الأعسر حكايات.. مواقف وطرائف

ساخر » غرائب وعجائب » طرائف مضحكة
01 - ربيع أول - 1433 هـ| 25 - يناير - 2012


1

         

كثيرة هي المواقف التي يتعرض لها "الإنسان الأعسر" نتيجة مخالفته لطبيعة البشر قدراً لا اصطناعاً ودلالاً، البعض منها محرجة مؤلمة، والأخرى طريفة.

لها أون لاين أجرى هذا التحقيق ليناقش معاناة هذه الفئة من الناس الذين يستخدمون اليد اليسرى في الكتابة، والتي لم تتجاوز نسبتهم الـ 13% بحسب الدراسات، كما سنستعرض بعضاً من القصص الطريفة والمؤثرة التي مرت بهم.

موقف طريف مع طالباتي

أروى جبر معلمة لغة إنجليزية بمدرسة دار السلام الأهلية قالت: إن المواقف التي تعرضت لها كثيرة لكن أكثرها طرافة حدث في بداية العام الدراسي،  قالت أروى: عندما كنت أعطي أولى دروس اللغة الإنجليزية لطالبات الصف الأول الابتدائي و بدأت أعلمهم كتابة الحروف الهجائية علمت طالباتي أن في اللغة الإنجليزية نكتب من اليسار لليمين، و بدأت أكتب على السبورة الحروف الهجائية بالإنجليزية ولأني أكتب بيدي اليسرى بدأت الطالبات بتقليدي والكتابة باليد اليسرى بكل صعوبة؛  لأني عندما قلت لهم نكتب من اليسار لليمين فهموا أن نكتب باليد اليسرى مثلي.

رفض ثم استجابة وتعميم

وهنا حكاية أخرى تحمل في طياتها بعضاً من الطرافة فهذا "مجد" قد تفتحت زهرة عمره الرابعة، وبدأ الولوج لصف البستان، كان سعيداً جداً أنه سيختلط بأقران في مثل سنه، لكنه ما لبث أن دأب على طلب المكوث في المنزل والسبب أنه "أعسر" يقول بكلماته أنه لا يريد أن يكون مختلفاً عن زملائه، ويريد أن يكتب ويمسك الأشياء باليد اليمنى حتى لا يسخر منه أقرانه، ويحمل الطفل والداه السبب لأنهم حسب تعبيره لم يعلموه استخدام يده اليمنى، بينما يشير والده أنه طالما علمه أن يستخدم اليد اليمنى لكن طبيعته الخلقية "أعسر" لافتاً إلى أنه ذهب به إلى الطبيب لكن الأخير أخبره أن لا فائدة من العلاج وشرح له مميزات الإنسان الأعسر التي أثبتتها مؤخراً الدراسات العلمية الحديثة، يقول لنا الرجل: "شيئاً فشيئاً بدأت أغذي شعور الاختلاف الإيجابي لدى "مجد" وأنه سيكون أكثر تفوقاً وإبداعاً حتى بات متقبلاً لاستخدامه اليد اليسرى" مضيفاً أن صغيره بات يحث ابنة عمه وأخته في الرضاعة وتدعى "سارة" على استخدام اليد اليسرى لتكون متميزة مثله، لافتاً أن الطريف في ذلك أنها تستخدم أمامه اليد اليسرى وأثناء تواجدها في البيت لدى والديها اليد اليمنى كونها الأقدر والأقوى لديها في التعامل مع الأشياء.

تفوق يثير الآخرين

أما تحرير خريجة هندسة معماري، فتؤكد أنها تعتمد على يدها اليمنى في إنجاز كافة أعمالها ونشاطاتها إلا حين يتعلق الأمر بالكتابة أو الرسم فهي تعمد إلى اليد اليسرى مباشرة، تقول: "أشعر أنها الأقوى والأقدر على إخراج التصميم بصورته الإبداعية التي أريد"، تقول: إن ذلك يثير استغراب مدرسيها وزميلاتها لأنهم يرونها كيف تنجز الأعمال باليد اليمنى بمهارة تامة إلا الكتابة، تضيف أنها تضحك من نظرات استغرابهم وتعمد إلى شرح الأمر لهم فسرعان ما يزول استغرابهم، وتتابع أنها لا ترى أهمية لإنجاز العمل باليمنى أو باليسرى، وإنما الأهم إنجازه بالشكل المتقن الذي يثير الإعجاب ويأتي بالثناء، لافتة إلى أنها تكون سعيدة جداً حين تثني المدرسة على تصاميمها الهندسية، وقدرتها على إتقانها بالرسم دونما خطأ يذكر، وتؤكد أن ذلك يثير مشاعر الغبطة لها في نفوس زميلاتها.

اعتماد اليسرى في تسديد الأهداف

أما تامر -28 عاماً - فليس اعتماده فقط على اليد اليسرى في إنجاز مهامه وأعماله اليومية، بل أيضاً يؤكد أنه يستخدم أكثر القدم اليسرى لافتاً إلى أنها الأقوى، يقول تامر: إني منتسب لنادي رياضي وأجيد لعبة كرة القدم، ويضيف أن براعته في تسديد الأهداف تكمن في استخدامه قدمه اليسرى، مؤكداً أنه دوماً ما يصيب الهدف ويحظى بثناء فريقه ومدربه، لافتاً أن كونه أعسر لا يضايقه أبداً بل يمنحه فخراً خاصة في مجال كرة القدم، قائلاً: إن أحد عظماء الكرة الآن ليونيل ميسي يستخدم مثله القدم اليسرى ويسدد بها أهدافه العظيمة.

فيش الكهرباء باتجاه معاكس

أما المحاسب "رضا" الأعسر الذي يستخدم يده اليسرى لديه تفسيره الخاص لهذه الظاهرة والذي عبّر عنه ببساطة:  الفرق أن "فيش" الكهربة في الشخص الأعسر في منطقة مختلفة عن فيش الكهربة الموجودة في غيره من الناس بالمخ، وأكيد لما المخ يعطي توجيهات يعطيها على الناحية الشمال.

أما ساري الزهراني طالب بجامعة الملك عبدالعزيز فيتذكر  أحد المواقف، و التي كما يقول لن ينساها أبدا في حياته عندما كان طالب بالمرحلة الثانوية، يقول:  في يوم من أيام الاختبارات جاء مراقب جديد وفي لحظة دخوله كنت أغلق قلمي بعدما انتهيت من الإجابة، ففوجئت بالمراقب ينقض على ورقتي ويأخذها مني بالقوة؛ لأنه اعتقد أني أحاول  تغشيش زميلي الذي يجلس على يساري، فأخبرته أني أضع الورقة جهة اليسار؛ لأني أعسر و لا ذنب لي إن حاول زميلي النظر في ورقتي و الغش منها.

    

هل من فروق حقيقية؟

توجهنا بالسؤال لأستاذ التحليل النفسي بجامعة عين شمس الدكتور محمد خطاب، حول هذا الموضوع فقال: بالفعل لا يوجد فروق بين من يستخدمون يدهم اليسرى، ومن يستخدمون يدهم اليمني، غير أن المنطقة المسؤولة عن مسك القلم أو القبض على الكوب أو أي فعل يقوم به الأعسر  في نصف المخ المسيطر هو أيضا الأيسر في كثير من الحالات.

ويضيف: وبالتالي فاختلاف بيولوجي بحت، ولا يوجد أي امتياز أو قصور للشخص الأعسر عن غيره من الأشخاص، كما أن استخدام اليد اليسرى ليس له أي أضرار معرفية أو نفسية، لكن الأضرار تأتي من الأسرة حين تجبر الأطفال على استخدام اليمنى، فينتج عن ذلك مشاكل نفسية كالعداونية والعنف في التعامل، لأن إصرار الأهل على استخدام اليد اليمنى يربك المخ ويكون الطفل مترددا!

كما يشير إلى أن بعض التربويين من المدرسيين وغيرهم لا يرعون حساسية التعامل مع الطفل الأعسر وربما سخروا منه، فضلا عن سخرية أقرانه منه، فالضرر يلحق التلميذ الأعسر من كونه مختلفا والمحيط يتندر به، ويكون التأثر بحسب القوة النفسية لطفل عن آخر.

وحول ما يشاع من أن الشخص الأعسر عبقري خصوصا أن بعض المشاهير كان يستخدمون اليسرى كالكاتب الشهير عباس محمود العقاد، فيقول الدكتور خطاب: العبقرية حالة خاصة والشخص الأعسر لا يملك امتيازات عبقرية عن غيره من الناس، لكن شهرة العقاد هي من جعلت الناس يروجون هذا.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

شارك في التحقيق: محاسن أصرف من فلسطين، غادة بخش من جدة، مكتب لها أون لاين في القاهرة.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أم ريما - السعودية

13 - ربيع أول - 1433 هـ| 06 - فبراير - 2012




جميلة القصص و ياريت كل أعسر يضيف قصة و نستمتع بالقراء أكثر

-- إيمان فوزي -

14 - ربيع أول - 1433 هـ| 07 - فبراير - 2012




ما زلت أتذكر نفسي عندما كنت في الصف الأول الابتدائي كنت أحاول أن أمسك القلم وأول ما مسكته كان باليد اليسرى وكل ما أتذكره هو موقف واحد ولكنه لا يزول من ذاكرتي أبدا مهما طال بي العمر وهو منظر والدي وهو يضربني على يدي اليسرى بالمسطرة كلما مسكت بها القلم . كنت أنتهز فرصة انشغاله عني أثناء كتابة الواجب وأمسك القلم باليد اليسرى وحينما يلتفت إلي أمسك القلم باليمنى بكل براءة. والآن لدي القدرة على الكتابة بكلتا اليدين ..وأتناول الطعام وأشرب باليمين، لكني أمسك السكينة والأغراض باليسار، ومازلت أتذكر هذا الموقف دائما مع والدي وأقول له لو كنت تركتني لكنت عالمة ذرة الآن ... ولكن سؤالي ؟ هل الأجبار على استخدام اليد التي لا تستطيع الكتابة بها يؤثر على مستوى ذكاء الطفل ونمو عقله؟ أم هو واجب تطبيق السنة في مسك الأشياء بالبد ايمنى؟

-- اسماء - المغرب

26 - ربيع أول - 1434 هـ| 07 - فبراير - 2013




عندما كنت في الصف الاول و التاني ابتدائي لم يلاحظ اي احد من زملائي اني كنت اكتب باليد اليسرى بدلا من اليمنى حتى انا لم الاحظ انني اكتب بيد المخلفة عن التي يكتبون بها الى ان وبخني معلمي في السنة الثالثة ابتدائي و القى اللوم على والدي و بعدها يلتف حولي تلاميد صفي يطلوبون مني ان اكتب شيء بيدي اليسرى ويحاولون تقليدي كان دلك يشعرني بالاحراج لكنني كنت سعيدة لانني مميزة في صفي , و في الثانوية كان يحصل لي سوء فهم مع الاساتدة ايام الاختبارات لاني كنت ادير ورقتي نحو زميلتي عند الكتابة فيبدو الامر و كانني احاول النظر في ورقتها

-- مهدي الخزاعي - العراق

22 - ذو الحجة - 1435 هـ| 17 - اكتوبر - 2014




بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى
ردا على جواب الاخ رقم(2) ايمان فوزي ان الشرع لادخل له باستخدام اليد وهذه حاله طبيعة بايلوجيه ليس هناك حرمة في الموضوع ويجوزللشخص الاعسر ان يذبح الذبيحة ولامانع من ذلك بشرط ان يتبع شروط التذكيه الصحيحة من التسمية والاستقبال وقطع الاوداج الاربعه.

-- mickel - إيطاليا

04 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 25 - مارس - 2015




انتو بتجنوووووووووووووو

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...