روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أبو أحمد - السعودية

04 - ربيع أول - 1434 هـ| 16 - يناير - 2013




لم أستطع فهم العبارة ( حتى لو نارك رح تدوينا )
ليت أحد يوضح المقصود

التحرير

04 - ربيع أول - 1434 هـ| 16 - يناير - 2013

في سوريا ومع أجواء البرد والثورة حتى رجل الثلج الذي اعتاد السوريون على صنعه شتاء كل عام سعيداً ضاحكاً للحياة، هو الآن غاضب مستاء.. انضم لرجال الثورة السورية الصامدين الذين يرفعون الشعارات المطالبة برحيل النظام الحاكم وعبروا عن صمودهم هذا بشعاراتهم، التي قالوا فيها أنهم باقون حتى لو أذابتهم نار الظلم الواقع على البشر والحجر هناك.
وهي تعكس خفة دم السوريين وروح السخرية لديهم التي وظفوها في أكثر من وسيلة اعلامية ليعلنوا قدرتهم بتوفيق الله عز وجل على تحويل الألم إلى أمل والحزن إلى ابتسامة، والصمود حتى النصر بإذن الله.

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...