دور لي على الحرامي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

دور لي على الحرامي

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
27 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 10 - مارس - 2013


1

 من يتذكر لعبة "مين المفتش" التي كنا نلعبها صغاراً، اللعبة قائمة على أربعة لاعبين وأربعة أوراق، يكتب في الورقة الأولى " الملك" وفي الثانية " المفتش" وفي الثالثة " الجلاد" وفي الرابعة " الحرامي" ثم تطوى الأوراق جيداً، وتخلط ثم ترمى على الطاولة، ليختار كل من اللاعبين ورقته.

ويمثّل اللاعب الذي كتبت على ورقته " ملك" دور الرئاسة فيسأل في طقطوقة صغيرة: مين المفتش؟

يرد عليه اللاعب الذي كتب على ورقته المفتش: أنا المفتش.

الملك: دور لي على الحرامي.

فيبحث المفتش عن الحرامي بين احتمالين (إما الجلاد وإما الحرامي) وقد يصيب وقد يخيب ثم يقول:

هادا هو الحرامي يلي سرقلي المصاري.. هادا هو الحرامي يلي سرقلي المصاري.

فيحكم الملك على الحرامي بما يشاء ويطبق حكمه الجلاد.

لعبة كررناها، ونحن صغاراً.. لا أعرف من هو مؤلفها، لكنها اختزلت البلد بملك ومفتش وجلاد وحرامي، فإما أن تكون الملك الذي يأمر ويحكم، وإما أن تكون المفتش أو الشرطي الذي يبحث عن متهم، وإما الجلّاد الذي يمارس التأديب والتعذيب أو أنك الحرامي السارق الذي ينهب ويفسد ويستحق أشد العذاب.

وكبرنا وكبرت اللعبة.. حتى صارت واقعاً غيّب الأدوار الأخرى.. فإن لم أكن الملك أو الرئيس، ولست المفتش ولا أحب كتّاب التقارير أصحاب الخطوط الجميلة، ولن أكون الجلّاد ولا أريد أن أكون، وأسأل الله أن لا أكون الحرامي فمن أنا إذاً؟؟ وأين هي الشعوب؟

لعبة الصغار غدت الآن لعبة الكبار.. وكل ما أخشاه أن لا يبقى في وطني "سوريا" بعد القتل والتهجير إلا هذه الأدوار الأربعة لتستمر اللعبة...

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- نورة - السعودية

27 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 10 - مارس - 2013




اللهم انصر المظلومين في كل مكان يارب:(

رائعة جداً ياسلام ..
اختصرتي الماضي والحاضر والمستقبل في هذه الأسطر الجميلة ..


استمتعت جدا بقراءة المقالة ^_^

-- سوسو - السودان

28 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 11 - مارس - 2013




كلمات قليلة لها مغزى كبير سلم حرفك

-- لينا - السعودية

28 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 11 - مارس - 2013




هذا واقع أغلب الدول الإسلامية،
تنافس بين الأدوار الأربع.....
من ينتصر؟
وضاعت حقوق الشعب.......

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...