ماذا تعرف عن علاقة السعرات الحرارية بالشتاء والرجيم؟

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » نصائح للرجيم
05 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 26 - مارس - 2015


1

           تُعرف السعرات الحرارية بأنها كمية الطاقة في الغذاء، تلك الكمية التي يجب أن تكون مناسبة من أجل تحقيق التوازن بين الطاقة التي نضيفها إلى أجسامنا، والطاقة التي نستخدمها، وهذا هو مفتاح الوزن الصحي، كما يقول أخصائيو التغذية والأطباء.

           المعروف علميًا أن الشخص البالغ يحتاج في المتوسط إلى 25 سعرة لكل كيلو جرام من وزنه، لكي لا يزيد أو ينقص هذا الوزن، أما الشخص النشيط جدا فيحتاج إلى 30 سعرة، ويحتاج أصحاب الأعمال الشاقة من 35 إلى 40 سعرة، أما الشخص الخامل فيحتاج إلى 20 سعرة. وتكون كل 7000 سعرة حرارية كجم واحد.

          "لها أون لاين" تحاور أخصائية التغذية ياسمين عثمان حول السعرات الحرارية في فصل الشتاء و علاقتها بالرجيم:

 

  •      بداية أ. ياسمين، ما السعرات الحرارية وكيف نحقق التوازن؟

             السعرات الحرارية هي نظام العناصر الغذائية التي تعطى طاقة للجسم، بمعنى لكل غذاء سعر حراري معين، هذا السعر قد يزيد عن حاجتنا، وقد يكون مناسبا، والمهم أن يكون مناسبا ومتوازنا مع ما نحتاج من سعرات حرارية من هذا الغذاء.

          ففي النهاية إذا مشينا منذ الصغر على نظام متوازن في الغذاء للسعرات الحرارية، لن نعاني من سمنة أو مشكلات السعرات الحرارية، فإذا كانت السعرات الحرارية منظمة للكربوهيدرات والبروتين، حينها نضمن لنا وجبة غذائية متكاملة صحية، ومن أجل الحفاظ على الوزن المناسب يجب أن تكون الطاقة التي نضيفها إلى أجسامنا وهي السعرات الحرارية بنفس مقدار ما نستخدمه من الطاقة لوظائف الجسم الطبيعية والنشاط البدني. 

 

  •   أين يكمن الضرر في حالة عدم توازن السعرات في الجسم؟

           تربط السعرات الحرارية بالمجهود الذي يبذله كل شخص على حدة، ومن أجل إحداث توازن في السعرات الحرارية، يجب ألا نأخذ أكثر من حاجة أجسامنا؛ كي لا نعاني من السمنة، أي أن هناك ضررا في أن نأخذ أكثر من حاجتنا من  الدهون والبروتينات والكيبوهيدرات، وعلى النقيض إذا قللنا السعرات الحرارية في طعامنا سنعاني من سوء التغذية، الذي يؤدى إلى النحافة، وعدم وجود طاقة في الجسم.

         وعلى المدى البعيد نقص السعرات الحرارية، يؤدى إلى خلل في إمداد الجسم بالمعادن و الأملاح و الفيتامينات الضرورية و بالتالي الإصابة بالأنيمي، كما يقول الأطباء.


       -    في فصل الشتاء، نريد سعرات حرارية لمقاومة البرد، ولا نريد أن يزيد وزننا، كيف لنا ذلك؟

            من المعروف علميًا أنه في فصل الشتاء، وكي يتغلب الإنسان على الجو البارد، يقوم الجسم بحرق الدهون ليحافظ علي درجة حرارته، وهنا يشعر الإنسان بالجوع أكثر من أي فصل آخر، نتيجة هذا الشعور يعتقد الناس أن الجسم بحاجة إلى الحلويات والكثير من الأطعمة؛ كي تمدنا بالطاقة، وللأسف أن هذا يسبب زيادة الوزن دون فائدة؛ لأن الغالبية تأكلها بكثرة وليس بكمية معقولة.

            لذا ينصح الخبراء بالتركيز على تناول الفاكهة والخضار، خاصة الحمضيات لأن  فيتامين "سى" الموجود بالبرتقال وهو غذاء متوازٍ، ويقي الإنسان من حدوث نزلات البرد، كما أن الشوربات الخفيفة جديرة لمنحننا الطاقة والدفء، وهناك نقرشات  صحية للأطفال والكبار مثل الفشار والكستنة، هذه النقرشات خلال الشتاء تعطي السعرات التي نريد دون زيادة وزن.


     -       ما علاقة الرجيم بالسعرات الحرارية؟

           زيادة كميات الطعام تسبب زيادة السعرات الحرارية، ومن ثم زيادة الوزن؛ لأن الجسم يترجم هذه الكميات الزائدة إلى دهون بيضاء، ونجاح الرجيم يرتكز على كمية السعرات التي يكتسبها الجسم، السعرات لها علاقة رئيسة بالرجيم والحمية، فنحن نعمل من أجل تقليل السعرات الحرارية في طعام من يقبل على الرجيم.

           ومن أضرار نقص الوزن السريع أنه عند محاولة السيدة إنقاص وزنها بسرعة، تعمل على التقليل من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، وهذا ما يجعل المقدمين على الرجيم يشعرون بالدوار و التعب و الخمول.

          ومن أجل إنقاص الوزن، لابد أن تكون السعرات الحرارية أقل من مجموع حرق السعرات الحرارية اليومية، قد تختلف السعرات الحرارية اليومية اعتمادا على مقدار النشاط الذي يقوم به الشخص. وينبغي أن يكون الحد الأدنى لكمية السعرات الحرارية المطلقة 1200 نساء و 1500، لذا يجب أن يكون لدي كل شخص مؤشر بناء على معادلة نسميها مقياس الوزن والطول فالشخص الذي يلعب رياضة يحتاج سعرات أكثر.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...