نبضات قلب مسافر

واحة الطفولة » واحة القصص
07 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 18 - فبراير - 2013


1

بني الحبيب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعدني حسن توكلك على الله، واستعانتك به عز وجل، مع دأبك على العمل والجد، والأخذ بالأسباب التي أمرنا الله بها، كما أسعدني - بني الغالي - حفظك أجزاء من القرآن الكريم، فهذا عطر المجالس والأرواح، وما أحوجنا إلى تدبره وفهم آياته ومعانيه مع حفظه، فهو أندى للقلوب وأجدر للعمل به! ودعنا - يا قرة عيني – نمضي إلى هذا المشهد القرآني النابض بعبق كتاب الله، وتدبر أحكامه مع الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، فقد كان أمير المؤمنين الصحابي عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) في سفر من أسفاره مع أصحابه، والليل يخيم على الأرجاء، فمرت قافلة قريباً منهم، فلم يستطيعوا التعرف على رجالها، وكان في القافلة عبد الله بن مسعود، فأمر عمر ابن الخطاب أحد رجاله أن يناديهم: إلى أين القوم؟ فيجيب عبد الله بن مسعود: إلى البيت العتيق، وعندئذ يحدث عمر بن الخطاب رجاله قائلاً: إن فيهم عالماً، نادهم يا أخا الإسلام: أي القرآن أعظم؟!  فيتلو عبد الله بن مسعود بصوت رخيم رطب: (اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) سورة البقرة.

عمر بن الخطاب: نادهم أي القرآن أحكم؟!

عبد الله بن مسعود: "إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون"سورة النحل.

عمر بن الخطاب : نادهم أي القرآن أجمع؟!

عبد الله بن مسعود: "فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره"سورة الزلزلة.

عمر بن الخطاب : نادهم أي القرآن أخوف؟!

عبد الله بن مسعود: "لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا"سورة النساء.

عمر بن الخطاب نادهم أي القرآن أرجى؟!

عبد الله بن مسعود: "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقطنوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"سورة الزمر.

عمر بن الخطاب: نادهم، أفيكم عبد الله بن مسعود؟!

قالوا: اللهم نعم.

فمتى – بني الحبيب -  نصل إلى سمو الروح في هذا الفهم الرحب العميق؟؟!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- السيد محمد عشرى - مصر

17 - رمضان - 1434 هـ| 25 - يوليو - 2013




وأنا أتساءل متى نصل ؟

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...