29% من الأمهات الأمريكيات ربات بيوت

أحوال الناس
11 - جمادى الآخرة - 1435 هـ| 12 - ابريل - 2014


1

الرياض ـ لها أون لاين(وكالات): كشفت نتائج دراسة حديثة أعدها مركز "بيو" للأبحاث، تزايد أعداد الأمهات الأميركيات ربات البيوت اللواتي لا يخرجن للعمل، ويبقين في البيت لتربية أبنائهن، وذلك لأسباب منها: ارتفاع معدلات الهجرة، وعجز النساء عن الالتحاق بسوق العمل.

 

وقالت الدراسة: إن نسبة الأميركيات غير العاملات بلغت 29% أي قرابة 10,4 مليون امرأة  في 2012م، وهو ما حقق ارتفاعاً 23% في 1999م في تحول أعقاب ثلاثة عقود من التراجع.

 

 وذكرت مصادر إعلامية عن مركز "بيو" في تحليل لبيانات الإحصاء السكاني أن فئة الأمهات غير العاملات ولهن أولاد تقل أعمارهم عن 18 عاما، تشمل من تكتفين برعاية أسرهن ومن لا تجدن وظائف أو المعاقات أو من تدرسن.

 

وقالت الدراسة: إن نحو ثلثي الأمهات غير العاملات لهن أزواج يعملون، انخفضت النسبة من 85 بالمئة في العام 1970م عندما تراجع معدل الزواج في الولايات المتحدة. وفي عام 2012م تولت الأمهات غير العاملات تربية 28 بالمئة من الأطفال الأميركيين أي 21,1 مليون أميركي دون 18 سنة من العمر، بزيادة 4 بالمئة عن عام 2000م.

 

وأكدت 6% من الأمهات غير العاملات أنهن مكثن في المنزل مع أولادهن؛ لعدم استطاعتهن الالتحاق بعمل مقابل واحد بالمئة في عام 2000م.

وأضافت الدراسة أن 51 بالمئة من الأمهات غير العاملات من البيض، مقابل 60 بالمئة من نسبة النساء العاملات، كما أن ثلث غير العاملات من المهاجرين مقارنة بنسبة 20 بالمئة من الأمهات العاملات في أميركا.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...