استرقوا لأم زعزع فإن بها النظرة

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
06 - محرم - 1435 هـ| 10 - نوفمبر - 2013


1

أُعلن النفير العام بعدما تبين أن 20 دقيقة فقط هو الزمن الفاصل بين وصول أم زعزع إلى بيت أم سلمان، إذ صار حقاً لأم زعزع أن تزور أم سلمان بعد انتهاء المهلة التصحيحية التي فرضتها الأخيرة على أم زعزع لتصحح من سلوكها، وتعدل نظرتها الحارة على البشر والحجر.

هناء الابنة الكبرى لأم سلمان سارعت لإخفاء جهازها اللوحي الجديد، بعدما تناثرت شاشة جهازها القديم بنظرة عابرة من أم زعزع.

بينما مسحت وفاء الماكياج من وجهها وصبغته بالعصفر لتبدو صفراء شاحبة اللون، فهي لا تريد لوجهها أن يتورم كما حصل معها المرة الماضية فور تغزل أم زعزع بحمرة وجهها.

أسماء كانت المتضررة الأكبر؛ لأنها اضطرت إلى خلع نظارتها الطبية، بعد أن طارت إحدى عدساتها إثر نظرة ناعسة من أم زعزع إليها، وهي تصف رقة هذه العدسات.

أما أم سلمان فأوصت بناتها والشغالة ومن البيت جميعاً بقراءة المعوذات وتحصين أنفسهم، فلا سبيل لرد عيون أم زعزع إلا الرقية والتحصين.

الـ 20 دقيقة انتهت بدوي صوت جرس الباب الذي توقف عن التغريد ليس بسبب توقف أم زعزع عن الضغط عليه، وإنما بإعجابها بصوته الذي جعله "يخرس" إلى الأبد.

اندفعت أم زعزع إلى داخل المنزل بمجرد فتح الباب لها، وهي تتغنى بصوت الجرس الجديد الذي أصبح منذ اليوم قديم ولا فائدة فيه.

أم سلمان: أبو سلمان اختاره لصوته الجميل الذي يشبه صوت الكناري.

أم زعزع: مذوق أبو سلمان.

تنبهت أم سلمان لخطئها الجسيم، وأرادت أن تصرف تفكير أم زعزع عن أبي سلمان، فمن السهل تعويض جرس الباب، ولكن لا يمكن تعويض أبي سلمان لو أصابه مكروه.

جلست أم زعزع على الأريكة، وبدأت بعمل مسح شامل على المنزل، بينما أخذت أم سلمان تبحث بعينيها عن بناتها أو الشغالة لتطلب منهن الضيافة، لكن البيت انقلب إلى أطلال رمادية لا لون فيه ولا حركة.

أم زعزع: أوحدك في المنزل.

أم سلمان: كانوا هنا قبل قليل.

ورحمة ببناتها فضلت أم سلمان أن تقوم هي بإحضار الضيافة لأم زعزع، فسألتها عما تفضل تناوله؟

اشرأبت أم زعزع وتدورت عينيها، ثم قالت عندك بنات وتقومين بتقديم الضيافة بنفسك، يا لها من همة وحيوية و.....، وقبل أن تستفحل أم زعزع بالمديح ألقت أم سلمان بنفسها على الأريكة، وهي تصدر صوت لهاث مصطنع لنقض نظرية أم زعزع: لا أنا لا أقوى على فعل شيء، أنا تعبانة.. أنا تعيسة وبناتي لا يساعدنني في شيء، مهملات .. كسولات، ما رأيك بأنه ليس لدي بنات أصلاً.

وأخذت أم سلمان تنادي الشغالة بصوت عال: سعدية.. سعدية، جاءت المسعودة اسماً والمتعوسة حظاً: نعم ماما إيش تبي؟

أم سلمان: الرجاء إحضار القهوة وبعضاً من الحلى.

ابتسمت الشغالة وياليتها ما ابتسمت إذ راقت ابتسامتها لأم زعزع، التي رأت بأنها باسمة الثغر مطيعة وطيبة النفس، وبينما أم زعزع تعبر عن مشاهداتها عن الشغالة، صدر صوت ارتطام قوي من المطبخ، سارعت على إثره أم سلمان وسبقتها أم زعزع إلى المطبخ، وإذا بالشغالة قد تزحلقت على الأرض من دون أثر لماء أو ما يدعو للزحلقة وتكسر كل ما كانت تحمله في الصينية.

رددت أن سلمان في غيظ "انكسر الشر" "انكسر الشر"، ثم همست في أذن الشغالة: ألم أوصيكِ بقراءة المعوذات لماذا لم تقرئيها؟ ردت الشغالة: أنا ينسى ماما ينسى، أنا في مخ خربان.

أخرجت أم سلمان أم زعزع من المطبخ عنوة، وكأنها تدفع حافلة نقل جماعي. وهي تردد داخلها إن لم يتم إخراج أم زعزع من المطبخ بأقصى سرعة سيتحول برمته إلى خردة.

لم تطل زيارة أم زعزع، فليس هناك ما يثير فضولها، فهي لم تحظ إلا برؤية أم سلمان المتحفظة على كلماتها وحركاتها. والشغالة التي اختفت نهائياً بعد تزحلقها في المطبخ.

تنحنحت أم زعزع مستأذنة الرحيل، فيما لمحت في عيني أم سلمان كلمات تغص في حلقها، اعتقدت أم زعزع أن أم سلمان تود دعوتها لإطالة المكوث، لكن أمراً آخر كان يدور في رأس أم سلمان التي تمنت لو أنها تملك الجرأة لتجلب لها وعاء من الماء لتتوضأ فيه حتى تصب هذا الماء على سعدية والجرس وكل ما مرت عليه عينا أم زعزع.

ساد صمت طويل قطعته أم زعزع بالنهوض من الأريكية متجهة نحو الباب، شاكرة لأم سلمان حسن الضيافة والاستقبال. وخرجت بعد أن قامت بمسح شامل على المنزل.

سارعت أم سلمان بإغلاق الباب خلف أم زعزع، بينما خرج كل أفراد الأسرة من مخابئهم، واتجهوا إلى والدتهم للاطمئنان على سلامتها، وبينما هم على هذه الحال وصل إلى مسامعهم صوت أم زعزع تتغزل بابنة الجيران ذات السبع سنوات، وتمتدح جمالها وأناقتها. ولم تنته جملة أم زعزع بنقطة كبقية خلق الله، وإنما بصوت ارتطام قوي حيث تدحرجت الطفلة على الدرج لا تقوى حراكاً، فيما كانت أم زعزع تغادر البناية متجهة إلى الرصيف المقابل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

روابط ذات صلة:

أم زعزع وصويحباتها.. معاناة كل امرأة .. الله يرحمك يا جحا

 

أم زعزع وصويحباتها.. المرأة المطلقة من ابن اللذينا

 

أم زعزع وصويحباتها.. الرجال رحمة ولو كان فحمة

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- إيمان فوزي - السعودية

06 - محرم - 1435 هـ| 10 - نوفمبر - 2013




هذه عاصفة حارقة جارفة.. الله يكفينا شرها وشر أمثالها

الحمد لله لم تمر على بيتنا أم زعزع

-- رهف -

06 - محرم - 1435 هـ| 10 - نوفمبر - 2013




واجهتني مواقف مشابهة مع صديقة مقربة وهي طيبة جدا ولكنها تصيب بالعين وقد تعرضت للاذى بسببها والأزمة اني اخجل من مصارحتها وفكرت بطلب اثر منها او ان تتوضا لكن الموقف صعب خاصة مع العلاقة القوية التي تربطني بها

-- منيرة - السعودية

08 - محرم - 1435 هـ| 12 - نوفمبر - 2013




أم زعزع يا كثرها

-- هاله الحضيري - مصر

18 - محرم - 1435 هـ| 22 - نوفمبر - 2013




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة فٍان العين حق .

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما أنعم الله عز وجل على عبد نعمة ، من أهل أو مال أو ولد ، فيقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، فيرى فيه آفة دون الموت

تحياتي لك سلام
وإلى لقاء أسأل الله أن يجعله قريب

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...