4 علاجات طبيعية للدغات الحشرات في الصيف


14 - ذو الحجة - 1437 هـ| 16 - سبتمبر - 2016


4 علاجات طبيعية للدغات الحشرات في الصيف

مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، تبدأ الحشرات في الانتشار بكثرة، وبالتالي قد يتعرض الإنسان للعديد من اللدغات واللسعات خلال هذا الفصل.

بالنسبة لبعض الحشرات مثل البعوض، نحن جزء من نظامهم الغذائي. فالبعوض يعيش على دمائنا، وعندما يلدغ، فهو يترك علامة حمراء تسبب لك حكة. أما الدبابير والنحل، فبالنسبة لهم نحن أشخاص غير مرغوب فيهم، لذا يتعاملون معنا بقسوة. وعندما تلدغ هذه الحشرات، فإنها تترك قرحة مؤلمة شديدة الحساسية. كما يوجد أيضاً العناكب، التي تلدغ مخلفة ورائها ثقوب صغيرة وعلامات حمراء. لكن بعض لدغات العناكب قد تكون خطيرة.

 

وعليك أن تدرك أن تعرضك للدغة أو لسعة لا يعاني وجود ثقب أو علامة حمراء فقط على جسمك، لكنك أصبحت تعاني من جرح، ربما يحتوي على بكتيريا أو غيرها من الميكروبات المنقولة عن طريق اللدغة، أو وجود سم كما هو الحال مع الدبابير والعقارب. وهذا الأمر قد يؤدي للعدوى، أو في بعض الأحيان تآكل للجلد. وفي معظم المرات، تكون النتيجة عبارة عن منطقة ملتهبة غير مريحة. ومن الأفضل أن تقوم بممارسة الإسعافات الأولية ووضع أي شيء على المناطق المصابة.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ماذا تفعل إذا تعرضت للدغة أو لسعة من أحد الحشرات؟ للتخفيف من آثارها، يمكنك استخدام العلاجات الطبيعية التالية:

 

1 .الخل

يعتبر الخل من الإسعافات الأولية المتوفرة تقريباً في كل منزل، ويعد حلاً مثالياً في حالة عدم وجود العلاجات الطبيعية الأخرى. وعلى الرغم من أنه ليس بقوة زيت المانوكا أو التانامو، إلا أنه سيخفف الألم، وسيقوم بشد الجلد. ويمكن اعتباره خطوة أولى للإسعافات الأولية حتى تحصل على العلاجات الأخرى. وتجدر الإشارة إلى أنه لا داع لاستخدام الخل البلسمي المكلف، الخل الأبيض العادي سيؤدي الغرض، كما يمكن أيضاً استخدام خل التفاح.

 

2 . الطين

إذا كنت خارج المنزل، وبعيداً عن صيدليتك المنزلية، لا داعي للقلق. اخلط بعض التراب بالماء، وضعه على مكان اللدغة أو اللسعة. والطين يعتبر أقدم علاج معروف للجلد. ويعمل الطين على ترطيب مكان اللدغة، ويقلل التورم. كما يساعد الطين على سحب السم خارج الجسم، ويعمل على تهدئة المناطق المتهيجة.

 

3. زيت تامانو Tamanu

هذا الزيت مستخرج من شجرة استوائية، ويعمل على تخفيف الآلام والحكة بشكل سريع، كما أنه يملك خصائص مضادة للميكروبات ويعالج الجلد بسرعة. والتامانو هو زيت قوي وفعال مضاد للالتهابات، ويقلل الاحمرار والتورم. كما أنه يلعب دوراً في القضاء على البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويساعد على إعادة تكوين أنسجة جلدية جديدة وصحية.

 

4. زيت المانوكا

هذا الزيت مستخرج من عشبة تنمو في نيوزيلندا، ويعتبر من أشهر العلاجات المستخدمة في الإسعافات الأولية. ويعمل زيت المانوكا على إيقاف الألم المصاحب للدغات واللسعات، ويساعد في القضاء على العدوى، علاوة على كونه مضادا للبكتيريا، فإذا تعرضت للدغ، وتسببت اللدغة في دخول بعض البكتيريا إلى جلدك، سيعمل زيت المانوكا على قتل هذه الجراثيم قبل أن تتكاثر. وهو زيت خفيف وله رائحة لطيفة. وتجدر الإشارة إلى أن تأثير الزيت في تخفيف الألم والاحمرار سريع للغاية.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...