حملة عالمية باسم "يوم فخر المرأة المسلمة" في فيس بوك وتويتر رداً على التعري

أحوال الناس
28 - جماد أول - 1434 هـ| 09 - ابريل - 2013


1

وكالات – لها أون لاين

أطلقت مجموعة من الفتيات المسلمات من مختلف دول العالم، حملة إلكترونية رداً على التظاهرات العارية لنساء غربيات أمام سفارات تونسية في أنحاء متفرقة من أوروبا، في محاولة للتأكيد على هوية المرأة المسلمة، والمرأة التونسية المحتشمة.

جاءت هذه المبادرة تحت عنوان: "يوم فخر المرأة المسلمة"، وأطلقتها مجموعة من الفتيات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، و"تويتر"، رداً على تظاهرة ناشطات من حركة "فيمن" النسائية الأوكرانية.

وكتبت السيدة المنظمة للحملة على "فيس بوك"، صوفيا أحمد، تقول: إن فكرة "فخر المرأة المسلمة" تتمثل في التواصل مع الهوية الإسلامية وتجميع أصوات كثيرة.

وتضيف بالقول: "دعونا نُظهر للعالم أننا ضد فيمن واستخدامهم للمرأة المسلمة لفرض الليبرالية الغربية".

وباستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي، نشرت عدد من النساء المسلمات صور لافتات برسائل إلى "فيمن" مثل: "العري لن يحررني، وأنا لست بحاجة إلى إنقاذ" و "فيمن لا يمكنها إخباري بما يمكنني أو مالا يمكنني ارتدائه".

ومع الحملة، أكدت المشاركات المسلمات على نشر رسالة "تظهر للعالم أن لنا صوتا أيضا، وأننا نأتي بأشكال وأحجام مختلفة، وأننا نعارض الطريقة التي يتم بها تصويرنا في الغرب".

 وطلبت الحملة من المشاركات أن يجبن عن الأسئلة التالية: "لماذا تشعرين بالفخر كونك مسلمة؟"، "لماذا تختارين ارتداء الحجاب أو النقاب؟"، "لماذا تختارين عدم ارتداء أي منهما؟"، "من هن المسلمات اللواتي يظهرن إعجابك؟"، "كيف تشعرين حيال الطريقة التي يتم تصويرك بها في الإعلام الغربي، ومن قبل الحركات النسوية وصانعي القرار؟".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...