هل ندعم صمود غزة أمام العدوان الصهيوني الغاشم؟

دعوة وتربية
14 - رمضان - 1435 هـ| 11 - يوليو - 2014


		هل ندعم صمود غزة أمام العدوان الصهيوني الغاشم؟

    لا تهاجم قوات الكيان الصهيوني و لا تدخل في أي معركة إلا إذا تأكدت من أنها ستحقق أهدافها وتنتصر، ولا تحقق ذلك عند الهجوم ولا تقوم بالقصف على غزة الأبية،  إلا بعد إحكام الحصار، والتأكد من إغلاق الأنفاق، والتحكم في كافة المنافذ، والتي يدخل منها الشاحنات، والتحكم التام في المعابر البرية التي لا يدخل إليها أي شيء إلا تحت إشراف الصهاينة.

     فالصهاينة لا يدخلون في معركة إلا إذا وفروا أيضا كل ما يلزم من أدوات الردع والهجوم وهذه المرة وفرت منصات إضافية لصد الصواريخ للدفاع (بالقبة الحديدية)، إضافة إلى التأكد من مواقف المؤيدين لها، وضمان أن جميع العملاء والخونة مهما كانت مناصبهم في بلدانهم لن يتحركوا ولو بإصدار بيانات شجب واستنكار!

    فهل تستسلم غزة؟ لا أظن، بل بدأت فورا بالمقاومة، وأعطت للمسلمين دروسا في العزة والكرامة، ولكن ما الدور المطلوب من بقية المسلمين، أهل المروءة والنخوة، ممن يتذكرون جيدا واجبهم، وعندهم الاستعداد للتضحية بالغالي والنفيس للوقوف مع أهل غزة ضد العدوان الغاشم المتغطرس، وحتى تتمكن غزة من الصمود كما صمدت سابقا، لابد أن نذكر الجميع بهذا الواجب وأننا يجب علينا أن نساند أهل غزة، وندعمهم بكل ما نستطيع، وإذا لم نستطع أن نقدم الدعم العسكري، أو نقدم  ونشارك في قوافل الدواء والغذاء والطاقة، فينبغي أن نذكر الحكومات للقيام بهذا الواجب، و علينا أن ندعم أهل غرة معنويا، ونذكر الجميع أنها حرب مستمرة ليست فقط على احتلال الأرض، واستغلال ونهب الثروات، بل هي حرب عقائدية، ومن المعروف أن دول الاحتلال (الإنجليزي والفرنسي) لم تخرج من فلسطين والدول المجاورة لها إلا بعدما تركت الكيان الصهيوني ليظل شوكة في ظهر المسلمين، لتقوم دائما بهزيمتهم، وكسر شوكتهم، وإفقار بلدانهم، وتدمير جيوشهم وتخريب اقتصادهم، ويكفي أن نذكر الجميع بقول الله تعالى: "وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ"سورة البقرة 120. ونذكر أيضا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة) متفق عليه، أي رواه البخاري ومسلم. وفي حديث آخر: "ما من مسلم يخذل امرأ مسلما في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته،  وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته" رواه الإمام أحمد وأبو داود، وحسنه الهيثمي والسيوطي، وضعفه الألباني.

    ومن المهم القيام بتعريف الجميع بالقضية الفلسطينية، التي يقوم الإعلام بتشويه صورتها، وينشر وجهة نظر الصهاينة في حقهم بالدفاع عن أنفسهم، وتتحدث كثير من الفضائيات العربية عن هذا، كأنه أمر واقعي، دون توضيح الحقائق، وتريد إلقاء اللوم على حركة حماس، مع بث روح الهزيمة والاستسلام، فعلينا عدم الاستسلام  لليأس أو القنوط، وعد المساهمة في نشر روح الانهزامية، ويمكن أن نبث الأمل، ونزرع الثقة ونرسخ اليقين أن المستقبل لهذا الدين، والتبشير بالمبشرات الواردة في قصص الأنبياء، وفي سيرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، في الغزوات، كغزوة بدر، والأحزاب، والتي تثبت أن الفرج يأتي بعد الشدة، وتثبت أن النصر من عند الله تعالى، وهو القائل سبحانه: "وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" آل عمران123.

     وقال تعالى مبينا ومؤكدا أنه هو الذي بيده النصر: "وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ" سورة آل عمران 126، وقال تعالى مبينا أنه هو من نصر المسلمين في غزوة الخندق: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا" سورة الأحزاب 9.

     و قد أوضح الله سبحانه في قاعدة لا تتخلف أنه لا بد من أن ننصر الله تعالى أولا في أنفسنا، حتى نستحق أن يتنزل علينا نصر الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ"سورة محمد 7، وبذلك تتبين أسباب النصر الحقيقية.

  و من المشاركات التي تدعم صمود غزة والتي يستطيع القيام بها كل أحد: الاستيقاظ لصلاة القيام في وقت السحر قبل الفجر، والدعاء في هذه الساعات المعروفة بأوقات الاستجابة، ونلح في الدعاء لأهل غزة بالنصر و بالثبات والصبر والصمود، والدعاء لهم بتفريج الهم، وفك الحصار.

 وإذا أغلقت كل الأبواب أمام إخواننا في غزة، فسيظل هذا الباب لا يمكن لأحد أن يغلقه، وهو باب الله الملك الرؤوف الديان، فهل نجتهد لأهلنا في غزة، ونخلص في التوجه إلى الله تعالى بالدعاء لهم بصدق وإخلاص، فالدعاء هو سلاح المؤمن.

     ولا ننس أننا في شهر رمضان المبارك، وفيه ساعات للإجابة ومنها الدعاء عند الإفطار، و لا ننس التبرع والتصدق في شهر الجود والكرم، والصدقات، وعلينا أن نستشعر المسؤولية ونقوم بواجبنا في نصرة إخواننا من أهل غزة، حتى يتحقق النصر بإذن الله تعالى. 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...