تعالوا إلى كلمة سواء لها أون لاين - موقع المرأة العربية

تعالوا إلى كلمة سواء

كتاب لها
10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012


تعالوا إلى كلمة سواء

لم يكن الكتاب الليبراليون يجرؤون على المطالبة بالاختلاط علنا، واليوم صاروا يطالبون به بكل وقاحة! والعجيب أنهم لا يتورعون عن الفتيا، بينما بعضهم لا يحسن قراءة سورة الفاتحة! بل سورة النور والأحزاب.

وربما كانت السورة الأخيرة من أشدها عليهم كونها تخبر عن صفاتهم، فهم يجعلون أصابعهم في ءاذانهم ويستغشون ثيابهم ويصرون ويستكبرون استكبارا!

وما أبغضهم لأسلوبي هذا (المستند للأدلة الشرعية) والذي يجعل الانقياد للمصلحة الدينية فوق كل اعتبار.. وتنزلا عند سفسطتهم وجدلهم في الاختلاط أقول:

يا من تريدون أن نختلط بالرجال في مدارسنا وجامعتنا وأنديتنا وأخرجتمونا نحمل شعلة الألمبياد.

تقولون: ماذا في الأمر حين نكون في عمل مشترك؟

وقد حميتمونا -زعمتم- بقانون منع التحرش الخديج الهجين الممسوخ!

وتزينون ذلك بالمشاركة الفاعلة في بناء المجتمع!

وتحتجون بجواز الطواف المختلط، والخروج للطرقات والأسواق، وصرتم علماء عصركم وعرفتم المساجد هنا وما عرفناكم إلا في المسارح والملاهي والسفارات وفي الإجازات تسبقونها بشهر لتفروا من بلدانكم لأرض الحريات حيث لا رقيب ولا حسيب!

فلنكن معكم في الاستدلال الشرعي، هبوا أننا سندرس ونعمل في جو مختلط هل يجوز لنا التجمل؟

هل يجوز لنا السفور؟ هل يجوز لنا التعطر بين الرجال؟

هل يجوز لنا الضحك معهم؟ هل يجوز لنا التبسط في الكلام؟ والحديث بطبيعتنا الأنثوية مدة ساعات العمل الثماني؟ وهل يطرح قانونكم هذه القضايا ويعتبرها مخالفات من المرأة لجذب الرجل والعكس؟

ماذا تصنعون بقوله تعالى:"وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ" النور، و"قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ" النور30، وهذا حين تلوح له النظرة فيؤمر بالغض مباشرة، ولا يتابع النظر فكيف بثماني ساعات عمل؟

ماذا تصنعون بقوله تعالى:"فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ" سورة الأحزاب.

وماذا تصنعون بقوله صلى الله عليه وسلم: (أيما امرأة استعطرت ومرت من الرجال ليجدوا ريحها فهي زانية)رواه النسائي وغيره، وصححه الألباني، وغيرها من النصوص كثير.

هل تريدون أن نعمل في جو يكبت حرياتنا، ويضيع أنوثتنا ويعرضنا للتحرش، ثم تحمونا بعده بقانون لا يسمن ولا يغني من جوع! ونحن أبعد ما نكون رعاية للنظام.

ثم ما الذي يقض مضاجعكم من حريتنا داخل أعمالنا وجامعاتنا؟

هل هو تأدية الواجب الوظيفي الذي كلفتم به، وتتابعكم السفارات وتقيم نشاطكم للاستمرار في المكافأة وتعلية الرتبة؟ أم أنكم تنتقمون من امرأة نجحت في حياتها وتريدونها في صفوفكم صفوف الفاشلين في حياتهم الأسرية؟ بربكم كم تمتلئ دور الأيتام من الأولاد بلا أبوين مع ظروف الحيطة فكيف بلا حيطة كيف سيكون الحال؟

لقد عرفنا هذه الشنشنة منكم، فأنتم الخزّم، ولسنا نسترحمكم أو نسعى لإقناعكم لكننا نعلم أن من ورائنا رجالا أحرارا لهم شرف ونخوة وشيمة وشكيمة، ومنهم من هو على رأس الهرم نجعل مسؤوليتنا في عنقه، وقد تحمل ذلك وأقسم عليه فإما بر بالقسم، وإما الله بيننا وبين كل من تخلى عن أمانته، ونحن نحسن الظن ونرجو القوة في صد الهجمة عنا والله يتولانا وهو حسبنا ونعم الوكيل.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. رقية بنت محمد المحارب

دكتوراه في الحديث.

-أستاذ مساعد بكلية التربية (الأقسام الأدبية) .
- لها العديد من المشاركات في الصحف والمجلات ، وألقت العديد من الدروس العلمية والمحاضرات والدورات.
- من مؤلفاتها:
"النص في تحريم النمص"
"كيف تخشعين في الصلاة"
"الإبانة عن أسباب الإعانة على صلاة الفجر وقيام الليل".


تعليقات
تعالوا إلى كلمة سواء
-- واثقة الخطى - السعودية

10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012

يارب اجز خيرا كاتب هذا المقال وانفع به ياحي ياقيوم

تعالوا إلى كلمة سواء
-- Maha -

10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012

لا فوض فوك ولا شلت يمينك يادكتورة اللهم سدد القول والعمل

تعالوا إلى كلمة سواء
-- نشوى عثمان - السعودية

10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012

جزاك الله خيرا يا دكتورة ونفع بك الأمة ورفع درجاتك في الجنة

تعالوا إلى كلمة سواء
-- فوز -

10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012

في المنطقه الشرقيه سيقام مهرجان إفطار جماعي طول الطاوله 175 متر ، المهم في هذا المهرجان انه سيكون اختلاط والغريب ان التي تكلمت واقترحت الفكره المسماه( هيلدا)ومن هذه الهيلدا . الموضوع تغريب في تغريب .. الله حسيبهم ناس جوعى
وناس تذبح ذبح الشاة ونساء تغتصب وأطفال تشرد وربعنا مستانسين ؟؟؟؟؟؟؟

تعالوا إلى كلمة سواء
-- سميرة -

11 - جماد أول - 1433 هـ| 02 - ابريل - 2012

بارك الله لك

تعالوا إلى كلمة سواء
-- أحمد بن عبدالله الفوزان -

12 - جماد أول - 1433 هـ| 03 - ابريل - 2012

تأكدي ياأختنا رقية انكي جند من جنودلله وأرسلك الله لتكوني واجهة للحق ضدممن تسول له نفسة المساس لحيانا واخﻻقنا وشرفنا من التباع الشيطان والهوى. فنحنو معكي قلبآ وقاﻻبآ حتى نجتث هذه الزمره الفاسدة. اصحاب القلوب المريضة. اويرجعو الى ربهم

تعالوا إلى كلمة سواء
-- سميرة -

13 - جماد أول - 1433 هـ| 04 - ابريل - 2012

بارك الله فيكي د رقية وجعل هذا العمل بميزان حسناتك بأذن الله ولكن وانت تحاربين الاختلاط وهولاء الذين بسعون له لاسباب حقيرة في نفوسهم لم تتطرقى لنوع اخر من الاختلاط الحقير القذر مثل مايفعل البعض في الاعمال ذات الاقسام نعم لا يوجد اختلاط مباشر لكن يوجد نوع من الاختلاط افظع بكثير في الخفاء معتقدين انهم اذكياء لا يعلم عنهم احد
ولكن اين سوف يختفون من وجهة الله سبحانة يوم الحساب
لذلك اطلب ان تتفضلي وتهتمي ايضا بالنضال ضدد هذا النوع من الاختلاط لانة اشد حقارة من الاختلاط المباشر واطالب كل الوظائف التي بها اقسام دايما اليقظة وعدم الانخداع في المظاهر واعادة ترتيب الامور لما هو فية صالح للمجتمع

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...