على غرار القذافي.. الأسد يتحول إلى مادة فكاهية على لسان الساخرين

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
13 - شوال - 1433 هـ| 31 - أغسطس - 2012


1

الكثير من الأشياء في سوريا تشير إلى نهاية بشار الأسد شبيهة بنهاية  معمر القذافي، وإن كان الأخير قد فارق الحياة، فإن التهكمات رافقته إلى ما بعد القبر، ربما من أبرزها أن الساخرين فقدوا شخصاً مثالياً لشحن خيالهم بالسخرية والتهكم.

وحتى هذه السخرية، بات للأسد نصيب منها بسبب كلماته ومواقفه وجمله الرنانة، والتي على ما يبدو أراد بها تأكيداً أن ليس فقط نهاية شبيهة بالقذافي له، بل حياة أيضاً.

خطابات ومطبات:

من بين أكثر الأشياء التي باتت الألسنة اللاذعة تنتظرها، هي خطب الأسد، وقد كان لهم ما أرادوا، فقد أثارت المقتطفات التي بثتها بعض وكالات الأنباء عن الحوار الذي أجراه الرئيس السوري بشار الأسد مع قناة الدنيا، انتقادات ساخرة، بعضها يحمل طابع تهكمي لاذع، وبعضها يحمل معاني مؤلمة، خاصة وأن هذه المقتطفات بثت في وقت أعلنت فيه مصادر في الجيش الحر عن تدمير 10 مروحيات في مطار تفتناز العسكري في إدلب.

الأسد يقول في الحوار الذي أذيع مساء الأربعاء على قناة الدنيا: إن الوضع في سوريا بات أفضل من الناحية العملية، وأن الحسم يحتاج إلى بعض الوقت.

وأضاف "نحن نتقدم إلى الأمام، الوضع عمليا هو أفضل، ولكن لم يتم الحسم بعد وهذا بحاجة إلى وقت".

إحدى التعليقات أشارت إلى مفارقة أن يتم الإعلان عن هذا الحوار في وقت أصبح فيه الجيش الحر أقوى، واصفة التوقيت بأنه "فشل جديد". وتحت عنوان "مجنون يحكي وعاقل يسمع" قال تعليق: قصده الوضع أفضل بالنسبة للمعارضة وليس له!

وفي تعليقه على قول الأسد: إن الانشقاقات التي حصلت في نظامه تعد عملية تنظيف ذاتية للدولة والوطن. يقول أحد المعلقين الذين أطلق على نفسه اسم " ترجمان محلف - معجم المفردات الأسدية" :عملية تنظيف ذاتية: تعني أريد جيشاً علويا 100%".

مشيراً إلى أن الحسم العسكري يعني بمفردات الأسد "قتل 200 ألف سني" وأن معنى جملة "الحسم يحتاج إلى وقت" إشارة إلى أن أمريكا وروسيا لا تزال تعطي الأسد المهلة تلو الأخرى لوأد الثورة.

أما الوطن بمفردات الأسد فتعني "مزرعة آل الأسد".

فيما قال "أبو أسامة المقدسي" أتوقع أن هذا الرئيس الهزلي يعيش في حالة انفصال عن الواقع بحيث تختلط معه الأحلام بالكوابيس لتفرز ترهات سئم العالم منها.

فيما وصلت إحدى التعليقات الساخرة جداً قال فيها صاحبها: "بشار‏ يصف الانشقاقات بأنها عملية تنظيف ذاتية و قناة الدنيا‏ تنفي أن يكون للبامبرز علاقة بعملية التنظيف".

بشار القذافي:

العديد من المعلقين أشاروا إلى المفارقة بين حوار الأسد، وبين إحدى خطب القذافي، وذلك في إشارة إلى قول الأسد: إن الحديث عن إقامة مناطق عازلة في سوريا هو غير واقعي، وقال "أعتقد أن الحديث عن مناطق عازلة أولا غير موجود عمليا، ثانيا غير واقعي حتى بالنسبة للدول التي تلعب الدور المعادي أو دور الخصم".

وقال الأسد - ردا على شائعات بخصوص مكان وجوده منذ التفجير الذي وقع في يوليو/تموز بدمشق واستهدف قادة عسكريين وأمنيين- إنه يتحدث من قصر الرئاسة في العاصمة السورية.

وهنا ذكّر أحد المعلقين بخطبة الرئيس الليبي السابق معمر القذافي الذي قال: القذافي كان قد قال: إن الوضع أصبح أفضل وأن الحسم العسكري يحتاج الى بعض الوقت وأن الحظر الجوي غير عملي، ولن يفيد الاعداء وأنه موجود في باب العزيزية، وأنه سينظف البلد من الرجس والأنجاس ولكنه قتل بعد سته أشهر.

فيما قال محمد كاظم: كان المفروض أن يقول الأسد (دقت ساعة العمل, دقت ساعة الزحف إلى الأمـــام إلى الأمــــــام!).

أكبر كذبة:

خالد المطرفي، وهو المدير الإقليمي لقناة العربية، أخذته حمية السخرية وهو يتابع حوار الأسد، فكتب في صفحته على التويتر يقول: "أكبر كذبة في ٢٠١٢" الرئيس بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية: علمنا بالكثير من الانشقاقات قبل حدوثها وسهلنا للمنشقين الخروج ".!".

وقد تحولت هذه الجملة الأخيرة للأسد إلى قضية كاملة للسخرية. إذ يعرف الجميع مدى دموية هذا النظام، ويعرف كم كيف يراقب كبار موظفيه وقادته خوفاً من انشقاقهم، فكيف له أن يسمح بانشقاقهم.

وفي هذه المفارقة الواضحة، كتب أحدهم "عاجل عاجل... بشار الأسد ينسق مع الجيش الحر لانشقاق ماهر الأسد وبشرى وزوجته ووالدته أنيسة بناءً على تصريحه لقناة الدنيا".

و " وردنا الآن.. بشار الأسد يجري وبشكل سري ترتيبات لانشقاق عدد كبير من الضباط التابعين لبشار".

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...