الشيخ محمد حسان: الحرب فى سورية بين السنة والشيعة ويطالب بدعم الجيش الحر بالعتاد والسلاح

أحوال الناس
11 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 05 - مارس - 2012


1

 

القاهرة ـ لها اون لاين(صحف): أكد الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان، خلال المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي نظمته الرابطة العلمية بمدينة السويس المصرية لنصرة الشعب السوري تحت عنوان "سورية ما بين الألم والأمل، أن الحرب الدائرة ضد أبناء الشعب السوري الآن، أصبح واضحا فيها الدور الشيعي ضد السنة".

وقال الشيخ حسان: إن ما يفعله بشار الأسد من حرب إبادة ضد السنة في سورية ليس غريبًا على عائلة الطاغية، فقد سبق لوالده ضرب السنة في مدينة حماة بالصواريخ، مطالبًا بأن يكون للمسلمين موقف صارم مع الجامعة العربية التي أصبحت لا تحقق طموحات الدول العربية والإسلامية، وتحقق فقط كل ما يصبو إليه الغرب.

وأشار إلى أنه أصبح يخجل من الكلام عن القضية السورية، قائلا: "الكلام لا يرتقى للدماء التي تسفك وأشلاء الأطفال والنساء التي تدهسهن دبابات الطاغية بشار الأسد يوميًا".

وبحسب صحيفة "المصريون" حث الشيخ حسان الشعب السورى على التحلي بالصبر في محنته، مطالبًا الشعب المصري بالتبرع لنصرة شقيقه السوري، ومساندة الجيش السوري الحر بالسلاح والعتاد للتصدي للطاغية، لأن القضية أصبحت صراعًا واضحًا بين السنة والشيعة.

وفي كلمته، دعا الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في السويس، بأن يهب كل المسلمين لنصرة دينهم، كاشفًا عن أنه يعد قافلة كبيرة تضم غذاءً ودواءً للانطلاق من السويس لسورية عبر الحدود التركية.

من جانبه تحدث الشيخ سعد مصطفى كامل، رئيس الرابطة العلمية بالسويس، قائلا: إن الأزمة فى سورية واضحة، وهو صراع الحضارات، مؤكدا أن الطوائف الإسلامية من أهل السنة يمثلون الكثرة، ولو اجتمعوا لفتحوا العالم وعلموهم معنى الإسلام.

وأوضح الشيخ سعد أن حزب البعث الشيعي وصل للحكم فى سورية على يد حافظ الأسد الذى تبني الفكر الشيوعي الاشتراكي، وما يفعله بشار الأسد من حرب إبادة ضد السنة في سورية ليس غريبًا على عائلة الطاغية، فقد سبق لوالده ضرب السنة في مدينة حماة بالصواريخ، مطالبًا بأن يكون للمسلمين موقف صارم مع الجامعة العربية التي أصبحت لا تحقق طموحات الدول العربية والإسلامية.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...