لك أيتها المراهقة... 8 توجيهات حتى تنعم حياتك بالسلام

تحت العشرين » صوت الشباب
15 - ربيع الآخر - 1436 هـ| 05 - فبراير - 2015


1

تتميز سنوات المراهقة بأنها أجمل مرحلة عمرية في حياتنا، وما نخوضه فيها من تجارب تحفر أثرها بداخلنا، لذلك من المهم أن نستفيد من الطاقة التي تكون في أوجها في هذه الفترة، وألا نضيع هذه السنوات في الانطواء على أنفسنا، أو خوض أمور قد تخيب أمل من حولنا، أو نقضيها في اللهو واللعب.

ستقرئين في هذا المقال بعض التوجيهات التي ستساعدك للوصول للسلام مع ذاتك في هذه المرحلة من حياتك:

 

1_كوني حكيمة في اختياراتك

ليس من السهل التحلي بالحكمة في اتخاذ القرارات المهمة في مرحلة المراهقة، لكن بالتدريج قد نصل لهذه المرحلة، وذلك بأن تستفيدي من كل تجربة تمر بك، وأن تتذكري أخطائك السابقة؛ حتى تتعلمي منها، وتحرصي على عدم تكرارها في المستقبل، مثلا: إذا كنت من الفتيات اللواتي يمارسن التنمر على صديقاتهن لإثبات شخصيتهن في مرحلة ما، وشعرتِ بالندم، فعليك إخلاص النية في إصلاح هذه الصفة السيئة، واطلاع المقربين منك حتى يساعدونك على تخطي هذه المشكلة.

 

2_ اتخذي قرارات تحدد حياتك

من السهل على كلٍ منا ارتكاب الأخطاء، لكن من الصعب إصلاح هذه الأخطاء وتجاوزها؛ لذلك حاولي الاستفادة من أخطائك وأخطاء من حولك حتى تتجنبي الوقوع في المشكلات نفسها، واحرصي دائما على التفكير العميق، والتأني قبل التفوه بقراراتك.

قد يصعب عليك الكلام السابق لكن مع التدريب والتكرار المستمر بضرورة الإمعان في التفكير والوصول للقرار داخل عقولنا قبل أفواهنا، سيصبح سهلا عليك لأنك قد تشعرين بالندم على ما قلته في غضون 10 ثوان، أو ربما بعد 10 سنوات، لذلك تأني دائما قبل أن تصدري قرارك النهائي.

 

3_كوني صريحة مع نفسك

أن تكوني غير واضحة في تعاملاتك مع الآخرين، قد يعرضك لمشكلات كثيرة، الحقيقة حتى وإن كانت غير مرغوبة ومؤلمة تظل أفضل بكثير من غيرها.

ولأن مرحلة المراهقة تزيد فيها حدة المزاج؛ مما قد يدفع الشخص للتفوه بكلمات جارحة للبعض، احرصي دائما على انتقاء كلماتك بحذر، عندما تخاطبين الآخرين لأن للكلمات تأثيرا مختلفا على كل شخص.

 

4_كوني شجاعة في قول كلمة لا

لا تسمحي لأي ظرف كان أن يضعك في موقف لا ترغبين فيه، أو لا تشعرين فيه بالراحة، حيث تكثر الضغوط من الأقران في مرحلة المراهقة، حول صورة الإنسان المحبوب، مما قد يجرك لمواقف أو سلوكيات تخالف تربيتك ومبادئك؛ لذلك كوني شجاعة دائما، ولا تترددي في قول كلمة لا لأي موقف يخالف مبادئك ودينك؛ لأن ذلك سيدخلك في دوامة من الضغوط النفسية، والتي سيكون لها أثر سلبي على كل نواحي حياتك.

 

5-امنحي نفسك بعض الوقت الخاص

دائما ما تكون سنوات المراهقة حافلة بالأحداث والمناسبات والمتطلبات الدراسية كالاختبارات؛ لذلك يحتاج المراهق لبعض الوقت المستقطع لذاته، بعيدا عن ضجيج الناس وتأثيرهم  من حوله، حتى يتمكن من صقل شخصيته وتنمية مواهبه وخبراته، ويفكر في أخطاءه، حتى يتمكن من إصلاحها مما يؤهله لخوض حياته المستقبلية بثقة أكبر.

 

6_تشاركي مع الآخرين وكوني منفتحة معهم

تتميز حياة المراهقين ـ خاصة في المرحلة الثانوية ـ بطابعها السريع، ونمطها المزدحم بالضغوط النفسية؛ لذلك من المهم مشاركة ما تشعرين به مع المقربين من حولك، وتجنبي الانطواء على ذاتك، حتى لا تتراكم المشاعر السلبية بداخلك، وتزيد من شعورك بالكآبة وخيبة الأمل.

 

7_تميزي عمن حولك

الطريقة الوحيدة التي ستمكنك من أن تكوني مختلفة عن الآخرين بشكل إيجابي، هي أن تكوني على طبيعتك ولا تتصنعي حتى ترضي من حولك؛ لذلك كوني دائما على سجيتك، وضعي قوانينك الخاصة بك في التعامل مع الناس، واعملي على تطوير ذاتك، بدءا من تنمية شعورك بالمسؤولية تجاه نفسك ومن حولك.

 

8_اشعري بأهمية منزلك

لا يوجد في العالم كله مكان كالمنزل، فهو المكان الوحيد الذي يتيح لك أن تكوني على طبيعتك كليا، وتسترخي بعد التعب، وتعيدي النظر في أحداث يومك منذ بدايته. ويمكنك ممارسة أي نشاط يشعرك بالراحة داخل المنزل مثل مساعدة والديك في المهام المنزلية أو التحدث مع صديقاتك عبر الرسائل النصية، أو مشاهدة البرامج المفيدة، أو حتى مجرد الاستلقاء والتأمل أو أي نشاط آخر تشعرين معه بالراحة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: www.wikihow.com                              

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...