المستشفيات تزيد ربحها بالعمليات القيصرية على حساب الحوامل

أحوال الناس
19 - ذو القعدة - 1434 هـ| 24 - سبتمبر - 2013


1

لها أون لاين – صحف

ارتفعت نسبة العمليات الجراحية للولادة القيصرية من 20 إلى 30% من بين الولادات في السعودية، على الرغم من قلة الإحصائيات الرسمية التي تصدر عن المستشفيات الخاصة.

وأشار استشاريون وأطباء للنساء والولادة، إلى أن التربح من ثمن إجراء الجراحات القيصرية يعد أهم عوامل تزايد نسبة تلك العمليات في الفترة الأخيرة، والذي يتم عبر إقناع الحامل بسهولة ويسر تلك العمليات وقلة مخاطرها، مقارنة بالولادة الطبيعية.

كما كشفت إحصائية رسمية صادرة عن وزارة الصحة لعام 1431، عن ارتفاع معدل الولادات القيصرية بشكل عام، وأشارت إلى أن عدد العمليات القيصرية في منطقة مكة المكرمة بلغ 10402 حالة من أصل 43147 ولادة في السنة.

وأكدت مصادر طبية، أن "المستشفيات الخاصة تستحوذ على نحو 65% من العمليات القيصرية، حرصا منها على تحقيق أكبر ربح ممكن، مع إقناع الحوامل بالولادة القيصرية وبأنها هي الأسهل والأسرع".

وأشار الأمين العام للجمعية السعودية لأمراض النساء والولادة استشاري النساء والولادة والأجنة وجراحة المناظير الدكتور هشام عرب، إلى أن "بعض العمليات أصبحت مكلفة، وارتفعت الأسعار حتى للولادة الطبيعية، وقدر زيادة تكلفة العمليات القيصرية بنحو 50%"، وفقاً لصحيفة الوطن.

وأوضح عرب، أن "الحوامل اللاتي يلدن لأول مرة قد يلجأن للولادة بشق البطن، اعتقادا منهن أن الولادة الطبيعية مؤلمة وأن وجعها أشد أو أنها ستشوه منطقة الجهاز التناسلي، متناسيات لبعض الأخطار التي قد تسببها الولادات الجراحية الحديثة".

ونوه عرب على أنه، "ليس بالضرورة أن تخضع النساء مريضات القلب أو الضغط للعمليات الجراحية إلا في بعض الحالات التي يشعر الطبيب بخطورة ولادتهن طبيعيا".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...