بكتيريا في فراش الأبوين تزيد من خطر موت المهاد!

بوابة الصحة » الحمل والولادة » أمراض الأطفال
22 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 23 - فبراير - 2014


1

في بحث جديد أشارت دراسة إلى أن النوم مع الأطفال حديثي الولادة في فراش واحد يزيد من مخاطر متلازمة الموت المفاجئ بخمس مرات أكثر. والخطر هنا ليس له علاقة ما إذا كان الوالدان يشربان الكحول أو مدخنين، كما أن هناك عوامل تؤكد ارتباط النوم مع حديثي الولادة بحالات موت المهاد. وأشار العلماء إلى أن السبب ليس مجرد الاختناق المتعارف عليه، ولكن وجود بكتيريا في فراش الأهل تضر بحديثي الولادة.

 

وكان البحث قد تم بمقارنة 1500 حالة وفاة مفاجئة لأطفال حديثي الولادة، ومراقبة ما يزيد عن 4500 أب وأم. وكانت هناك توجيهات من وكالة الصحة في بريطانيا بأنه على الوالدين تحديد مكان نوم الطفل، وأن أفضل خيار هو سرير خاص به في غرفة الوالدين نفسها.

وفي العديد من الدول كالولايات المتحدة وهولندا تعارف الناس على عدم نوم الطفل مع والديه خلال الثلاث الأشهر الأولى من عمره.

 

ويقول البروفيسور بوب كاربنتر من مدرسة لندن للطب المداري[1] والعادات الصحية الذي قام بالدراسة بأنه على البريطانيين تغيير عاداتهم حول النوم مع أطفالهم في سن أصغر من 3 أشهر.

 

وعلى ضوء هذه الدراسة طلبت الحكومة من وكالة الصحة العامة القيام باختبار توصياتها السابقة بخصوص نوم الطفل في سرير خاص داخل غرفة والديه. وتعتبر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في بريطانيا مَعنية بأي توجيهات بأن منع نوم الطفل مع والديه قد يجبر الآباء والأمهات على ممارسات صعبة نوعا ما، مثل إرضاع الطفل على الأريكة بدلا من الاستلقاء بجانبه على السرير؛ وذلك بهدف تقليل خطر الاختناق.

 

                وفي الدراسة كان هناك أم واحدة من بين كل 10 أمهات تنام مع طفلها في سرير واحد. وأثبتت الدراسة بأنه من الممكن تجنب 81% من حالات موت المهاد المفاجئ من خلال منع نوم مشاركة الطفل في سرير والديه.

 

                وأضاف البروفيسور بأن هذه الدراسة لاتعني بأن لا يقترب الطفل من سرير والديه، بل لا مانع من إرضاعه أو إشعاره بالحنان واحتضانه في سرير والديه. حيث قد تم البحث في هذه النقطة من قبل، ولم يكن نوم الطفل في سرير والده من المخاطر، حيث كانت الفئة التي تمت الدراسة عليها تنقل الطفل في سريره الخاص بعد أن ينام. وقد تمت الإشارة إلى أنه مع تقدم عمر المولود يقل خطر موت المهاد. وأضاف بأن البراهين أثبتت أن السرير المستقل أكثر أمانا من نوم الطفل في سرير والديه، ولا مانع من كون السرير موجودا في الغرفة نفسها، المهم أنه منفصل عنهم. وهذه هي رسالتنا بعد استنتاج هذه الدراسة.

 

                وقد قامت الكلية الملكية للقابلات بطرح النتيجة نفسها.

ولتفادي خطر موت المهاد على الوالدين التأكد من النقاط التالية:

- وضع الطفل على ظهره عند النوم.

- عدم تغطية الرأس والوجه عن النوم.

- تجنب التدخين قبل وأثناء الحمل.

- إبعاد كل الألعاب والمخدات من سرير الطفل.

- وضع سرير الطفل في مكان آمن في الغرفة.

- إعطاء الطفل حقه من الرضاعة الطبيعية.

 

 

المصادر:   

standardmedia و   adelaidenow

 

[1] الطب المداري هو طب المناطق الحارة الرطبة، غالبا المناطق الاستوائية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...