تعرفي أكثر على التهاب اللثة وأسبابها لها أون لاين - موقع المرأة العربية

تعرفي أكثر على التهاب اللثة وأسبابها

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الأسنان
27 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 10 - مارس - 2013


1

د. فراس جروس

أمراض اللثة هي عدوى تصيب اللثة والعظم الذي يثبت السن في موضعه، وإذا لم يتم علاجها فقد تتفاقم وتصبح شديدة، ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى فقد السن.

كيف أعرف أن لدي التهاباً في اللثة؟

الكثير منا يعاني من التهاب في اللثة، إلا أنه لا يدرك هذا، وبالتالي، لكي تعرفي إن كان لديك التهاب في اللثة فعليك الإجابة على الأسئلة التالية:

        هل اللثة تنزف بسهولة؟

        هل اللثة محمرة أو متورمة أو رخوة؟

        هل اللثة متراجعة أو منفصلة عن الأسنان؟

        هل لاحظت خروج صديد من بين الأسنان واللثة عند الضغط على اللثة؟

        هل تعانين من رائحة أنفاس كريهة مستمرة أو طعم كريه مستمر بالفم؟

        هل تشعرين بتقلقل الأسنان الدائمة أو انفصالها أو تغير أماكنها؟

        هل لاحظت أي تغيير في طريقة انطباق الأسنان على بعضها عند العض؟

        هل لاحظت أي تغير في ثبات التركيبات الجزئية المتحركة؟

        هل تعانين من انكشاف جذور الأسنان؟

إذا كانت الإجابة بنعم فهذا يعني أنك/أنكِ مصاب بالتهاب اللثة، وعليك بمراجعة أخصائي اللثة.

علاج التهاب اللثة

غالبا ما تكون أمراض اللثة غير مؤلمة، وقد لا تعرف أن لديك مشكلة حتى تصل الأضرار باللثة والعظم إلى درجة خطيرة. ولحسن الحظ أنه يمكن علاج أمراض اللثة في مراحلها المبكرة، من خلال عملية تنظيف للأسنان تسمى التقليح والتجريف اللثوي. وهذا العلاج له فوائد هائلة، من أهمها زيادة إمكانيات المحافظة على أسنانك الطبيعية.

إن التهابات اللثة غالبا ما تتفاقم وتتطور إلى الأسوأ إذا تركت دون علاج. وإذا كنت تزور طبيب الأسنان بانتظام، فإنه سيكتشف المرض في مرحلته المبكرة قبل تفاقمه في اللثة والعظم المحيط بالأسنان.

ما الذي يسبب مرض اللثة؟

يحتوي البليك (اللويحة الجرثومية) على طبقة تتواجد فيها البكتيريا التي تلتصق بالأسنان واللثة. وهذه البكتيريا تسبب تخريش بالأنسجة الداعمة للأسنان، وهذا التخريش قد يؤدي إلى التهاب مزمن، ونزيف وعدوى يمكن أن تدمر اللثة والعظام.

إن طبقة البليك التي لا تتم إزالتها يمكن أن تتصلب وتصبح رواسب خشنة مسامية تسمى القلح، وهذا القلح بحد ذاته لا يسبب المرض، ولكنه يؤدي إلى تراكم المزيد من البليك (البلاك) الذي تصعب إزالته حيث يكون ملتصقاً بالقلح. والطريقة الوحيدة لإزالة القلح هي التقليح في عيادة الأسنان. ومن المهم أن تتذكر أن البليك يتكون باستمرار وحتى أثناء النوم، ولذلك فإن الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان ضرورية لإزالة البليك والقلح من الأماكن الصعبة.

نصيحة هامة جداً

راجع عيادات الأسنان للفحص لدى طبيب الأسنان: إن عمليات التنظيف في عيادات الأسنان هي الطريقة الوحيدة لإزالة الجير الذي يحتجز البكتيريا على طول خط حافة اللثة.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...