الانضباط والحياة المنظمة تحمي الطفل من الإحباط وتعوده تحمل المسؤولية

أحوال الناس
27 - ذو الحجة - 1433 هـ| 12 - نوفمبر - 2012


1

القاهرة ـ لها أون لاين(صحف): أكدت الدكتورة تهاني منيب أستاذ التربية بجامعة عين شمس، أن انضباط سلوكيات الطفل يساعده على الانضباط  خلال مراحل حياته المستقبلية‏،‏ ويعوده الجدية، والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة والكبيرة، فيما ينجزه من أعمال‏، كما ينمي لديه الثقة بالنفس وتقدير الذات‏.

وأكدت الدكتورة تهاني ضرورة بدء تعليم الطفل النظام، والانضباط مبكرا، عندما يبدأ إدراكه لقيمة العمل في محيط الأسرة، فيكلف بمهام صغيرة، مثل: جمع ألعابه بعد الانتهاء من اللعب، ووضعها في مكانها، أو وضع حقيبة وحذاء المدرسة في أماكنهما المعتادة، ليتعلم معني إنجاز الأعمال في وقت محدد، وأشارت إلى ضرورة تفسير سبب تكليفه بهذه المهمات، مثل: العثور عليها بسرعة، وسهولة الوصول إليها حينما يحتاجها.

 وبحسب صحيفة الأهرام أوضحت الدكتورة تهاني أن سلوك الطفل يصبح تدريجيا ويتحسن أسلوبه في الحياة، فلا يواجه صعوبة في الفترات المقبلة من حياته، فيعرف كيفية تنظيم مواعيد الاستذكار وجدولتها؛ ليكون مستعدا عند حلول موعد الامتحانات، كما أنه يحمي الطفل من الإحباط، وينمي لديه الشعور بالمسؤولية.

وحول سبل تأصيل النظام والانضباط في شخصية الطفل، أوضحت أنه لا بد من الصبر عليه، وعدم التذمر والشكوى منه، إذا لم يحسن أداء العمل، ولا بد أيضا من الحزم والإصرار والمتابعة اليومية لسلوكه، و مدحه كلما أقدم علي أداء مهامه من تلقاء نفسه، يفيد في تشجيعه علي تكرار العمل الجيد.

 كما يجب أن تكون الأم قدوة للطفل، فتهتم بوضع الأشياء في أماكنها، كما تحرص علي ترتيب المنزل، ولا تنسي الأم إغلاق الأنوار في الحجرات الخالية، أو إغلاق الأجهزة المنزلية بعد الانتهاء من استعمالها؛ وذلك ليشب الطفل في بيئة تهتم بالنظام والانضباط فيكون ناجحا في حياته المستقبلية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
الانضباط والحياة المنظمة تحمي الطفل من الإحباط  وتعوده تحمل المسؤولية
-- sahar - لبنان

27 - ذو الحجة - 1433 هـ| 12 - نوفمبر - 2012




جزاكي الله خيرا

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...