أول مولود من امرأة تم لها عملية زرع رحم لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أول مولود من امرأة تم لها عملية زرع رحم

أحوال الناس
11 - ذو الحجة - 1435 هـ| 05 - اكتوبر - 2014


أول مولود من امرأة تم لها عملية زرع رحم

لها أون لاين – وكالات

أصبحت امرأة سويدية تبلغ من العمر 36 عاما، أول امرأة في العالم تضع مولودا بعد خضوعها لعملية زرع رحم، كما أعلنت مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية أمس السبت.

وقالت المجلة: إن هذا التطور الهائل في مجال مكافحة العقم لدى النساء أتاح لهذه المرأة، التي ولدت بدون رحم، أن تضع في أيلول/ سبتمبر مولودا ذكرا، مشيرة إلى أن الأم والطفل هما بصحة جيدة.

ولفتت المجلة إلى أن وزن الطفل عند ولادته بلغ 1.775 كلغ، وأنه ولد بعملية قيصرية في الأسبوع الـ31 من الحمل، بعدما أصيبت الوالدة بحالة "ما قبل تسمم الحمل". والأم، التي لم تكشف الدورية الطبية عن اسمها، ولدت بدون رحم ولكن مبيضيها كانا سليمين.

أما الرحم الذي زرعه الأطباء لها، فحصلت عليه من مانحة في الـ61 من العمر هي صديقة للعائلة، وبلغت سن اليأس قبل سبع سنوات من عملية الزرع التي جرت السنة الفائتة.

 

وخرجت الأم من المستشفى بعد ثلاثة أيام من الولادة، في حين غادر طفلها قسم المواليد الخُـدج (المبتسرين أو غير مكتملي النمو) بعد عشرة أيام من ولادته.

ونقلت "ذي لانسيت" عن البروفسور ماتس برانستروم، المتخصص في أمراض النساء والتوليد في جامعة غوتنبرغ والذي أشرف على الأبحاث التي قادت إلى هذا الإنجاز، قوله: إن هذا "النجاح هو ثمرة أكثر من عشر سنوات من الأبحاث المكثفة على الحيوانات، ومن التدريب الجراحي لطاقمنا، وهو يفتح الباب أمام إمكانية معالجة عدد كبير من الشابات اللواتي يعانين حول العالم من العقم المرتبط بالرحم".

وأضاف "علاوة على ذلك، لقد برهنا أن زرع الرحم من واهبة حية: أمر ممكن، حتى حين تكون هذه الواهبة تخطت سن انقطاع الطمث".

 

مع العلم أن زراعة الرحم جائزة؛ لأن الرحم يختلف عن الخصية والمبيض الذين يحملان الصفات الوراثية و تؤدي زراعتهما إلى ما يعرف شرعا باختلاط الأنساب.

 وقد أصدر مجلس مجمع الفقه الإسلامي في دورة مؤتمره السادس، الذي كان أحد موضوعات الندوة الفقهية الطبية السادسة المنعقدة في الكويت عام 1410 هـ 1990 م القرار رقم 59 / 8 / 6 / الذي جاء فيه: (بما أن الخصية و المبيض يستمران في حمل و إفراز الصفات الوراثية -الشفرة الوراثية- للمنقول منه حتى بعد زرعهما في متلقٍ جديد فإن زرعهما محرم شرعاً. أما زرع بعض أعضاء الجهاز التناسلي التي لا تنقل الصفات الوراثية - ما عدا العورات المغلظة - فهو جائز لضرورة مشروعة.)

 وعليه نرى أنه لا مانع من زراعة و نقل الرحم وفق الشروط. والله أعلم.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...