اهتمام المرأة ببيتها من أهم أبواب المساهمة في نهضة المجتمع

دراسات وتقارير » في دائرة الضوء
28 - شوال - 1433 هـ| 15 - سبتمبر - 2012


1

المرأة باعتبارها نصف أمة الإسلام: هي مكلفة تماما كالرجل، بالعمل على رفعة شأن هذه الأمة والنهوض بها ، بل لا نبالغ إذا قلنا: إن دور المرأة المسلمة في نهضة أمتها قد يفوق دور الرجال في كثير من الأحيان، فما من رجل عظيم أو قائد مؤثر عبر تاريخ أمتنا إلا وكان وراءه زوجة تسانده، أو أم تشجعه، وهناك مئات من النماذج النسائية التي ساهمت في بناء ونهضة أمتها جنبا إلى جنب مع الرجل، "لها أون لاين" تفتح هذه القضية بالغة الخطورة للتحقيق مع عدد من النساء والمهتمين، وقد أكد المشاركون في التحقيق أن وجوه مساهمة المرأة في نهضة مجتمعها متنوعة ومتشعبة، بحسب تواجدها واهتمامها، وبحسب قدراتها ومهاراتها. على أن أبرز نقاط الاتفاق بين المشاركين أكدت أن الاهتمام بالبيت هو من أهم نقاط القوة في مساهمة المرأة بنهضة المجتمع، حيث تبقى الداعم الرئيس لكافة شرائح المجتمع وجميع العناصر الفعالة فيه.

الوعي أولا

في البداية تقول دعاء سمير، طالبة جامعية، قبل الحديث عن دور المرأة في نهضة المجتمع، لابد من التأكد من مدى وجود الوعي الكافي بماهية النهضة، وبأهمية مشاركة كل أفراد المجتمع فيها، وبغير الوعي سنقع في تريد شعارت لا أراها مفيدة.

وأضافت أنها على المستوى الشخصي تطمح بالمساهمة في نهضة المجتمع، عبر تفوقها في الدراسة الجامعية، كما تطمح إلى مواصلة الدراسات العليا في مجال الحقوق، وتشير أن الخطوة الأولى على طريق النهضة هي أن تتقن كل امرأة وكل فتاة المهمة الموكلة إليها.

متفائلة جدا!

أما يسرا حسن ـ معلمة بمدرسة المطرية للبنات ـ فتقول: أنا متفائلة جدا. وهذه في وجهة نظري خطوة مهمة على طريق النهضة، فقبل الربيع العربي، كان الطموح مكبلا، أما الآن فنحن نلمس تغيراً كبيراً في القرارات التي نراها يوميا، وهو ما يدفعنا للحلم والطموح.

وعما إذا كان لديها مشروع محدد تسعى من خلاله للمساهمة في نهضة المجتمع المسلم قالت: كل شخص لديه الكثير من المشاريع، لكني على المستوى الشخصي أتعشم أن أوفق مع تلميذاتي وتعويدهن على الجدية وحب العلم، لأننا خرجنا مرحلة كانت تزدري أصحاب العلم، وكان الشباب والبنات يقبلون على التعليم للحصول على الشهادة فقط، وهذا ما أسعى لتصحيحه مع زميلاتي المدرسات، حيث قررنا أن نتطوع في فصول التقوية الصباحية دون الحصول على أجر، ونهدف للارتقاء بالطالبات فقط.

تجهيز البنات لأزواجهن

وقالت أم يحيى ـ 50 عاما وربة منزل ـ أهم مايمكنني عمله هو تجهيز بناتي للزواج وتعليمهن عمل البيت وتربية الأطفال.

وأضافت: على الرغم من أن بناتي يتعلمن ويدرسن في الجامعة، فأنا حريصة أن تكون الواحدة منهن ربة منزل تقوم بواجباتها تجاه زوجها وأولادها، وهذا عندي أهم من شهادتها وتعليمها، خصوصا وأننا نرى كل يوم مشاكل الزواج والطلاق، والسبب في ذلك أن أكثر الزوجات تهتم بعملها أكثر مما تهتم ببيتها وزوجها.

البيت ميدانها الأول

ويوافق أم يحيى الدكتور محمود خليل مدير عام إذاعة القرآن الكريم، الذي أكد أن المرأة صارت شريكا واقعيا في كل خطوات النهضة، وكل يوم تثبت لنا المرأة المسلمة كفاءتها وجدارتها بالمساهمة الفاعلة والناجزة.

وأضاف الدكتور خليل أننا نشجع المرأة وندعمها لمساندة الرجل في مشروع نهضة الأمة الكبير، ولكن ينبغي على كل من ندبت نفسها للمشاركة في بناء مجتمعها، ألا تنسى دورها الأساسي وهو العناية ببيتها وأسرتها، لأنها مهما حققت من إنجازات وإسهامات وقصرت في مهمتها الأساسية المتمثلة في الأسرة والبيت، فلن يكون إنجازها مقبولا لأنها ستبنى إنجازا على حساب إنجاز آخر لا يقوم به غيرها.

أدوارها متعددة

أما الدكتور عادل هندي عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمستشار الاجتماعي فيقول: من المهم التأكيد على أن الإسلام أولى المرأة عناية واهتماما لم يتحقق للمرأة مثلهما في تاريخ البشرية، إلا في ظل الإسلام وفي ظل حضارته الراقية.

وأضاف أن أعداء المجتمع الإسلامي وأعداء المرأة المسلمة أدركوا هذه الحقيقة، لذلك حاربوا المجتمع المسلم في أهم ثرواته المتمثله في المرأة التي تعد النواة الحقيقية للمجتمع، وقد قال عنها الشاعر:

 الأم مدرسة إذا أعددتها             أعدت شعبا طيب لأعراق.

وللمرأة دور كبير في النهضة بالمجتمع، كما للرجل تماما وعليها من الواجبات والتكليفات بما يوافق طبيعتها ولا فرق في ذلك بينها وبين أخيها الرجل إلا بالعمل، قال الله تعالى "فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ الّلهِ وَالّلهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ"سورة آل عمران.

وحول أدوار المرأة في نهضة المجتمع قال الدكتور هندي: إن أدوراها متعددة ومتنوعة، ومن بينها ومن أهمها الدور التربوي والعناية بالنهضة الأخلاقية بين الأبناء في البيت، فالخلق المتين من أهم سمات النهضة، ولا تأتي هذه السمة ثمارها ولا تتحقق بالشكل الجاد إلا عبر المرأة، خصوصا فيما يتعلق بتربية البنات وتعويدهن على فضيلة الاعتزاز بالبيت وبالأسرة.

وأضاف أن من وسائل النهضة أيضا: التحذير من السلوكيات الخاطئة التي تنتقل عبر التربية بالقدوة إذ تخطئ بعض الأمهات حين تقوم بسلوكيات لا تتفق مع الأخلاق الإسلامية، مثل: التجسس على الجيران.

ومن أدوارها المهمة المشاركة في الأعمال التطوعية عبر المؤسسات الاجتماعية والشرعية، حيث يكون دور المرأة كبيرا عبر الأنشطة المختلفة التي تقدمها هذه المؤسسات، بالإضافة إلى مشاركتها الإعلامية في الإنترنت متى ما توافرت البيئة الآمنة التي تضمن فيها عدم تعرضها للمضايقات.

ولفت الدكتور هندي إلى ميدان مهم من ميادين مشاركة المرأة في نهضة المجتمع المسلم، يتمثل في تواجدها في مجال الدراسات الأكاديمية التي تظهر الوجه الحضاري للمجتمع المسلم، وأضاف أنه يعرف العديد من الباحثات اللواتي توجهن لميادين البحث الاجتماعي والشرعي، بما يسد الحاجة في هذه المسارات التي غابت عنها المرأة المؤمنة بدور الإسلام الفاعل في تقديم الحلول الشافية للعالم كله وليس للمسلمين وحدهم.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...