ليلة الحناء التركية

بوابة زينة وجمال » تجميل » حناء
18 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 08 - ابريل - 2015


1

قد تدهشك و أنت تسير في شوارع إسطنبول تلك البدلات أو الفساتين التي تناسب العرائس بتنورتها المنفوخة، وتحيرك بلونها الأحمر القاني, و قد يأخذك الفضول لتتساءل و تسأل..

وقد تتعجب من انتشار اللون الأحمر أيضا في أغطية الرأس، و في  مناسبات الخطبة و الزواج.

حكاية الفستان الأحمر، أو ليلة الحناء ممتعة جميلة، تزينها عادات لطيفة محببة مبهجة, و في الحقيقة لا ترتدي هذه الفساتين التركيات جميعهن، فقد كان الفستان و الذي يعرف ب( الكافتان) له شكل محدد، و لكنه اليوم يختلف بحسب البيئة, و ذوق الصبية, و البيئة الاجتماعية.

 و من الممكن أن تجده تقليديا مطرزا أو فستانا كفستان العروس, أو فستانا ناعما بتفصيلة يسيرة, و يوحد العرائس هنا اللون الأحمر للفستان, و غطاء الرأس الجميل الأحمر أيضاً.

و للإجابة عن تساؤلاتي التقيت بالأنسة التركية (سلمى ألماس) فكان هذا الحديث الممتع بيننا:

- ما هو ترتيب ليلة الحناء بالنسبة لعادات الزواج التركية؟

ليلة الحناء هي الليلة التي تسبق يوم الزفاف, و هي أخر ليلة تقضيها العروس في بيت أهلها و تودعهم, و لهذا تسمى ليلة الدموع أيضا.

  • لماذا ليلة الدموع؟

في تلك الليلة، وبعد أن تقوم النساء بوضع الحناء للعروس، و لمن أرادت من صاحباتها و قريباتها، تبدأ الأناشيد الحزينة لجعل العروس تبكي, و يستمرون بالإنشاد حتى تبكي, و هم يعتقدون أن هذا البكاء يزيد من سعادة و بركة العائلة.

  • لماذا أيضا الفستان الأحمر،  و غطاء الرأس الأحمر؟

منذ زمن بعيد كان هناك تقليد هو جعل الخيمة حمراء للعروسين، واللباس كله أحمر، و هناك اعتقاد لدى الأتراك أن الفتيات المحترمات كن يرتدين قفطانا أحمر، و هذا سر انتشاره الكبير في تركيا، و في لون الحجاب أيضا.

حدثينا عن تلك الليلة؟

في ليلة الحناء يجب أن تقوم امرأة سعيدة في زواجها بإعداد الحناء، و أن يكون لديها أطفال و أن تدعو الله و هي تقوم بإعدادها و تسبحه.

ثم توضع الحناء في صينية، و تدخل إلى الغرفة مع الشموع التي تحملها الفتيات و ينشدن و يرقصن على ترنيمات أناشيد خاصة بالحناء.

تأتي الحماة لتضع الحناء بيد العروس، فترفض العروس فتح يدها، و هنا تضع الحماة في يدها قطعة من الذهب و تحتفظ بها العروس لأنها مباركة كما يعتقد.

ثم تبدأ الأناشيد الحزينة كما قلنا، فتبكي العروس ووالدتها من ألم الفراق، و تقدم الوالدة نصائحها للعروس بأن تعامل زوجها معاملة حسنة، و أن تكون مطيعة و أن تعامل حماتها أيضا بالحسنى.

هناك عادات طريفة ترتبط بالزواج لدى الشعوب، هل تذكرين لنا بعضا منها عند الأتراك؟

هناك بعض العادات التي تقوم بها العروس قبل خروجها من المنزل مثلا تقوم:

بنسل الجوارب إن كان في البيت عزاب ليتزوجوا.

و يقوم أهل العريس بمسح السقف أو الباب بالزيت أو العسل؛ ليسهل تعاملهم مع الكنة الجديدة.

و كذلك يقومون برش الملبس و النقود المعدنية و المكسرات لجلب البركة.

1

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...