، ويسبب هذا المرض طفيلي اسمه توكسوبلازموس وله حياة معقدة في التكاثر لدى القطط الضالة التي تتغذى على القوارض والطيور ولذلك أطلقنا عليه اسم داء القطط.

وغالباً ما تنتج إصابة الإنسان بهذا المرض عن عدوى من القطط، أو تلوث الخضروات والفواكه التي يتناولها الإنسان ببراز قطط مليئة بطفيلي توكسوبلازموس، أو تناول اللحم النيئ، أو عن طريقة ملامسة يدك لمكان ملوث بالطفيلي أو شرب حليب أو ماء ملوث بالطفيلي.

- وماذا عن أعراض المرض وكيف يعرف الإنسان أنه مصاب به؟

حقيقةً داء القطط ليس له أعراض خاصة، وملامح الإصابة به لا تبتعد كثيراً عن عوارض الإصابة بالأنفلونزا من حيث ارتفاع طفيف بدرجة الحرارة، أو تضخم الغدد الليمفاوية، ويتم اكتشافه بشكل أكبر في حالات الحمل لدى النساء.

- إذن كيف يتم اكتشاف الإصابة بداء القطط؟

نتيجة لعدم وجود أعراض واضحة، فإن عملية اكتشاف الإصابة بداء القطط لدى المرأة الحامل تتم عبر فحص الدم، حيث يبين الفحص إذا ما كان IGG، وIGM يكون أجسام مضادة لطفيلي الـ توكسوبلازموس، فإذا كان الأول IGG إيجابيا فهذا دليل على أن الإصابة قديمة، بينماIGM تدل على حداثة الإصابة وتكون النسبة عالية ويتم معالجتها بالأدوية والعقاقير المناسبة.

- ما تأثيره على صحة الأم والجنين؟

 أن التأثير الأخطر للمرض يكون لدى المرأة في بداية الحمل، حيث من المحتمل إجهاض الجنين، وإن استمر في الحياة يكون قدره التشوه الخلقي، وتكمن الخطورة في الشهور الأولى من عمر الحمل التي يتم فيها تكوين الجنين وبناء أنسجته وأجهزته الحيوية، فإصابة المرأة بداء القطط يعرضها لإجهاض الجنين، ولعل الخطر الأكبر يتم إن لم يحدث الإجهاض فينتقل المرض للجنين عن طريق المشيمة بنسبة 45-60% للأسف، وتكون النتيجة إما الوفاة للجنين بنسبة 9% تقريباً وإما أن يخرج من رحم أمه بتشوهات خلقية بنسبة 30% كزيادة السائل المحيط بالمخ لدى الجنين، مما يفرز تغيرات بالشبكية لديه تكون نتيجتها الإصابة بالعمى، وأحياناً الإصابة بالتخلف العقلي وحالات الصراع.

- في حال الإصابة ما خطوات العلاج؟

بالتأكيد هناك علاج لداء القطط، ولكنه بحاجة إلى المزيد من الصبر كونه طويل الأمد، هناك أنوع مختلفة من الأدوية مخصصة لقتل الطفيلي المسبب للمرض، فإذا اكتُشف الداء في بداية الحمل يمكن معالجته بأنواع من العقاقير لا تشكل خطورة على الجنين، أهمها مضاد حيوي روفاميسين، ويتم تعاطيه في اليوم الأول بصورة مكثفة ثلاث حبات صباحاً، وأخرى مساءً، ومن ثمَّ يخفف في اليوم الثاني لحبتين في الصباح وأخرى في المساء، لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

- هل من إجراءات وقائية لتتجنب المرأة هذا المرض خاصة في فترة الحمل؟

عادةً لا يشكل القط المنزلي ذلك الخطر على الحامل؛ لأن طبيعة الرعاية والعناية به مختلفة، فالنظافة أكيدة ومتجددة ولكن الحال مختلف لدى القطط الأخرى، وهي الأكثر نقلاً للمرض، وإذا ما أردنا تجنب الإصابة بهذا المرض، فعلينا الإعراض عن مداعبة واستقطاب القطط إلى بيوتنا، وأيضاً علينا التأكد من سلامة ونظافة كل ما تقع عليه أيدينا من فواكه أو خضراوات أو لحوم وعدم تلوثها ببيض الطفيلي التوكسوبلازموس، بالإضافة إلى تجنب التلامس مع القطط أو براز القطط في الحدائق والبيوت، ناهيك عن طبخ اللحم جيداً؛ لأن اللحم النيئ قد يحمل ذلك الطفيلي، وكذلك غسل الفواكه والخضراوات قبل تناولها وغسل اليدين جيداً بعد غسل الفواكه والخضار؛ لأنها قد تكون ملوثة بالطفيلي لذلك أيضاً يستحب تقشيرها بالإضافة إلى الحذر من المياه الملوثة، أو تلوث مكان تقطيع اللحم النيئ بالطفيلي وضرورة غسله بالماء الحار والصابون.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- ظافر سعيد - السعودية

06 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 29 - فبراير - 2012




انا زوجتي اجهضت ولم نعرف السبب وبعد الحمل الجديد في الأسبوع الأول وحرصا منا على الجنين عملنا فحوصات وتحاليل تبين لنا وجود هذا الداء ولم نعرف هل هو جديد ام قديم غير ان الطبيبة المعالجة وصفت لنا الروفامايسين مع حمض الفوليك وادوية أخرى أفيدونا أرجوكم هل سيتم السيطرة على المرض وسلامة الجنين أم ماذا أفعل أرجوكم

-- منذر عنبري - السعودية

11 - شوال - 1433 هـ| 29 - أغسطس - 2012




بسم الله والصلاة على رسول الله
اناتزوجت من زوجتي وهي تحمل هذا المرض وبحملها الاول أجهضت الولد في الشهر الخامس ولم نعرف الاسباب وتمت مراقبتها ومراجعتها بشكل مستمر مع دكتورتها النسائية في احد المشافي في المملكة وهي طبية مشهورة على مستوى المنطقة ورغم متابعة الحالة وأعطائها اللقاحات تم بعون الله الحمل للمرة الثانية وتمت متابعتها وبشكل اسبوعي والله وعندما وصلنا للشهر الثالث
تفاجئنا بأن زوجتي اصابها نزيف فجائي وتم اسعافها للمشفى ومتنويمها لمدة اسبوع ونتج بأن الجنين يوجد لديه فشل كلوي بحيث اصبح لديه نقص بماء المشيمة وظللنا نعاني 3شهور ونحن على هذا الحال فتارة بالمشفى وتارة بالبيت الى ان تفاجئنا بالشهر السادس بوفاة الجنيين ولم يبين لنا الى الان اسباب هذا التشوه علما بأن الجنين عندما نزل كان كامل مكمل ماشاء الله ولاكننا لاندري مابداخله من اصابات
سؤالي : هل زوجتي مازالت مصابة وهل كلمى حملت ستجهض وهل هنالك اي علاج افيدونى جزاكم الله كل خير
ارجو ممن يريد الرد ان يكون طبيب او طبيبة مختصيين
ولااريد ردود من العامة وشكرا لكم

التحرير

11 - شوال - 1433 هـ| 29 - أغسطس - 2012

نسأل الله لزوجتك الشفاء والعافية ولكما الذرية الصالحة، الرجاء وضع سؤالك في قسم الاستشارات وسوف يتم الرد عليه من قبل أهل الاختصاص
http://www.lahaonline.com/index-counsels_new.php?option=content&task=new§ionid=2.

-- noor - العراق

13 - شوال - 1433 هـ| 31 - أغسطس - 2012




هل يؤثر داء القطط على نبض الجنين

-- هنادي احمد - السعودية

16 - صفر - 1434 هـ| 30 - ديسمبر - 2012




انا حامل بالاسبوع السابع مع التحليل تبين انني مصابه بداء القطط لاكن الجرثومه قديمه وخامله وانه غير ضار على الجنين وحددت لي موعد بعد ثلاث اسابيع هل اطالبها باعادة فحص دم لارى هل مازال خامل ام لا

-- rania nagi - مصر

04 - ربيع أول - 1434 هـ| 16 - يناير - 2013




انا حامل الان و عندى قطة فى البيت اجهت الشهر الماضى والحمل الان مهدد بالاجهاض مره اخرى الكيس صغير الحجم و نزل فى السفل

-- جويدة - الجزائر

15 - ربيع أول - 1434 هـ| 27 - يناير - 2013




لما كنت صغيرة كنت احب القطط وأربيها و الان و انا متزوجة و ام ل2 ولد و الحمد لله لم اتعرض لهدا المرض.و لان ابني يريد قطا و انا احس بلهفته لتربيتها لكنني لما قرات هده التعاليق اناخائفة و مترددة هل اجلب له قط و هو دو5سنوات و اخوه دو سنة و نصف ام لا شكرا

-- دينا - العراق

14 - ربيع أول - 1435 هـ| 16 - يناير - 2014




اني اسمي دينا كنت حاملا في شهر 2 ونص وكتشفت عندي داء قط اجهضت الطفل .اللان منعتني الدكتورة من الحمل الا اي علاج من مرض اريد اعرف ماهي اخطر نسبة الداء قط .

-- فاتن خليل -

27 - ربيع أول - 1435 هـ| 29 - يناير - 2014




انا كنت حامل في الشهر الثاني وحدث لي اجهاض وبعد اجراء التحاليل اتضح وجود فيرس القطط افدوني وهل اذا حدث حمل اثناء العلاج يحدث له اجهاض مرة اخري ارجو الرد

-- مصطفي - مصر

25 - رجب - 1435 هـ| 25 - مايو - 2014




طب الي بياخده وهو ما عندوش المرض ده لازمته ايه اجراء وقائي مثلا

-- مريم - الجزائر

19 - ذو القعدة - 1435 هـ| 14 - سبتمبر - 2014




أنا حامل منذ شهرين و نصف، و لدينا قط في المنزل,,,, أجريت تحاليل وظهر أني لا أحمل مناعة ضد هذا المرض و جاءت نتيجة التحاليل كالأتي:
- IgG: negatif: 0.215 UI/ml
- IgM: negatif: 0.435 S/CO
أرجوا أن تفيدوني بمعنى هذه التحاليل بأسرع و قت ممكن، و اذا ما كان هناك خطر على حياة الجنين
سلام

-- ريماس احمد مصطفى - مصر

14 - ذو الحجة - 1435 هـ| 09 - اكتوبر - 2014




انا عندى قط شراز على رومى وهو بينام جنبى بس نط من البلكونة كتير واخر مرة نط فيها رجع متعور وفى حجات حمرة صغيرة فى دماغة فا دة ممكن يكون اتعدى من قط بلدى فى الشارع لانة اكيد حصل مشدة بينهم لانة متعور وانا عندى 17سنة فدة ممكن يسبب اى خطر علية ارجوكى رضى علية ضرورى اصلى خايفة اوى وسعات بيعدنى فى ايدى ورجلى

-- hajar - المغرب

19 - ذو الحجة - 1435 هـ| 14 - اكتوبر - 2014




رائع جدا جدا فقد استفدنا كثيرا و شكرا على المعلومات

-- سميرة - أسينشين

03 - جماد أول - 1436 هـ| 22 - فبراير - 2015




انا عندي داء القطط

-- نوره ام حسوني - العراق

07 - شعبان - 1436 هـ| 26 - مايو - 2015




اني سقطت توام وصارلي تقريبا اربعين يوما سبب هذا دا هل يرجع الي مره اخره اذ احبل مع الشكرا والتقديره

-- ندى السيد - مصر

15 - شوال - 1436 هـ| 01 - أغسطس - 2015




انا لم اتزوج بعد و أريد اقتناء قطه كيف أقي نفسي من هذا المرض منذ البدايه ؟

-- Emy -

15 - محرم - 1438 هـ| 17 - اكتوبر - 2016




التعليق

-- Tt -

30 - محرم - 1438 هـ| 01 - نوفمبر - 2016




نفس حالتي

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...