6 حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا في السعودية والاهتمام الشعبي يزداد

أحوال الناس
06 - رجب - 1434 هـ| 16 - مايو - 2013


1

الرياض -  لها أون لاين

على وقع الأحداث الأخيرة التي كشفت وجود حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا، ارتفع الاهتمام الشعبي في السعودية للبحث عن كل ما له علاقة بفيروس كورونا، وأعراضه، وطرق الوقاية منه.

ولا يبدو الأمر غريباً، خاصة مع النظرة السلبية إلى وزارة الصحة، والخوف من انتشار المرض دون قدرة الوزارة على تطويقه أو الحد منه، في ظل اقتراب موسم الإجازات، وبالتالي الاختلاط بشكل أكبر مع الآخرين خلال مواسم العمرة، ومن ثم الحج، ومن خلال المنتزهات والمطاعم والمولات(المراكز التجارية) وغيرها.

أحدث بيان صدر عن وزارة الصحة السعودية كان مساء الثلاثاء الماضي، والذي أكدت فيه اكتشاف حالتين جديدتين للإصابة بفيروس كورونا لعاملين في القطاع الصحي، بعد أقل من 24 ساعة عن الإعلان عن اكتشاف أربع حالات جديدة في المنطقة الشرقية.

وتشير الإحصاءات الرسمية حتى الآن عن إصابة أكثر من 26 شخصا بالفيروس، توفي منهم 15شخصا وسط مخاوف من اكتشاف إصابات جديدة، خاصة وأن وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية أعربتا عن جهلهما حتى الآن بالطريقة التي ينتقل فيها هذا الفيروس الخطير، وأين يعيش، وما هي الأشكال التي يمكن أن يتحول إليها.

وتنتشر في مواقع الإنترنت الكثير من المعلومات غير الدقيقة، بسبب عدم وجود مرجعية صحية تشرح بشكل واضح طرق الإصابة بالمرض، وأعراضه، وطرق الوقاية منه. وهو ما فتح المجال واسعاً أمام الاجتهادات الشخصية، والمعلومات العامة التي يستقيها البعض من المعلومات السابقة حول مرض السارس.

وينتمي فيروس كورونا إلى نفس العائلة التي ينتمي لها فيروس سارس، والذي تسبب بوفاة قرابة 800 شخص حول العالم، خلال موجة الإصابة به عام 2003م، قادماً من آسيا.

موضوعات ذات صلة:

ما هو فيروس كورونا؟.. وما حقيقة ارتباطه بالخفافيش

http://www.lahaonline.com/articles/view/43140.htm

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...