الاستهلاك في رمضان يستنزف ميزانية الأسرة والمختصون ينصحون بعدم الاندفاع وراء العروض التسويقية

أحوال الناس
02 - رمضان - 1434 هـ| 09 - يوليو - 2013


الاستهلاك في رمضان يستنزف ميزانية الأسرة

 

الرياض ـ لها أون لاين(صحف): ينصح مختصون الأسر بعدم الاندفاع للشراء لمجرد وجود عرض، ويدعون للبحث عما تحتاج إليه الأسرة بشكل حقيقي دون السعي للشراء فقط؛ حتى لا تتحمل الأسرة أعباءً إضافية تتجاوز راتب الشهر، وتستنزف ميزانية الأسرة.

 

ويقول الكاتب جمال بنون: إن استهلاك الأسر في شهر رمضان في العالم الإسلامي يعادل أربعة أشهر في معدل الاستهلاك والقوة الشرائية. لافتاً إلى استغلال بعض الشركات شهر رمضان المبارك، ورفعها أسعار المواد الغذائية من 15 إلى 20 %، وقال: إن المستهلك لا يشعر بارتفاع الأسعار؛ لأنها تتضمن عروضا مغرية. وقدّر نسبة الطلب على المواد الغذائية والاستهلاكية في شهر رمضان بنسبة 200%.

 

وبحسب موقع سبق لفت بنون إلى أن معظم الأسر السعودية تنفق 150 % من راتبها في رمضان، داعياً إلى تحلي المستهلك بـ"التسوق الذكي"، وقال: يجب أن يشتري المستهلك احتياجاته الضرورية، ولا يلتفت للعروض المغرية التي تقدمها الشركات في شهر رمضان. وطالب وزارة التجارة وجمعية حماية المستهلك بمراقبة الأسعار؛ حتى لا يستغل البعض هذا الشهر الكريم بالارتفاع الفاحش للأسعار. واقترح على جمعية حماية المستهلك أن تسحب عربات التسوق من السوبر ماركتات، واستبدالها بسلة صغيرة؛ حتى يضطر المستهلك لشراء احتياجاته الضرورية فقط.

 

 أما المحلل الاقتصادي محمد البشري فينصح الأسر بعدم الاندفاع والشراء بكميات كبيرة، حتى عند توافر ما يسمى بالعروض الرمضانية، موضحاً أن الاندفاع لشراء كميات كبيرة سوف يؤدي إلى عواقب وخيمة، منها زيادة استهلاك الأسرة بشكل كبير، وقد يصل هذا الاستهلاك إلى التبذير والضغط بشكل كبير على ميزانية الأسرة خلال شهر رمضان.

 

ويلفت البشري إلى عيد الفطر الذي سوف يأتي بعد شهر رمضان، ويتلوه مباشرة موسم العودة إلى المدارس؛ ما سوف يحمِّل الأسرة أعباءً إضافية، وهو ما يحتاج التخطيط المالي الجيد لمواجهة المواسم الثلاثة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...