نقص الغذاء يهدد مليون و200 ألف أوغندي والعالم يتلف نصف إنتاجه من الطعام!

أحوال الناس
07 - رمضان - 1434 هـ| 15 - يوليو - 2013


1

الرياض ـ لها أون لاين(وكالات): قالت تقارير أممية: إن مشكلة نقص الغذاء الحادة تفاقم الأوضاع في منطقة شمال شرق أوغندا، وتهدد حياة مليون و200 ألف شخص، وذلك وفقا لتقارير صادرة عن الحكومة ووكالات الإغاثة.

وأفاد تقرير صادر عن مؤسسات إغاثة عن الوضع الغذائي بالمنطقة شبه القاحلة أن 975 ألف شخص يواجهون وضعا متوترا من انعدام الأمان الغذائي, بينما ليس باستطاعة 234 ألف آخرين مواجهة أبسط احتياجاتهم من الغذاء.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط كان تقرير صادر عن برنامج الغذاء العالمي بالأمم المتحدة في مايو الماضي قد أفاد بتدهور الوضع الغذائي في خمسة من المناطق السبع في منطقة شمال شرق أوغندا.

وقال المسؤول ببرنامج الغذاء العالمي، مايكل دونفورد: إنه في المرحلة الحالية لا يرى البرنامج بأن الناس تتضور جوعا فعليا، بيد أن نسبة لا بأس بها من السكان تعانى من تدهور الوضع الغذائي، وذلك بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإنسانية بالأمم المتحدة.

وكان تقرير بريطاني سابق ذكر أن نصف الغذاء المنتج بالعالم تقريبا يرمى في القمامة لسوء أعمال الحصاد والتخزين ووسائل النقل، وكذلك السلوك غير الرشيد للبائعين والمستهلكين.

ووفقا للتقرير الذي أعده معهد المهندسين الميكانيكيين بلندن، فإن العالم ينتج قرابة أربعة مليارات طن متري من الغذاء سنويا، لكن 1.2 مليار طن إلى مليارين منها لا يؤكل.

وأوضح التقرير أن هذا المستوى يمثل "مأساة يجب ألا تستمر إذا كان لنا أن ننجح في التصدي لتحدي سد احتياجاتنا من الغذاء في المستقبل".

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...