هاي مشان شو؟؟ حين يكون جرمك.. كلمة

ساخر » الحرف الساخر » شعر ساخر
13 - رمضان - 1433 هـ| 01 - أغسطس - 2012


1

كتبت يوماً في دفترها بلدي حرّة

هلعت أمٌّ مسكت دفتر

قطعت ورقة

قالت: عذراً زلة طفلة

************

كتبَ مقالاً في زاوية  أعلى الصفحة

بلدي حرة

قصّ رقيبٌ كلمة حرّة

بقيت بلدي تشكو الوحدة

************

خطّاط البلدة ورث المهنة

أبّاً عن جدٍّ كتبَ الجملة

لم يحدث يوماً في لوحته

أن خط عبارة.. بلدي حرّة

كتبَ اليوم.. بخط الرقعة

بلدي حرة .. بلدي حرة

************

دخـــل جريح للمستشفى  

في الحنجرة يشكو جرحا

جرمه أنه نادى حرّة

أرعدَ سكيناً للفَجَرَة

وطبيب رافقه جرمه

أنّه داوى ذاك الجرح

************

وقف سنيناً في مخبره

يدرس في علم الأحياء

عرف النانو .. خَبِر الذرة

وتقانة صغر الأشياء

كرّس عمراً.. أمضى وقتاً

ما حكم الله.. وما شاء

همه تطويع للذرة

للسلم.. لتوليد الطاقة

لم يخطر في باله يوماً

أن بلاده

يُقتل فيها قائل "حرّة"

أكثر ما تقتله الذرة

************

رسم صباحاً في لوحته لون الخضرة

وبياض أشرق مبتهجاً

في منتصف صدر اللوحة

وثلاث نجيمات حمر

ينشدن طريقاً للرِفعة

اتبعهن سوادٌ حالك.. يحكي تاريخاً للعبرة

رسام الحي .. بريشته رفع العَلَمَ

من مرسمه غيرّ لونه.. زاده نجمة..

قاتله هو ثور أعمى ... لم يعجبه لون النجمة

نطح الريشة.. نطح النجمة

حوّل مرسمه إلى حلبة..

رسام الحي يغادرنا.. من مرسمه صنع الكفن

************

نظمت شعراً في ورقتها.. بلدي حرة

قلم حر.. بنت حرة..

تلك هي شاعرة الثورة

خُطفت ليلاً  أُسرت سراً

زعموا أنها كسرت وزناً

حين ذكرت كلمة حرّة

جرمها أنها بقصيدتها

هزت سلبت أمن الدولة

************

سجلها العالم للذكرى .. تلك اللقطة

شبيح داست قدماه .. صديق اللقمة

ردد في غيظ جملته

ما أقذرها تلك الجملة:

"هاي مشان شو..؟ هاي مشان الحرية.؟ "

سافرة تمضي جملته

تسطر تاريخاً للحقبة

وحناجر تبقى ما فتئت

تفتح للحــــرية طرقا

************

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- - روسيا

21 - رمضان - 1433 هـ| 09 - أغسطس - 2012




اللهم فرج عنا ..ضااااقت بنا السبل .

ميرفت

12 - شوال - 1433 هـ| 30 - أغسطس - 2012

اللهم آمين.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...