تأخر الانجاب.. اسباب وعلاج تأخر الانجاب

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
14 - رجب - 1436 هـ| 03 - مايو - 2015


1

تعاني بعض النساء من مشكلة تأخر الإنجاب، والتي تصبح لغزاً مبهماً أمام الزوجين، فما هي أسباب تأخر الإنجاب، وما هي الأعراض، والحلول المقترحة لهذه المشكلة، تابعوا معنا معلومات مهمة عن تأخر الإنجاب؟

 

تعريف تأخر الإنجاب:

تأخر حصول الحمل لدى الزوجة بعد سنة كاملة من الزواج والمعاشرة الزوجية بدون استخدام موانع للحمل، أما إذا كانت المدة أقل من السنة، فلا يعد ذلك طبياً تأخرا في الإنجاب.

 

أعراض تأخر الإنجاب:

• قلق الزوجين عند تأخر الحمل بعد مضي سنة من الزواج.

• طلب الزوجين إجراء فحوصات لمعرفة سبب تأخر الحمل.

• الضغوط العائلية والاجتماعية على الزوجين، رغم صبرهم ورضاهم بما قسمه الله لهم.

 

أسباب تأخر الإنجاب:

منها ما يلي:

• خلل في الحيوانات المنوية للرجل، ويكون ذلك في تكونها أوعددها أو حركتها أو شكلها. أو خلل في توصيلها من الخصية، ويحدث ذلك نتيجة لعدة أسباب عضوية تختلف من مريض لآخر.

• خلل في التبويض عند المرأة.

• انسداد في قناة فالوب الموصلة من المبيض إلى الرحم.

• سبب غير معروف: حيث تكون النتائج سليمة عند الزوجين، ومع ذلك لا يحصل الحمل بإذن الله.

• أسباب أخرى أقل شيوعاً في الرحم أو عنق الرحم.

 

الوقاية من تأخر الإنجاب:

الحذر من التدخين والخمور حيث إنها من الأسباب التي تضعف القدرة على الإنجاب، وهي محرمة ولله الحمد في ديننا الإسلامي الحنيف.

المحافظة على الغذاء المتوازن لصحة الجسم بشكل عام، وتجنب إنقاص الوزن الحاد الشديد أو النحافة الشديدة المرضية.

 

علاج تأخر الانجاب:

• الطمأنينة وتجنب القلق، والعلم بأن الأمور بيد الله عز وجل، مع فعل الأسباب الطبية المشروعة.

• يفضل متابعة الزوجين معاً، وأن يكون بينهما تفاهم وتعاطف، وعدم لوم أحدهما للآخر في جميع الأحوال.

• إذا كانت نتيجة تحليل السائل المنوي غير طبيعية؛ فإنه يفضل إعادتها بعد فترة زمنية، مع الامتناع عن الجماع لمدة ثلاثة أيام تقريباً قبل أخذ العينة.

• أخذ التاريخ المرضي والفحص السريري، وإجراء التحاليل المناسبة بحسب حالة الزوجين، مع أهمية أن تفحص المرأة من قبل طبيبة؛ لأن ذلك أدعى لراحتها وطمأنتها، ويتناسب مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

• معالجة السبب لتأخر الإنجاب بعد تشخيصه لدى الرجل أو المرأة.

• هناك عدة طرق متقدمة لعلاج تأخر الإنجاب، يتم مناقشتها مع الزوجين واختيار الأنسب لهما، على أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المسلم الثقة المتخصص في هذا المجال.

• لقد تقدم العلم بفضل من الله تعالى في علاج تأخر الإنجاب، فهناك مراكز متخصصة في هذا المجال في المملكة العربية السعودية ذات مستوى عالٍ في الجودة.

• الصبر والتوكل على الله تعالى، مع دعائه أن يهب الذرية الصالحة.

• الرضا بما قسمه الله قال تعالى: "لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ، أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ"سورة الشورى، الآيتان 49، 50.

----------------------------------

بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الأسرة

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- محمود عبد العزيز - مصر

05 - ذو الحجة - 1439 هـ| 17 - أغسطس - 2018




معي زوجتي و متأخرين في اﻹنجاب و بعد الكشف و التحاليل اللازمة لا يوجد عائق...مرفق التحاليل و الاشعإت...
الرجاء الرد...
و لكم جزيل الشكر

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...