عليكِ سحائب الرحمات أمي لها أون لاين - موقع المرأة العربية

عليكِ سحائب الرحمات أمي

أدب وفن » مرافئ الشعراء
04 - شعبان - 1435 هـ| 03 - يونيو - 2014


1

 

عليك سحائب الرحمات أمي

أيا من شلت في دنياي همي

 

وكانت تضحياتك دون حد

وصبرك كان كالجبل الأشم

 

ولم تتبرمي يوما بحال

وسهم شدائد الأيام يصمي

 

وكنت العزم واجه حادثات

أقل قليلهن يفل عزمي

 

ولما أنجم الآمال لاحت

وراح يجيء نجم بعد نجم

 

أبي اختارته عاصفة المنايا

وأصبحت الحياة بغير طعم

 

وأنعم ربنا حتى رضينا

وذكر أبي يضيء كبدر تم

 

وكم حاولت منك هدوء طبع

وفي دنيا الطبائع طاش حكمي

 

وكنت تسامحين سماح حب

وكان الداء قطعا ضيق فهمي

 

وإني الآن يقترب ارتحالي

إلى الرحمن معترفا بإثمي

 

وإني واثق في خير عفو

إذا ما الأمر كان لقلب أمي

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...